ADVERTISEMENT

أين توجد الفيتامينات

صحة الجسم تعتمد على عدة عوامل أهمها قيام الجسم بوظائفه بشكل صحيح، وهذا لا يمكن أن يحدث في غياب نوع أو أكثر من الفيتامينات، فهي تعد العوامل المساعدة للجسم التي تسهم في أداء الجسم للوظائف الحيوية بشكل صحيح وتقي من المشاكل الصحية، وتزيد من مناعته ضد الإصابة بالأمراض، لذا تعرف معنا أين توجد الفيتامينات في المصادر الطبيعية المختلفة.

ما هي الفيتامينات؟

تعرف أيضاً بالمغذيات الدقيقة حيث أنها تتواجد في الجسم بنسب ضئيلة، ولكنها تحافظ على أداء الجسم لوظائفه بطريقة صحيحة، وهذا ما يفسر ظهور الأعراض المزعجة عند حدوث نقص في أحد الفيتامينات، ويمكن تقسيمها إلى نوعين نوع يذوب في الجسم عن طريق الماء والسوائل الموجودة به، وهذا النوع لا ينتجه الجسم أو يخزنه بل يتم التخلص من الزائد منه خلال البول ويتضمن فيتامين ج وجميع أنواع فيتامين ب المركب، أما بالنسبة للنوع الثاني فهو يخزن في الجسم غالباً في أنسجة الكبد أو الأنسجة الدهنية وذلك لأن هذه الفيتامينات تذوب في الدهون، مثل فيتامين د، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، وفيتامين أ.

ADVERTISEMENT

أين توجد الفيتامينات ؟

جميع الفيتامينات لا يمكن للجسم أن يصنعها بنفسه أو ينتجها باستثناء فيتامين د الذي يتم إنتاجه في الجسم من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس، أما بالنسبة لباقي أنواع الفيتامينات فإنه يجب أن يتم الحصول عليها من مصادرها الغذائية المتنوعة، حيث أن هذه الفتامينات يتم إنتاجها بشكل طبيعي في الحيوانات والنباتات المختلفة وفيما يلي أنواع الفيتامينات المختلفة وأشهر الأطعمة الغنية بها:

فيتامينات ب المعقدة

هي مجموعة متكونة من 8 أنواع من فيتامينات ب لكل نوع وظيفته في تحويل الطعام لطاقة إلى جانب تجديد الخلايا وتكوين خلايا دم حمراء صحية، ووقاية الأجنة من التشوهات الخلقية، وتتضمن مصادره الغذائية ما يلي:

  • اللحوم بأنواعها.
  • منتجات الألبان.
  • الحبوب الكاملة.
  • الخميرة.
  • البقوليات.

فيتامين د

على الرغم من أن المصدر الأساسي لهذا الفيتامين هو تعريض الجلد لأشعة الشمس المباشرة لمدة 10 دقائق على الأقل يومياً حتى يتم إنتاج الصورة النشطة منه، إلا أن هناك عدد قليل من الأطعمة التي تحتوي عليه يمكنك إضافته لنظامك الغذائي مثل:

  • زيت كبد الحوت.
  • الأسماك الدهنية أهمها السلمون.
  • البيض.
  • المشروم.

فيتامين أ

يتكون من نوعين الريتنول والبيتاكاروتين النوع الأول يتم الحصول عليه من المنتجات الحيوانية مثل الكبدة واللحوم الحمراء والألبان ومشتقاتها، والنوع الثاني وهو البيتاكاروتين يتم الحصول عليه من النباتات خاصة الملونة كالجزر والفلفل الأحمر والأصفر والبنجر والمانجو والقرع.

ADVERTISEMENT

فيتامين ج

أحد أشهر الفيتامينات المستخدمة للوقاية وعلاج نزلات البرد، ولكن له دور أيضاً متعلق بصحة البشرة فهو يساعد على أن تبدو البشرة أكثر شباباً نتيجة لأنه يحفز الكولاجين الموجود بها والذي يملىء التجاعيد الموجودة بها، ويقي من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة وتتضمن مصادره الغذائية ما يلي:

  • الفراولة.
  • البروكلي.
  • الجوافة.
  • الحمضيات مثل (البرتقال والجريب فروت والليمون)
  • الطماطم.
  • الفلفل الأحمر الحلو.

فيتامين ك

وهو فيتامين مسؤول عن صحة العظام لأنه يعمل على امتصاص الكالسيوم بفاعلية في الجسم، إلى جانب أنه يسهم في تجلط الدم بشكل أسرع في حال التعرض لجروح، ومصادره الغذائية تتضمن اللحوم الحمراء والكبدة البقري وبعض أنواع الخضروات كالكرنب والسبانخ.

فيتامين هـ

غالباً ما يتواجد فيتامين هـ في الأطعمة التي تحتوي على زيوت ودهون صحية مثل المكسرات المختلفة أو البذور كبذور عباد الشمس أو بذور اليقطين، ويوجد بنسبة جيدة أيضاً في زيت الزيتون وزيت جنين القمح، وفوائده تتضمن الحفاظ على صحة الأوعية الدموية وتدفق الدم خلالها والوقاية من أنواع السرطانات حيث يعد مضاد للأكسدة إلى جانب استخدامه للحفاظ على صحة البشرة والوقاية من الخطوط الدقيقة بها.

بعد أن تعرفت أين توجد الفيتامينات ومصادرها الطبيعية المتنوعة، يجب الحرص على اتباع نظام غذائي متنوع يحتوي على الفيتامنيات المختلفة، وإذا كنت تواجه مشكله في تناول أحد هذه الأطعمة استشر طبيبك عن إمكانية تناول مكمل غذائي تجنباً لحدوث نقص في أحد الفيتامينات.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد