اختبار الحمل بالملح .. حقيقته وثلاثة أنواع أخرى من اختبارات الحمل

اختبار الحمل بالملح

يعد اختبار الحمل هو أول ما تفكر به المرأة المتزوجة عند غياب دورتها الشهرية عن موعدها المعتاد، ورغم أن هناك طرق وفحوصات أخرى للتأكد من الحمل، إلا أن اختبارات الحمل المنزلية دائماً ما تكون أولها، وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي إمكانية عمل اختبار الحمل بالملح في المنزل، فكيف يتم عمل هذا الاختبار؟ وهل نتيجته دقيقة وعلمية؟ وما هي أنواع اختبارات الحمل الأخرى؟ سنجيب على هذه التساؤلات في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

دقة نتيجة اختبار الحمل

إذا كنتِ تعاني من أي من أعراض الحمل، فيجب أولاً إجراء اختبار الحمل في المنزل، ثم بعد ذلك زيارة الطبيب إذا كانت النتيجة إيجابية، من المحتمل أن تحصلي على نتائج دقيقة لاختبار الحمل بعد يوم واحد من غياب الدورة الشهرية.

ولكن رغم ذلك، فمن الأفضل الانتظار لمدة أسبوع على الأقل بعد غياب الدورة الشهرية، وذلك للتأكد من الحصول على نتائج أكثر دقة لاختبار الحمل.

اقرئي أيضاً: اختبار الحمل المنزلي، أنواعه ومدى دقته وكيفية استخدامه.

أطباء نساء وتوليد

اختبار الحمل بالملح

شاع في الآونة الأخيرة أنه يمكن إجراء اختبار الحمل بالملح في المنزل للكشف عن حدوث حمل أو لا، ويكون هذا الاختبار عن طريق وضع بعض البول في إناء ثم وضع كمية من الملح به، فإذا تكتل الملح في ما يشبه الجبن تكون النتيجة إيجابية، وإذا حدث غير ذلك تكون نتيجته سلبية ولا يوجد حمل.

مواضيع متعلقة

حقيقة اختبار الحمل بالملح

رغم بعض التجارب الشخصية التي ثبتت فاعليتها في تلك النقطة، إلا أنه لم يتم التأكد من صحة ودقة نتائج هذا الاختبار بطريقة علمية حتى الآن، وبناء على المراجع الطبية والعلمية الموثوقة، لم يسفر البحث عن وجود دلائل مؤكدة لصحة اختبار الحمل بالملح ودقة نتائجه، لذلك من الأفضل اللجوء إلى الطرق الأكثر دقة وموثوقية للتأكد من وجود الحمل من عدمه.

اقرئي أيضاً: تحاليل الحمل المختلفة وأهميتها وإلى ماذا تشير نتائجها؟

اختبارات الحمل المنزلية

تعمل هذه الاختبارات عن طريق الكشف عن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG في البول، ولا يوجد هذا الهرمون في الجسم إلا أثناء الحمل، وعندما تتلامس هذه المادة مع عصا أو شريط الاختبار، فإنها تسبب تغير لونهما، ولكن بعد الانتظار لفترة قد تصل إلى 10 دقائق.

هذا النوع من اختبارات الحمل يعد هو الأسهل والأسرع، ولكن نتائجه ليست دائماً صحيحة 100%، فقد تكونين حاملاً بالفعل بينما يقول الاختبار عكس ذلك، وغالباً ما يحدث هذا بسبب إجراء الاختبار بعد يوم أو يومين من غياب الدورة، فتكون نسبة هرمون الحمل بسيطة لدرجة ألا يستطيع الاختبار التقاطها، لذلك يفضل إجرائه مرتين.

اقرئي أيضاً: أعراض الحمل في الشهر الأول الجسدية والعاطفية، ونصائح هامة.

اختبار الحمل عن طريق فحص البول السريري

يمكن الحصول على هذا النوع من الاختبارات في مكتب الطبيب، ليس بالضروري أن تكون النتيجة أكثر دقة من اختبار الحمل المنزلي، ولكن ميزتها أن الطبيب قد يتمكن من المساعدة على عدم وجود أي أخطاء تؤثر على دقة الاختبار.

وقد تختلف نتيجة الاختبار من حيث توقيت ظهورها حسب الجهة الطبية، ولكن غالباً ما يمكن الحصول عليها في غضون أسبوع تقريباً.

اقرئي أيضاً: 29 شئ غريب لن تفهمه إلا امرأة حامل.

اختبار الحمل عن طريق فحص الدم

ويكون هذا النوع أكثر تكلفة من الأنواع الأخرى، وهناك نوعين من اختبارات الدم للحمل:

اختبار الدم النوعي أو الكيفي hCG

وهو يقيس المستوى المحدد لـ هرمون الحمل في الدم، فإذا كان مستواه أعلى أو أقل من المتوقع على أساس مدى اعتقادكِ بحدوث الحمل ومدته، يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الاختبارات مثل فحص الموجات فوق الصوتية أو تكرار اختبار الحمل.

اقرئي أيضاً: هل سمعتِ عن تحليل الحمل المنزلي باستخدام الكلور والخل؟

اختبار الدم الكمي hCG

وتكون نتيجته دقيقة جداً لأنه يقيس كمية هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية بدقة، يمكن أن تكون كمية الهرمون في هذا الاختبار أقل من الكمية الظاهرة في النوع الكيفي من اختبارات الدم للحمل.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على الحقيقة العلمية وراء اختبار الحمل بالملح في المنزل، وأنواع الاختبارات الأخرى التي يمكنكِ استخدامها، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/pregnancy/tests

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *