علاج الشخصية النرجسية .. أهم أعراضه و أسبابه

علاج الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية هي أحد أنواع اضطرابات الشخصية، حيث يصاب الشخص بإحساس متضخم من الأهمية الذاتية، لذلك فـ علاج الشخصية النرجسية ضروري حتى يستطيع الشخص المصاب به التعامل مع الآخرين بأسلوب صحيح، والتوقف عن الشعور بأنه الأفضل دائما.

فإذا كنت تعاني من ذلك أو تعرف شخص مصاب بالنرجسية إليك العلاج، لكن فلنعرف ماهو أعراضه و أسباب هذا المرض أولا.

أعراض اضطراب الشخصية النرجسية

يتميز هذا النوع من الاضطرابات بالسلوك الدرامي أو الانفعالي، ويقع في نفس تصنيف الشخصيات الحادة والمعادية للمجتمع ومن أهم أعراضه:

  • الشعور بأنك أعلى من الآخرين.
  • الانبهار بالقوة والجاذبية والنجاح.
  • المبالغة فى إنجازاتك أو مواهبك.
  • الرغبة في الحصول على المديح والإعجاب المستمر.
  • الإيمان بأنك مختلف عن الجميع والتعامل على هذا الأساس.
  • تجاهل مشاعر الأخرين.
  • الشعور بأن من البديهي أن ينقاد الناس لأفكارك وأفعالك.
  • استغلال الآخرين.
  • ازدراء من تعتقد أنهم أقل منك والتعبير عن ذلك بوضوح.
  • الغيرة من نجاحات الآخرين والأيمان بأنهم أيضا يغارون منك، ووضع أهداف غير واقعية.
  • الفشل فى تكوين علاقات.
  • نفسيه هشة وضعف الثقة بالنفس.
  • الشعور بالانعزال وعدم التقبل للآخرين.
  • محاولة الظهور بدون مشاعر أو إظهار البرود للمحيطين.

اقرأ أيضا : نوبات الغضب .. أهم أعراضها و كيفية علاجها

على الرغم مما قد يبدو كتعارض بين ضعف الثقة بالنفس وبعض الصفات التى قد تظهر وكأنها زيادة مفرطة فى الثقة، إلا أن الأمر مختلف، فالشخص النرجسي قد تعدى حدود الثقة الطبيعية بالنفس إلى الأعجاب المفرط الغير واقعي.

فالثقة الطبيعية بالنفس لاتجعلك تزدري الآخرين أو تجد نفسك أكثر قيمة منهم فعلى سبيل المثال: فإن الشخص النرجسي قد يبدو متبجح ومغرور ومتباه بنفسه، وقد يعمل على احتكار أي محادثة والتقليل من شأن الآخرين واحتقارهم ويصر على الحصول على أفضل الأشياء فى أى مكان (سيارة، مطعم، خدمة طبية).

إلا أنه على العكس من ذلك تماما، فذلك يعني أنه يعاني من ثقة معدومة بالنفس والفشل فى أى عمل قد يتضمن بعض الانتقاد مع إحساسه الداخلي بالخجل والإذلال، وهو مايدفعه للتقليل من شأن الآخرين كطريقة دفاعية نفسية ليشعر بأنه مازال الأفضل.

اقرأ أيضا: أنواع الفوبيا وأعراضها.. وكيفية علاجها والتخلص منها

متى أحتاج لزيارة متخصص ؟

اذا كنت تعاني من اضطراب الشخصية النرجسية فلن تقبل بأى حال تشوية الصورة الشخصية الكاملة التى تراها لنفسك أو تعتقد بوجود أي خطأ فى شخصيتك، ولكن سوف تتعرض دائما لنوبات من الفشل في العمل أو الدراسة أو العلاقات الشخصية، ولن تكون سعيداً بذلك وستغمرك مشاعر متناقضة، ودائما ما سيبتعد الناس عن مرافقتك.

فإذا كنت تعاني من ذلك فلا تتردد فى طلب المساعدة فـ علاج الشخصية النرجسية التي تعاني منها سيكون ضروري، وسوف يحسن من حياتك كثيراً.

مواضيع متعلقة

ستوري

أسباب اضطراب الشخصية النرجسية

يساعد تحديد الأسباب بشكل عام على علاج الشخصية النرجسية بالشكل المطلوب، إلا أنه لا يوجد سبب واضح لهذا الاضطراب كما هو الحال مع معظم الأمراض النفسية، ولكن كالعادة تكون أسباب متداخلة معقدة، كمزيج من زيادة التدليل في الطفولة، الإهمال أو الإيذاء أو حتى توقع إنجازات أكبر من قدرات الطفل مما يؤثر على نفسية الطفل وتفكيره وسلوكياته.

العوامل التي تزيد من حدوث اضطراب الشخصية النرجسية

بشكل عام فهذا الاضطراب نادر الحدوث ويصيب الذكور أكثر من الإناث، ويبدأ عادة فى بدايات البلوغ وكما ذكر فإنه لا يوجد أسباب محددة لحدوثه، ولكن بعض العوامل قد تزيد فرصة حدوثه مثل :

  • تجاهل الأباء لمخاوف واحتياجات الطفل.
  • فقدان المدح والتشجيع في الطفولة.
  • الإيذاء العاطفي أو الإهمال.
  • الإسراف فى المدح والإهتمام.
  • رعاية أبوية مشتتة ولايعتمد عليها، والسلوك السئ من الآباء الذى قد ينتقل إلى الأطفال .
  • عندما يتعلم الطفل من أبويه أن الضعف أو الاحتياج غير مقبول.

فقد يفقد الطفل قدرته على التعاطف مع الأخرين ويتجة إلى خلق قناع ليخفي به مشاعره واحتياجاته ويظهر التكبر والتعالي بشكل يجعله أمام الناس فاقد للمشاعر.

اقرأ أيضا : كيف نهتم بصحة أطفالنا النفسية؟

ما هي أهم مضاعفات حالة الاضطراب ؟

إذا لم يتم علاج الاضطراب فقد ينتج عنه عدة مضاعفات منها :

  • إدمان المخدرات و الكحوليات.
  • الاكتئاب.
  • أفكار أو محاولات انتحارية.
  • علاقات فاشلة أو مشكلات فى العمل أو الدراسة بشكل مستمر.

اقرأ أيضا : كيف نتخلص من مشكلة الإدمان على المخدرات ؟

استشارة الطبيب

عندما يبدأ النرجسيون بالشعور بالرفض والعزلة وتتولد لديهم مشاعر الاكتئاب تبدأ رحلة البحث عن المساعدة، لا تتردد فى طلب المساعدة إذا كنت تعتقد أنك تعاني من بعض الأعراض السابقة بشكل واضح، وإليك أهم المعلومات التى ستجعل استشارتك للطبيب مثمرة عندما تبدأ بجمعها :

  • سجل أي أعراض شبيهة بما ذكر تعاني منها ومتى بدأت وإلى متى استمرت.
  • سجل أهم الأحداث الهامة في حياتك في الماضي أو الحاضر.
  • جهز قائمة بأي أمراض هامة نفسية أو عضوية عانيت منها، والأدوية التى تحصل عليها.
  • استشر شخص مقرب منك بخصوص هذه الأعراض أو المعلومات عن تعاملاتك مع الآخرين، ولا تنسى أن تسجل الأسئلة التي تدور في ذهنك بخصوص الحالة.

أهم الأسئلة التي يمكن أن توجهها للطبيب

  • ماذا يعنى بالتحديد اضطراب الشخصية النرجسية؟
  • هل يمكن أن يكون مرضي مختلف؟
  • كيف سيفيدني العلاج ؟
  • إلى أي مدى ستتحسن أنشطتي الحياتية مع العلاج؟
  • ما هي مدة العلاج وعدد مراته المتوقعة ؟ وهل هناك استفادة من انضمام العائلة فى خطة العلاج؟
  • هل هناك أدوية تفيد فى تحسين حالتي؟
  • ما هي الإرشادات الخاصة لمساعدتي في التعامل مع الأمراض الأخرى؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مصادر معلومات أخرى أستعين بها للتعرف على المرض؟

أسئلة يمكن أن يوجهها الطبيب لك

هنا يأتي دور الطبيب،من خلال أسئلة علمية معينة بهدف تشخيص حالتك من خلال إجابتك عليها وملاحظة ردود أفعالك

وأهم هذه الأسئلة

  • ماهى الأعراض التي تعاني منها ومتى بدأت، وكم تستمر؟
  • كيف تتعامل مع انتقادات أو رفض الآخرين لك؟
  • هل لديك علاقات حميمة وإذا لم يكن فكيف تفسر ذلك؟
  • ماهي إنجازاتك الحياتية، وماذا تخطط له في المستقبل؟
  • كيف تتجاوب إذا طلب الآخرين منك المساعدة؟
  • كيف تتجاوب عندما يعبر لك شخص عن مشاعره بالخوف أو الحزن؟
  • صف لي طفولتك وعلاقاتك بالاخرين؟
  • هل تم تشخيص أي حالة من عائلتك بمرض نفسي؟
  • هل تعرضت لعلاج نفسي، من قبل وماهو أكثر هذه العلاجات تأثيراً ؟
  • هل تعالج من أي أمراض أخرى الآن؟
  • هل تتعاطى المخدرات أو الكحوليات، وكم عدد المرات؟

اقرأ أيضا : 10 نصائح للتخلص من الاكتئاب نهائيا

كيف يتم تشخيص المرض ؟

يتم التشخيص بناءاً على الأعراض والجلسات النفسية، وقد يتضمن أيضاً ملئ بعض الاستبيانات ولتشابة هذه الأعراض مع بعض أعراض اضطرابات شخصية أخرى، فيمكن تشخيص المريض بأكثر من اضطراب واحد للشخصية فى نفس الوقت.

وبناءاً على الشروط الموضوعة من الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية فإنه يتم تشخيص اضطراب الشخصية النرجسي، إذا استوفى المريض عدداً من الشروط التالية:

  • المبالغة فى رؤية الأهمية الذاتية.
  • الانشغال الشديد بأوهام النجاح أو الجمال أو السيطرة.
  • الاعتقاد بأن الشخص متميز جداً، ولا يجب أن يتواصل إلا مع أشخاص فى نفس مستواه.
  • الرغبة الدائمة فى أن يكون محط الإعجاب ،واعتبار نفسه أنه مستحق تماماً لذلك.
  • احتقار الآخرين واستغلالهم والشعور بالحقد عليهم.
  • عدم القدرة على التواصل مع الآخرين وتقدير مشاعرهم.
  • التصرف بكبر وغطرسة مع المحيطين.

علاج الشخصية النرجسية

يتمحور علاج اضطراب الشخصية النرجسي على العلاج النفسي بشكل أساسي، و لا يوجد هناك أدوية معينة خاصة بهذه الحالة، ولكن بعض مجموعات الأدوية العامة قد تفيد فى علاج حالات الاضطراب من هذا النوع مثال مضادات الاكتئاب لتحسين الحالة المزاجية.

أهم أنواع العلاج النفسي

يمكن استخدام العلاج النفسي لـ علاج الشخصية النرجسية من خلال الآتي:

العلاج المعرفي السلوكي

حيث يهدف لاكتشاف الأفكار والسلوكيات الخاطئة واستبدالها بأخرى صحية.

العلاج الأسري

حيث تشترك الأسرة كلها في الجلسات بهدف التعرف على المشكلات ومواجهتها .

اقرأ أيضا: تربية طفلك بالطريقة الصحيحة ليتمتع بنفسية سوية

العلاج الجماعي

حيث يتقابل المريض مع آخرين يعانون من نفس المشكلة بهدف تبادل الخبرات وأن يكون أكثر شجاعة للتحدث عن مشكلته.

ويتطلب العلاج صبر ووقت طويل لأن الشخصية بمكوناتها تترسخ فى الإنسان بمرور الوقت، ويكون الهدف القصير المدى هو التعامل مع المشكلات الخاصة بالإدمان أو ضعف الثقة بالنفس والهدف طويل المدى أن يتم تغيير القناعات والسلوكيات وإعادة تشكيل الشخصية.

تغيير نمط الحياة

إذا قررت أن تساعد نفسك بنفسك أو من خلال المقربين منك رافضاً طلب المساعدة من متخصص أو تعتقد عدم أهميتها كجزء من ردود فعل الشخصية النرجسية، فمن المهم أن تلاحظ الفوائد الواضحة من العلاج وتستخلص أفضل مابه.

يمكن أيضا علاج الشخصية النرجسية وذلك بتعلم التعامل مع الضغوط الحياتية المختلفة من خلال مماراسات مختلفة مثل الرياضة و التأمل للتخلص من التوتر.

و يمكن الوقاية من هذا المرض النفسي من خلال الحرص على توفير العلاج في أسرع وقت ممكن
التعامل مع المختصين الدارسي لهذا المرض و معرفة كيفية التعامل معه.

بعض الإرشادات الهامة لـ علاج الشخصية النرجسية

  • التزم بخطة العلاج المقررة من جلسات وأدوية.
  • تعلم عن مرضك وأهم الأعراض وأسبابها.
  • تخلص من الإدمان أو الاكتئاب والذي قد يحرمك من الانتفاع بالعلاج.
  • تعلم تقنيات التخلص من التوتر والغضب.
  • لا تنس هدفك بمرور الوقت وفكر دائماً فى الدافع الذى يحركك.

وأخيراً ، لأنه لا توجد أسباب معروفة لاضطرابات الشخصية النرجسية فإنه لا توجد وسائل وقاية واضحة منها، ولكن من المهم المسارعة بالعلاج منذ بداية الأعراض وإشراك العائلة في العلاج أو الانضمام لتخطي العقبات النفسية، والصراعات التى تنتج عن المرض.

اقرأ أيضا :

المصادر
mayoclinic

تعليقان على “علاج الشخصية النرجسية .. أهم أعراضه و أسبابه

  1. موضوع رائع جدا

  2. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *