ادمان المورفين .. أسبابه و أعراضه و طرق علاجه

ادمان المورفين

يعتبر المورفين من المواد المخدرة التي تستخدم في تسكين الآلام الشديدة، و هو من أهم المواد التي يتم استخراجها من نبات الأفيون، و يتوفر على عدة أشكال كالشراب ، الحقن ، الأقراص أو اللبوس ، و بالرغم من أن استخدامه الأساسي لأغراض طبية، إلا أن الاستخدام الخاطئ يؤدي إلى ادمان المورفين.

أسباب ادمان المورفين

هناك عوامل كثيرة تؤدي لإدمان المورفين، و هذه العوامل إما حيوية، نفسية و اجتماعية، ومن أمثلة العوامل الحيوية : الوراثة و اختلاف درجة تأثر المخ بالمواد الكيميائية، أما العوامل النفسية فهي مثل الإكتئاب و القلق ، أو محاولة الهروب من الواقع و المشاعر المؤلمة، و العوامل الإجتماعية مثل تعاطي أحد أفراد الأسرة، ومدى توفر المادة في المجتمع و البيئة المحيطة و تأثير أصدقاء السوء.

أعراض ادمان المورفين

هناك أعراض معينة للمدمنين على المورفين، يجب أن تنتبه إليها و تعرفها جيداً لمساعدة من يهمك أمره قبل أن يتورط في هذا الطريق ، ومن ضمن هذه الأعراض الأعراض الجسدية ما يلي :

  • الطفح الجلدى
  • صعوبة التنفس
  • الإعياء المتكرر
  • التعرق الشديد
  • التشنجات
  • الدوار
  • الإمساك
  • رعشة و تقلصات في العضلات
  • ضعف المناعة
  • الضعف الجنسى
  • الفشل الكلوي

و هناك أعراض أخرى نفسية أو سلوكية مثل :

  • الإكتئاب
  • القلق و التوتر
  • تغيرات المزاج
  • عدم الاستقرار النفسى
  • الابتعاد عن الأصدقاء و العائلة
  • تجنب المناسبات الإجتماعية
  • التوقف عن الأنشطة و الهوايات المعتادة
  • محاولة التظاهر بالشعور بالألم للحصول على المورفين
  • السرقة من أجل الحصول على المورفين

هذه الأعراض التي تم ذكرها هي أعراض إدمان المورفين ، و لكن هناك أعراض للاستخدام العادى للمورفين ومنها:

  • تشوش الرؤية
  • الحكة
  • الغثيان
  • اضطراب ضربات القلب
  • الجفاف
  • سد الشهية
  • انخفاض ضغط الدم
  • الصداع

أعراض الإنسحاب من ادمان المورفين

إدمان المورفين يجعل الجسم يعتمد عليه تماماً للقيام بوظائفه العادية، لذلك عند محاولة التوقف عنه سيشعر المريض بأعراض الإنسحاب من الجسم حيث يحاول الجسم التأقلم على عدم وجود المادة به، و تختلف شدة أعراض الإنسحاب من مريض لآخر على حسب درجة إدمانه، و يجب اللجوء للمساعدة الطبية في المستشفى أو المصحة للتمكن من السيطرة على أعراض الإنسحاب و علاجها تماماً حتى لا ينتكس المريض مرة أخرى، و من هذه الأعراض :

  • الهياج الشديد
  • الاكتئاب
  • الرعشة و التعرق
  • الحمى
  • القئ و الغثيان
  • تقلب المزاج العام
  • حدوث اضطرابات في الوزن
  • الصداع
  • اضطرابات النوم
  • آلام العضلات و المفاصل

اقرأ أيضاً : الادمان على المخدرات .. و كيف تتعامل مع ابنك المدمن

مواضيع متعلقة

علاج ادمان المورفين

أول خطوة لعلاج إدمان المورفين هي مرحلة سحبه من الجسم، و ينبغى أن تتم هذه المرحلة تحت إشراف الطبيب، و أن تتم في مركز مختص أو مستشفى.

كما أن الكثير يعتمد على إستخدام دواء “ميثادون ” لعلاج إدمان المورفين فهو يقلل من أعراض إنسحاب المورفين حيث يستبدله من الجسم، ثم مع الوقت تقلل جرعة الميثادون حتى يتم إيقافها تماماً بعد إتمام العلاج.

وإذا لم يتمكن الطبيب من استخدام الميثادون بسبب تعاطي المريض له أو بسبب الحساسية ، فيمكن استخدام بدائل أخرى.

وبعد الانتهاء من مرحلة السحب من الجسم ، تبدأ مرحلة إعادة التأهيل ، و يمكن تطبيق هذه المرحلة في المنزل أو في المستشفى لتقديم الدعم اللازم للمريض حتى لا يعود للإدمان مرة أخرى. و يتم في هذه المرحلة تقديم ما يحتاجه المريض من استشارات نفسية ، مجموعات الدعم الجماعى و العلاج السلوكى، و توفير بيئة صحية للمريض حتى يستطيع أن يعود لحياته الطبيعية مرة أخرى مع وجود متابعات دورية مع المختص باستمرار.

كيف يمكن حماية أبنائك من ادمان المورفين ؟

  • تقديم الدعم و الرعاية اللازمة للأبناء في مرحلة المراهقة و التحدث معهم عن مخاطر الإدمان.
  • الحرص على الاحتفاظ بمثل هذه الأدوية بعيداً من متناول المحيطين بك.
  • تقديم النصيحة للمراهقين بالابتعاد عن أصدقاء السوء.

اقرأ أيضاً :

المصادر
www.healthline.com www.addictionhope.com www.drugabuse.com

رد واحد على “ادمان المورفين .. أسبابه و أعراضه و طرق علاجه

  1. الادمان وعلاجه لازم الدولة يكون ليها دووور كبير فى التوعيه بيه والقضاء عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *