ADVERTISEMENT

أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري

أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري
ترتبط دائماً صحة الأسنان بصحة الجسم، فعلى الرغم من أن وظيفة الأسنان تبدو بسيطة مثل عملية مضغ الطعام إلا إنه في بعض الحالات قد تؤثر أمراض الأسنان على القلب وباقي الجسم، تابع معنا عزيزي القارئ للتعرف على أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري وأعراض أمراض الأسنان وكيفية علاجها.

ما هي أعراض أمراض الأسنان؟

قبل أن تتعرف على أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري يجب التعرف أولاً على الأعراض التي تخبرك بوجود مشاكل في والتي تشمل:

ADVERTISEMENT
  • ظهور القرح في الفم والتي قد تحتاج إلى أسبوع أو أسبوعين حتى تختفي.
  • حدوث نزيف أو تورم في اللثة بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.
  • ظهور رائحة كريهة للفم.
  • حساسية مفاجئة للأطعمة أو المشروبات الساخنة والباردة.
  • ألم في الأسنان.
  • انحسار اللثة.
  • ألم مع المضغ أو عند التحدث.
  • تورم في الوجه.
  • حدوث تشقق أو كسر في الأسنان.

إذا كان أي من هذه الأعراض مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة وتورم في الوجه أو الرقبة، فيجب استشارة الطبيب.

أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري

تعتبر مراجعة الطبيب بشكل دوري من العادات المهمة التي يجب القيام بها كل فترة، وذلك لتجنب حدوث أي مشاكل في الأسنان أو علاج المشاكل الموجودة، حيث يقوم الطبيب بفحص الأسنان والفم واللسان والفك ثم بعد ذلك يقوم بتنظيفها باستخدام أدوات مختلفة.

يمكن أن يطلب الطبيب عمل أشعة سينية للفم للتأكد من حصوله على صور واضحة للأسنان كلها، كما يمكنه استخدام أداة تسمى المسبار لمعرفة إذا كان الشخص يعاني من مشكلة ما باللثة أم لا، وفي حالة الاشتباه بسرطان الفم، قد يطلب طبيب الأسنان أيضًا إجراء بعض الاختبارات لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر ومنها:

  • الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.

كيفية علاج الأسنان

بعد أن تعرفت على أهمية مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري إليك بعض طرق علاجات الأسنان ومنها:

ADVERTISEMENT

تنظيف الأسنان

يمكن الحفاظ على صحة الاسنان من خلال تنظيفها على الأقل مرتين في اليوم بالفرشاة والمعجون وأيضاً استخدام الخيط وغسول الفم، حيث يساعد تنظيف الأسنان على إزالة البلاك المتكون عليها بعد تناول الأطعمة والذي يسبب تراكم الجير فيما بعد إذا لم يتم تنظيفه باستمرار.

استخدام الفلورايد

يفضل دائماً استخدام معاجين الأسنان التي تحتوي على الفلوريد وذلك لأنها تعمل على حماية الأسنان من التسوس كما أنها تعمل على تقوية المينا وحمايتها من البكتيريا والأحماض.

استخدام المضادات الحيوية

غالباً ما قد يصفها الأطباء للتخلص من العدوى في حالة وجود أي التهابات باللثة أو وجود خراج في الأسنان امتد للفك أو إلى أسنان أخرى، وقد تكون على هيئة أقراص يمكن تناولها.

العلاج بحشو الأسنان

قد يقوم يقوم الطبيب بعمل حشوة للأسنان لسد أي تجويف أو تشقق في الأسنان، كما أن هناك علاج آخر بتركيب تيجان للأسنان وذلك في حالة وجود فجوة كبيرة في السن لا يمكن إصلاحها بالحشوة.

ADVERTISEMENT

اقرأ ايضاً: ما هي خطوات حشو الأسنان؟

قناة الجذر (سحب العصب)

يلجأ الطبيب إلى العلاج باستخدام قناة الجذر في حالة أن التسوس وصل للعصب، حيث يتم فيها إزالة العصب واستبداله بحشوة مصنوعة من مادة لا يرفضها الجسم.

البروبيوتيك

تعرف بيكتيريا البروبيوتيك بأهميتها في الهضم وللمعدة، فهذه البكتيريا النافعة تستخدم أيضاً للحفاظ على الأسنان و اللثة حيث أثبتت العديد من الأبحاث أنها تمنع البلاك وتعالج رائحة الفم الكريهة.

كما أنها تساعد على الحماية من الإصابة بسرطان الفم منع السرطانات عن طريق الفم وتقليل التهابات اللثة، ومن الأطعمة التي تحتوي عليها الكرنب المخلل ومنتجات الألبان.

ADVERTISEMENT

بعد أن تعرفت على أهمية مراجعة الطبيب بشكل دوري وكيفية علاج الأسنان، يجب أن تهتم بشكل أكبر بنظافة أسنانك لتتجنب ألآم الأسنان المزعجة، وإذا كان لديك أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/health/dental-and-oral-health
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد