أضف استشارتك

اسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة و أعراضه و طرق علاجه

اسباب التهاب الثدي

 هل لاحظتِ سيدتي تورم و احمرار يصاحبه ألم بالثدي؟ هل كان مصاحبا برعشة و ارتفاع درجة الحرارة ؟ هل ظهرت هذه الأعراض خلال فترة الرضاعة و اضطررتِ إلى فطم الطفل مبكرا؟ هذا هو التهاب الثدي، و في هذا المقال ستتعرفين سيدتي على أهم اسباب التهاب الثدي، وعوامل الإصابة به، و ما تأثيره على طفلك الرضيع و هل يجب عليكِ التوقف عن الرضاعة عند الإصابة به؟

اقرأ أيضا : متى يكون ارتفاع درجة حرارة الطفل خطير و يسبب له التشنجات ؟

التهاب الثدي

هو التهاب في أنسجة الثدي نتيجة نمو البكتريا في تلك الأنسجة ويؤدي لتورم الثدي و احمرار الجلد، وهذا المرض أكثر شيوعا بين المرضعات لكنه قد يصيب أيضا الغير مرضعة.

أعراض التهاب الثدي

تبدأ أعراض التهاب الثدي فجأة و تشمل :

  • ألم شديد بالثدي يزداد عند ملامسته خاصة أثناء الرضاعة.
  • يصاحبه تورم و احمرار للجلد.
  • ارتفاع درجة الحرارة التي قد تصل إلى 38.3 أو أكثر.
  • عادة ما تظهر هذة الأعراض خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة لكنه قد يحدث في أي وقت خلال فترة الرضاعة .

إذا لاحظتِ أيا من هذة الأعراض عليكِ باستشارة الطبيب .

اقرأ أيضا : الرضاعة الطبيعية و مشاكلها .. تعرفي معنا على طرق مختلفة للتخلص منها

مواضيع متعلقة

اسباب التهاب الثدي

اسباب التهاب الثدي هي :

  • التوقف عن الرضاعة لفترة من الوقت مثل الأمهات العاملات عندما يتوقفن عن إرضاع صغارهن أثناء النهار.
  • عدم إفراغ الثدي بصورة كاملة عند الرضاعة بسبب الوضع الخاطئ للطفل.
  • الرضاعة السريعة.

ما هو السبب الرئيسي لالتهاب الثدي ؟

هو انتقال الجراثيم من فم طفلك للثدي مما يسبب الالتهاب الذي يؤدي إلى

  • انسداد بعض قنوات الثدي مما يمنع إدرار الحليب بصورة جيدة.
  • دخول البكتيريا من خلال جرح أو تشقق حلمة الثدي، مسببة الاحمرار و التورم و الألم في الثدي.

اقرأ أيضا : أوضاع الرضاعة الطبيعية بالصور .. تعرفي عليها الآن

عوامل تزيد من خطر الإصابة

بعد أن أوضحنا اسباب التهاب الثدي ، سنتحدث عن أهم العوامل التي قد تزيد من خطر إصابة المرض و هي :

  • وجود تشققات في الجلد أو حلمة الثدي .
  • الضغط الخارجي على الثدي بسبب ارتداء الحمالات الضيقة .
  • وجود إصابة سابقة بهذا الالتهاب لم تعالج بشكل كافِ أو مناسب.
  • أخذ وضعية واحدة فقط عند الإرضاع ، ما قد يؤدي إلى عدم التفريغ الكامل للثدي من اللبن.

مضاعفات التهاب الثدي

إذا لم يتم علاج التهاب الثدي بشكل تام فور ظهور الأعراض ، فهو يؤدي إلى

  • تلف كامل بأنسجة الثدي.
  • ظهورخراج مملوء بالصديد (القيح)، الذي يعالج بتصريف محتواه جراحيا .

التهاب الثدي لغير المرضعات

يمكن للنساء غير المرضعات أن يصبن بالتهاب الثدي خاصة في المنطقة القريبة من الحلمة وعادة ما تكون أعمارهن بين الـ 20 و 30.

علاج التهاب الثدي لغير المرضعات :

  • سوف تتخلص المرأة من الالتهاب باستخدام المضادات الحيوية.
  • أما في حالة تلف القناة تحت الحلمة، فيمكن أن تخضع لعملية جراحية لعملية لإزالة القناة أو القنوات الملتهبة.

تشخيص التهاب الثدي

  • يتم تشخيص التهاب الثدي بناء على الفحص السريري للمريضة.
  • وظهور الأعراض المصاحبة له مثل الحمى و الرعشة، كما يعد تورم و احمرار جلد الثدي من العلامات الواضحة للوصول إلى التشخيص الصحيح.
  • يشمل التشخيص أيضا التأكد من عدم وجود مضاعفات و أهمها خراج الثدي.
  • قد يحتاج الطبيب إلى فحص الثدي باستخدام الموجات فوق الصوتية (السونار).
  •  في حالة عدم الاستجابة للعلاج ، قد يلجأ طبيبك إلى تصوير الثدي بالأشعة السينية ( الماموجرام ).
  • و قد يأخذ عينة من نسيج الثدي لاستبعاد احتمال وجود نوع نادر من سرطان الثدي و الذي قد يسبب أعراض مماثلة للالتهاب .

اقرأ أيضا : انفوجرافيك | أعراض سرطان الثدى الإثنى عشر

ما عليك قوله للطبيب عن إصابتك بمرض التهاب الثدي :

  • إذا كانت هذة هي الإصابة الأولى أم أنها متكررة.
  • اسألي عن العوامل التي سببت إصابتك بالمرض و كيفية تجنبها مستقبلا.
  • ما هو العلاج المناسب لحالتك و هل سيؤثر على رضاعتك لطفلك أم لا و ما إذا كان يجب عليكِ التوقف عن الرضاعة طوال فترة تلقي العلاج.

اقرأ أيضا : ما هي الادوية الآمنه للحوامل و غير الامنه لها ؟

طرق علاج التهاب الثدي

  • قد يصف لكِ الطبيب المضادات الحيوية مع مسكنات للألم مثل الباراسيتامول و قد تشعرين بالتحسن بعد بدء المضاد الحيوي بيوم أو اثنين ، لكن يجب عليكِ إكمال الجرعات الموصى بها لمنع تكرار الإصابة.
  • فترة العلاج تتراوح بين 10 إلى 14 يوم.
  • يشمل العلاج أيضا أخذ قسط كافي من الراحة.
  • الإكثار من شرب السوائل الدافئة.

هل يؤثر التهاب الثدي على الرضاعة؟

استمري في الرضاعة الطبيعية،فإيقاف الرضاعة هو أحد أسباب الإصابة بمرض التهاب الثدي، إليكِ نصائح لتخفيف حدة الألم أثناء الرضاعة :

  • الاستمرار في الرضاعة بصورة منتظمة مع التأكد من صحة وضع الطفل أثناء الرضاعة.
  • وضع الكمادات الدافئة أو أخذ حمام دافئ قبل الرضاعة يساعد على تدفق الحليب بشكل أفضل .
  • تجنب التوقف عن الرضاعة لفترة طويلة ، و الذي يسبب احتقان الثدي .
  • القيام بتفريغ الثدي من اللبن باستمرار ، فإن كان الطفل يرفض الرضاعة من الثدي المصاب ، فعليكِ تفريغه بالمضخة الخاصة أو بالضغط عليه يدويا.
  • الحصول على الراحة قدر الإمكان و شرب الكثير من السوائل.
  • ارتداء حمالة ثدي مناسبة لحجمه.

اقرا أيضا : حمالة الصدر ..كيفية اختيار النوع الصحي … و الملائم لمظهرك الجمالي

الوقاية من التهاب الثدي

بعد أن تعرفتِ على اسباب التهاب الثدي و عوامل الإصابة به و مضاعفاته ، عليك اتباع الآتي لتجنب الإصابة :

  • تأكدي من وضع الطفل الرضيع حلمة ثديك في فمه بإحكام و الرضاعة بطريقة صحيحة.
  • جربي أوضاعا مختلفة للرضاعة ، إذا كانت تساعد طفلك الرضيع على التمسك بالثدي بإحكام و بطريقة أفضل.
  • التأكد من تفريغ الثدي بشكل كامل و ذلك بالإكثار من إرضاع الطفل حسب رغبته.
  • إذا لم يرضع الطفل من الثدي الأخر إلا قليلا أو لم يرضع منه على الإطلاق ، فعليكِ البدء في الرضاعة القادمة بذلك الثدي.
  • العناية بالنظافة الشخصية لكِ ولطفلك .

مع اتباع أساليب الوقاية والعلاج ، يمكنك الاطمئنان على طفلك الرضيع و ذلك لأن البكتيريا المسببة للالتهاب مصدرها في الأساسي فم الطفل .

اقرأ أيضا :

 

المصادر
http://www.mayoclinic.com/health/mastitis/DS00678

6 تعليقات

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

  2. شكرا ع نصايح القيمة

  3. مفيده

  4. ماذا عن احمرار الحلمة و تكون مؤلمة فى اول الرضعةدون أي اعراض اخري

  5. كان الله في العون وشكرااا لكم

  6. جزاكم الله خيراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *