الميلاتونين – هرمون النوم .. هل تعرف أهميته لجسمك؟

الميلاتونين

هرمون الميلاتونين أو هرمون النوم ، ذلك الهرمون الذي يتحكم في دورات الاستيقاظ والنوم لدينا، ما هي أهميته لنا؟ وما هي أفضل أوقات إفرازه في الجسم، وهل استخدام حبوب الميلاتونين يعتبر آمن على صحتنا؟ تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ لتعرف إجابات كل تلك الأسئلة.

ما هو الميلاتونين ؟

هو هرمون يتم إنتاجه من الغدة الصنوبرية ( وهي غدة صغيرة توجد في المخ )، ويساعد هرمون النوم أو هرمون الميلاتونين في التحكم في عملية النوم ودورات الاستيقاظ، ويوجد هذا الهرمون بكميات صغيرة في بعض الأطعمة مثل اللحوم، والحبوب، والفواكه، والخضروات، ويمكن الحصول عليه كمكمل.

اقرأ أيضا: 5 أطعمة تساعدك على النوم العميق الهادئ.

أهمية الميلاتونين – هرمون النوم

يملك جسمك ساعته البيولوجية الداخلية الخاصة به والتي تتحكم في دورات النوم والاستيقاظ، حيث تتحكم هذه الساعة أيضا في مقدار الميلاتونين الذي يفرزه جسمك، والذي يبدأ في الارتفاع من المساء حتى أوقات متأخرة ليستمر في الارتفاع طوال الليل، ثم يبدأ في الانخفاض مع ساعات النهار الأولى.

مواضيع متعلقة

كيف يتأثر هرمون الميلاتونين ؟

يختلف إنتاج جسمك لهذا الهرمون باختلاف الظروف مثل فصل الشتاء الذي قد ينتج فيه جسمك هرمون النوم بشكل مبكر أو متأخر في اليوم على عكس المعتاد، هذا التغير قد يسبب أعراض تعرف بـ اضطراب عاطفي موسمي أو الاكتئاب الموسمي، كما أيضا تنخفض نسبة إنتاج هرمون النوم مع تقدم العمر.

اقرأ أيضا: ماذا يحدث إن لم تحصل على قدر كاف من النوم؟

حبوب الميلاتونين

يستخدم الميلاتونين في شكل حبوب لعلاج اضطرابات اختلاف التوقيت أو اضطرابات النوم مثل الأرق، ويرى العلماء أنه له استخدامات أخرى:

  • علاج الاضطراب العاطفي الموسمي.
  • التحكم في أنماط النوم للأشخاص الذين لديهم نوبات عمل ليلية.
  • منع أو تقليل مشاكل النوم ما بعد عملية جراحية.
  • التقليل من الصداع العنقودي المزمن.

اقرأ أيضا: 5 مشاكل تحرمك من النوم الهادئ.. ما هي؟

هل حبوب الميلاتونين آمنة؟

في أغلب الأحيان يعتبر استخدام حبوب melatonin بجرعات صغير آمن سواء على المدى القصير أو المدى الطويل، لكن أيضا من المهم التحدث مع الطبيب قبل أخذ تلك الحبوب، خاصة المرأة الحامل والمرضعة والأطفال.

كما أن للميلاتونين كمكمل آثار جانبية، والتي تختفي عند توقفك عن أخذ تلك المكملات وهي:

  • النعاس.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • أحلام اليقظة.
  • تغيرات صغيرة في ضغط الدم.
  • الترنح في الصباح.

اقرأ أيضا: وضعيات نوم المرأة الحامل حلول تساعدك ونصائح مهمة.

جرعات الميلاتونين

بالنسبة للبالغين يتم أخذ من 0.2mg إلى 20mg ويعتمد ذلك على سبب أخذ تلك الحبوب، والتي تختلف من شخص لآخر، لذلك من المهم التحدث مع الطبيب لمعرفة الجرعة المناسبة وأيضا لتحديد إن كان مناسب لك، من المهم أيضا إخبار الطبيب بأنك تأخذ تلك الحبوب عند القيام بأي فحوصات طبية.

في النهاية عزيزي القارئ لا تنسى دائما ضروروة استشارة الطبيب قبل أخذ تلك الحبوب ليصف لك ما يناسبك ولتحمي نفسك من أي آثار جانبية مستقبلا، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/sleep-disorders/tc/melatonin-overview#2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *