كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

احسن حبوب منع الحمل

احسن حبوب منع الحمل


هناك العديد من أنواع حبوب منع الحمل وعند استخدامها يجب اختيار النوع المناسب والجرعة المناسبة التي تختلف من امرأة لأخرى، لتتعرفي على كيفية اختيار احسن حبوب منع الحمل وأنواعها وآثارها الجانبية تابعي معنا هذا المقال.

Advertisement

ما هي حبوب منع الحمل؟

حبوب منع الحمل هي عبارة عن أدوية قد تحتوي على خليط من هرموني الإستروجين والبروجستوجين أو هرمون البروجستوجين بمفرده، وتعمل هذه الهرمونات على منع الغدة النخامية من إفراز الهرمون المنشط للجسم الأصفر والهرمون المنشط للحوصلة حيث أن هذه الهرمونات تعمل على إنتاج البويضة وتغذية بطانة الرحم لنمو الجنين، كما أن البروجستوجين يساعد على صعوبة اختراق الغشاء المخاطي الذي يحيط بالبويضة بواسطة الحيوان المنوي، وفي بعض الحالات يعمل هرمون البروجستوجين على تثبيط مرحلة التبويض ومنع خروج البويضة.

اقرئي أيضًا: الطرق الطبيعية لمنع الحمل

كيفية اختيار احسن حبوب منع الحمل

يجب اختيار حبوب منع الحمل بناءً على التاريخ المرضي للمرأة وعلى أي أدوية أخرى تستخدمها، فهناك نوعين حبوب منع الحمل:

حبوب منع الحمل المركبة

يحتوي هذا النوع من حبوب منع الحمل على هرموني الإستروجين والبروجستوجين والبروجيستين معاً، ويعتمد اختيار النوع المناسب من حبوب منع الحمل المركبة على الجرعة المناسبة لكل حالة، وهناك عدة أنواع من حبوب منع الحمل بناءً على معدل نزول الدورة الشهرية، وهي:

  • النوع التقليدي الذي يحتوي على 21 حبة فعّالة و 7 حبات غير فعالة، أو 24 حبة فعالة و 4 حبات غير فعالة، ويبدأ نزول الدورة الشهرية عند استخدام الحبوب غير الفعالة.
  • نوع الجرعات المستمرة حيث يحتوي على 84 حبة فعّالة و 4 حبات غير فعالة، وبذلك فإن الدورة الشهرية تبدأ 4 مرات فقط خلال السنة.

حبوب منع الحمل الصغيرة

تحتوي كل حبة من هذا النوع على نفس الكمية من هرمون البروجستوجين فقط، كما أن كمية هذا الهرمون في الحبوب الصغيرة أقل من كميته في أي نوع من الحبوب المركبة.

Advertisement

موانع استخدام حبوب منع الحمل

أما الحبوب الصغيرة فلا ينصح باستخدامها في حالة:

  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • الإصابة بأحد أمراض الكبد.
  • الإصابة بنزيف في الرحم.

اقرئي أيضًا: أسباب نزيف الرحم المستمر

لا ينصح الأطباء باستخدام الحبوب المركبة التي تعتبر من احسن حبوب منع الحمل في حالة:

  • بعد الولادة مباشرةً.
  • أن تكون المرأة أكبر من 35 سنة.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بجلطة الأوردة العميقة أو الانسداد الرئوي.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضي لمرض سرطان الثدي.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضي لأمراض القلب أو السكتة الدماغية.
  • الإصابة بأمراض الكبد أو المرارة.

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

زيادة في الوزن

أشارت بعض الدراسات إلى حبوب منع الحمل قد تزيد من احتمالية تراكم السوائل في الجسم خاصةً حول الثديين وفي الفخذين مما يتسبب في زيادة الوزن، ولكن تحتاج هذه الدراسات إلى المزيد من التأكيد.

إفرازات مهبلية

قد تحدث بعض التغيرات في الإفرازات المهبلية عند البدء في استخدام حبوب منع الحمل، وفي الغالب لا تتسبب هذه التغيرات في أي خطورة على المرأة، ولكن في حالة تغير لون ورائحة الإفرازات يجب استشارة الطبيب.

Advertisement

اقرئي أيضًا: كل ما تحتاجين معرفته عن الإفرازات المهبلية

الغثيان

تعاني بعض النساء من الشعور بالغثيان أثناء استخدام حبوب منع الحمل، ولكن يقل هذا الشعور بمرور الوقت، ويمكن التغلب عليه باستخدام الحبوب قبل النوم أو مع تناول الطعام، أما في حالة الشعور بالغثيان الشديد أو استمرار هذا الشعور لأكثر من 3 شهور يجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على كيفية اختيار احسن حبوب منع الحمل وتعرفتي على أنواعها وآثارها الجانبية، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

حاسبة ايام التبويض

أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.medicinenet.com/oral_contraceptives_birth_control_pills/article.htm https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/birth-control/in-depth/best-birth-control-pill/art-20044807 https://www.medicalnewstoday.com/articles/290196#side-effects