أضف استشارتك

اختبارات العقم للزوجين لمعرفة أسباب تأخر الحمل

تأخر الحمل


يتم اجراء اختبارات العقم للمساعدة في معرفة سبب تأخر الحمل ، و يتم إجراء الفحوصات للرجل و المرأة على حد سواء و تشمل الاختبارات ، تحليل الدم ، و تحليل السائل المنوي ، و بعض الإجراءات الخاصة .

متى يجب القيام بإجراء اختبارات العقم ؟

عند تأخر الحمل تبدأ ثورة من الأهل من أجل معرفة سبب عدم حدوث الحمل ، و يزداد التوتر بين الزوجين لدرجة كبيرة ، وقد يؤدي التوتر إلى تأخير حدوث الحمل ، و توصي المنظمة الدولية للطب التناسلي بإجراء اختبارات العقم في الحالات الآتية :

  • إذا كان سن الزوجين أكبر من 35 سنة ، و لم يتم استخدام وسيلة لمنع الحمل لمدة 6 أشهر متواصلة.
  • إذا كان سن الزوجين يتراوح ما بين ( 25 سنة إلى 35 سنة ) ، و لم يتم استخدام وسيلة لمنع الحمل لمدة سنة متواصلة.
  • وجود مشكلة في القذف ، أو عدم انتظام الدورة الشهرية.

اختبارات العقم الأولية لمعرفة سبب تأخر الحمل

بالنسبة للسيدات يشمل الفحص :

  • التاريخ المرضي : يقوم الطبيب بالسؤال عن الحياة الجنسية ، و استخدام وسائل منع الحمل ، و استخدام التبغ ، و الكافيين ، و التدخين ، و تناول بعض الأدوية ، و انتظام الدورة الشهرية ، و حدوث نزيف بين الدورات ، و الأمراض المنتقلة جنسيا مثل ( الزهري  ، و السيلان ) .
  • الفحص السريري : و يشمل إجراء الفحص العام كاملا ( النبض ، الضغط ، درجة الحرارة ، ….) ، و يشمل أيضًا فحص الحوض ، و إجراء مسحة لعنق الرحم .
  • فحص الهرمونات : و يشمل هرمون (LH ) ، و هرمون البروجيستيرون لمعرفة نسبة حدوث التبويض ، اختبار لهرمونات الغدة الدرقية ، و هرمون البرولاكتين ( يوضح مشاكل التبويض ، و عدم انتظام الدورة الشهرية و هو هرمون يفرز من الغدة النخامية ) ، و فحص للأمراض المنتقلة جنسيا .

اقرأ أيضا: الأمراض التناسلية المنتقلة جنسيا الأكثر انتشارا

بالنسبة للرجال يشمل الفحص :

  • التاريخ المرضي : يقوم الطبيب بالسؤال عن الحياة الجنسية ، و استخدام التبغ ، و الكافيين ، و التدخين ، و تناول بعض الأدوية ، و وجود سرعة بالقذف ، عدم القدرة على الإنتصاب ، و الأمراض المنتقلة جنسيا مثل ( الزهري ، والسيلان ) .
  • الفحص السريري : و يشمل إجراء الفحص العام كاملا ( النبض ، الضغط ، درجة الحرارة ، ….) ، و يشمل أيضًا فحص الخصيتين جيدا للتأكد من عدم وجود دوالي بالخصية .
  • فحص الهرمونات : و يشمل إجراء فحص لهرمون البرولاكتين ( يؤدي لحدوث نقص بالرغبة الجنسية ) ، و فحص لـ هرمون التستوستيرون ( يوضح وجود مشاكل بالخصية ، أو الغدة النخامية مما يؤدي لانخفاض عدد الحيوانات المنوية .
  • فحص السائل المنوي : يوضح أي مشاكل تظهر على الحيوانات المنوية ( العدد ، اللزوجة ، الكمية ، و الحركة ) .

اختبارات العقم المتقدمة للزوجين :

مواضيع متعلقة

تشمل الفحوصات المتقدمة للسيدة :

  • الموجات الفوق صوتية على الرحم : و يتم عن طريقها الكشف عن وجود مشاكل بالرحم أو المبايض ، و حساب عدد الحويصلات في المبايض لمعرفة قدرة المبيض على إخراج البويضات .
  • الأشعة السينية على الرحم و قناة فالوب : و يظهر انسداد قناة فالوب ( يعمل الانسداد على منع البويضة من الوصول للرحم ، فيمنع حدوث التخصيب ) .
  • الموجات الفوق صوتية على الأعضاء التناسلية للأنثى .
  • منظار البطن : و يتم من خلاله الكشف عن وجود أي التصاقات بالرحم ، أو أورام ليفية تعيق حدوث الحمل .
  • منظار الرحم : و يتم عن طريقه التأكد من سلامة بطانة الرحم ، و أخذ عينة من الرحم لتحليلها .

تشمل الفحوصات المتقدمة للرجل :

  • الموجات فوق الصوتية على الخصية: للتأكد من عدم وجود دوالي بالخصية .
  • دوبلر على الخصية: للتأكد من عدم وجود دوالي .
  • فحص عينة من الخصية: في حالة عدم ظهور حيوانات منوية بداخل تحليل السائل المنوي ، و هي حالة نادرة .

و هناك بعض الحالات التي تتطلب اجراء فحوصات أخرى ، و تشمل :

  • إجراء فحص للأجسام المضادة للنطفة في الدم ، و السائل المنوي ، أو السوائل المهبلية ، و تكون هي السبب المؤدي لحدوث العقم .
  • الاختبارات الجينية ، و توضح في بعض الحالات سبب تأخر الحمل .

و بالرغم من التقدم الطبي لمعرفة سبب العقم ، إلا أن هناك العديد من الحالات يكون السبب غير معروف ، و صدق المولى حين قال ” و يجعل من يشاء عقيما ” .

 

المصادر
webmd WHO

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *