كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

إفرازات الحمل في الشهر التاسع

إفرازات الحمل في الشهر التاسع


عزيزتي الأم الحامل، إذا كنتِ في شهرك التاسع من الحمل، وتعانين من بعض الإفرازات، وتتساءلين عن إفرازات الحمل في الشهر التاسع ، تابعي معنا قراءة باقي المقال، لتتعرفي على كل إفرازات الحمل.

Advertisement

إفرازات الحمل في الشهر التاسع

عزيزتي الأم، مع قرب نهاية فترة الحمل، ستزداد إفرازات المهبل باللون الأبيض، ولكن هناك بعض الإفرازات المهبلية الأخرى، التي قد تواجهك خلال فترة الحمل، وقد تحدث تلك الإفرازات بسب وجود بعض المشكلات الصحية، مثل:

  • الإفراز الحليبي

وهو عادة إفراز طبيعي وصحي، خاصةً إذا كانت رائحته خفيفة. ومع ذلك، فإن أي تغييرات في الكمية أو الاتساق قد تُشير إلى وجود مشكلة. ويجب عليكِ أن تتواصلي مع طبيبك فورا، إذا كنتِ تعانين من زيادة واضحة في تلك الإفرازات، بحيث تصبح سميكة وتشبه الهلام. وقد يشير هذا التغيير إلى الولادة المبكرة.

  • الإفراز الأبيض والعقدي

الإفرازات المهبلية التي تكون متقطعة وبيضاء أو تشبه الجبن المنزلي، يمكن أن تشير إلى عدوى الخميرة. وتعد عدوى الخميرة من المشكلات الصحية الشائعة، ويكون الجسم أكثر عرضة لها أثناء الحمل. وتشمل أعراضها: الحكة والحرق، والتبول المؤلم أو الجماع المؤلم.

  • الإفراز الأخضر أو الأصفر

الإفرازات المهبلية الخضراء أو الصفراء ليست صحية وتوحي بوجود عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا ​​أو داء المشعرات. وتشمل أعراضه: احمرار أو تهيج في الأعضاء التناسلية. وقد لا تسبب الأمراض المنقولة جنسيا أي أعراض في بعض الأحيان.

ولكن يمكن للأمراض المنقولة جنسيا أن تسبب مضاعفات أثناء الحمل، ويمكن أن تؤثر على كل من المرأة والطفل. وهذه المضاعفات، في بعض الأحيان، لا تظهر إلا بعد سنوات من الولادة، لكنها يمكن أن تؤثر على الجهاز العصبي ونمو الطفل ويمكن أن تُسبب العقم عند المرأة. وقد تظن بعض الحوامل أنها عندها إفرازات صفراء، عند تسرب قليل من البول.

Advertisement
  • الإفراز رمادي اللون

قد يُشير الإفراز المهبلي الرمادي إلى التهاب مهبلي، يسمى التهاب المهبل الجرثومي، خاصة إذا كان له رائحة كريهة. وقد يتم الإصابة بذلك المرض نتيجة لخلل بكتيري في المهبل، ويُعتبر وجود شركاء جنسيين متعددين من عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي، وهي العدوى المهبلية الأكثر شيوعًا خلال سنوات الإنجاب.

  • الإفراز البنى

قد تصبح لون الإفرازات بنية، بسبب خروج الدم القديم من الجسم، مما قد يكون أحد الأعراض المبكرة للحمل. والإفرازات البنية أثناء الحمل ليست عمومًا مدعاة للقلق. ومع ذلك، يجب عليكِ التواصل من طبيبك فورا، إذا تعرضتِ لمثل تلك الإفرازات.

  • الإفراز الوردي

غالبًا ما تحدث الإفرازات ذات اللون الوردي أثناء الحمل المبكر أو في الأسابيع الأخيرة، كأحد إفرازات الحمل في الشهر التاسع ، عندما يستعد الجسم للمخاض. ويمكن أن تحدث أيضًا قبل الإجهاض أو أثناء الحمل خارج الرحم.

  • الإفراز الأحمر

إذا واجهت المرأة الحامل خروج الإفرازات المهبلية الحمراء، فعليها التواصل فورا مع الطبيب، وخاصةً إذا كان النزيف شديدًا أو يحتوي على جلطات، أو يحدث جنبًا إلى جنب مع التشنجات وآلام في البطن. حيث أن هذه الأعراض تشير إلى الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.

فالنزيف في الثلث الأول من الحمل قد يعني فقدان الحمل، ولكن النزيف، كأحد إفرازات الحمل في الشهر التاسع أو في الثلث الأخير من الحمل، قد يعني الولادة المبكرة وقرب المخاض. ولهذا لا يجب على الأم الحامل التهاون أبدا مع نزول النزيف لديها، وعليها الاتصال فورا بالطبيب.

Advertisement

اقرأ أيضا:

عزيزتي الأم الحامل، بعدما تعرفتِ على إفرازات الحمل في الشهر التاسع ، إذا كان لديكِ المزيد من الاستفسارات، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/the-third-trimester https://www.medicalnewstoday.com/articles/323433#vaginal-discharge-during-pregnancy