ادوية الاكتئاب والجنس .. كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية؟

ادوية الاكتئاب والجنس

الأدوية من أهم العلاجات الفعّالة للاكتئاب، وتخفف من الأعراض المصاحبة للاكتئاب، ولكن لها بعض الآثار الجانبية، ومنها الآثار على العلاقة الجنسية لدى الرجل والمرأة، تابع المقال التالي لمعرفة العلاقة بين ادوية الاكتئاب والجنس وكيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية لدى كل من المرأة والرجل؟

ادوية الاكتئاب والجنس

الآثار الجانبية الجنسية هي من بين الشكاوى الأكثر شيوعًا حول أدوية مضادات الاكتئاب عند كل من الرجال والنساء، إن فهم كيف تؤثر هذه الأدوية على حياتك الجنسية يمكن أن يساعدك في إدارة الآثار الجانبية.

ما أدوية الاكتئاب التي تسبب آثارًا جانبية جنسية؟

ترتبط الآثار الجانبية الجنسية بمضادات الاكتئاب بشكل عام، لكن بعض أنواع الأدوية تسبب مشاكل جنسية أكبر من غيرها، وتشمل مضادات الاكتئاب التي تسبب الآثار الأكبر مايلي:

*هناك انخفاض طفيف في خطر الآثار الجانبية الجنسية مع أدوية البوبروبيون.

اقرأ أيضا: أنواع الاكتئاب .. و الأعراض المصاحبة لكل نوع 

لماذا تسبب الأدوية المضادة للاكتئاب آثارًا جانبية جنسية؟

معظم مضادات الاكتئاب المتاحة بوصفة طبية هي جزء من عائلة دواء تسمى SSRIs (مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية)، ومن خلال رفع مستويات السيروتونين في الجسم ، فإن الشخص الذي يتعاطى الدواء يختبر شعورًا بالهدوء ويكون أقل قلقًا.

ومع ذلك؛ فإن نفس الشعور بالهدوء والاستقرار يمكن أن يقلل من الرغبة الجنسية، ويمنع الهرمونات التي تجعل أجسامنا تستجيب للجنس من نقل رسالتها إلى أدمغتنا.

اقرأ أيضا: أسباب الاكتئاب عند النساء والفرق بينه وبين اكتئاب الرجال 

مواضيع متعلقة

الآثار الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب عند النساء

يتم تثبيت مستويات السيروتونين في الجسم عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب، والنساء اللواتي يتناولن SSRIs  (مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية) يتأخر لديهن التشحيم المهبلي، وكذلك تتأخر لديهن الشعور بالنشوة الجنسية أو تختفي تمامًا.

بشكل عام؛ من المرجح أن تواجه النساء أيضًا قلة الرغبة في ممارسة الجنس، وفي بعض الحالات تبلغ النساء عن عدم الراحة أثناء ممارسة الجنس.

تحذير؛ إذا كنتي تتناولين مضادات الاكتئاب وتحاولين الحمل، فأنت بحاجة إلى التحدث مع طبيبك، لأن بعض مضادات الاكتئاب تسبب تشوهات خلقية.

اقرأ أيضا: رعشة الجماع عند المرأة .. كيف يمكن الوصول لها ؟

الآثار الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب عند الرجال

يتأثر الرجال أيضًا بتثبيط السيروتونين الذي تسببه أدوية SSRIs، والآثار الجانبية الشائعة لدى الرجال تشمل انخفاض الرغبة الجنسية، وصعوبة الحصول على الانتصاب والحفاظ عليه.

الرجال الذين يتناولون مضادات الاكتئاب يبلغون أيضًا عن تأخر النشوة الجنسية أو عدم حدوثها، كما أن بعض الأدوية مثل كليكسا Celexa يمكن أن تسبب انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل إلى ما يقرب من الصفر.

اقرأ أيضا: أسباب قلة الحيوانات المنوية …ماهي ؟وكيف تكون معالجتها؟ 

الآثار الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب في كلا الجنسين

غالبًا ما يواجه كل من الرجال والنساء ما يلي نتيجة لتناول أدوية مضادات الاكتئاب:

  • زيادة الوزن.
  • غثيان.
  • دوخة.
  • الخمول.

سيتفاعل كل شخص مع هذه الآثار الجانبية بشكل مختلف، ومع ذلك بالنسبة لكثير من الناس؛ يمكن لهذه الآثار النفسية والجسدية أن تجعل فكرة ممارسة الجنس أقل جاذبية.

زيادة الوزن على وجه الخصوص يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الثقة بالنفس مما يؤدي إلى انخفاض الدافع الجنسي، وفي بعض الأحيان يمنحك التحكم في وزنك، أو تعديل روتين التمرين لمنحك مزيدًا من الطاقة والرغبة في ممارسة الجنس.

اقرأ أيضا: فقدان الرغبة الجنسية .. الأسباب والأعراض وطرق العلاج 

إدارة الآثار الجانبية الجنسية لأدوية الاكتئاب

ضبط الجرعة

يمكن أن تؤثر مضادات الاكتئاب على الدافع الجنسي عند أي جرعة تقريبًا، ومع ذلك؛ فمن المنطقي أن الجرعات الأعلى تؤدي إلى زيادة خطر الآثار الجانبية الجنسية.

إذا كنت تعاني من آثار جانبية جنسية، اسأل طبيبك عن التحول إلى جرعة أصغر، واحذر؛ لا تضبط الجرعة أبدًا دون التحدث مع طبيبك أولاً.

إذا قررت اتخاذ هذا الإجراء، فراقب حالتك جيدًا، ولا تتوقف عن تناول مضادات الاكتئاب تمامًا دون استشارة طبيبك أولاً.

النظر في التوقيت

عندما يتعلق الأمر بالجنس، يمكن أن يكون التوقيت هو كل شيء، وهذا صحيح بشكل خاص إذا كانت الأدوية الموصوفة لديك تقلل من الرغبة الجنسية.

إذا كنت تتناول مضادات الاكتئاب مرة واحدة يوميًا، فقد تتمكن من حل المشكلة عن طريق تناول الدواء بعد الوقت من اليوم الذي تمارس فيه عادةً الجنس.

ملحوظة: بشكل عام؛ تميل الآثار الجانبية للأدوية إلى أن تكون أقل إزعاجًا قبل بضع ساعات من الجرعة التالية.

إعادة تقييم الوصفة الطبية الخاصة بك

إذا فشل تغيير جرعة الدواء وتوقيته في معالجة مشاكلك الجنسية، فلا تستسلم، فقد تحتاج إلى التفكير في تبديل الأدوية المضادة للاكتئاب، فقد يقترح الطبيب دواء بديل أقل عرضة للتسبب في آثار جانبية جنسية.

يمكن أن تساعد أدوية الضعف الجنسي لدى الرجال في الحفاظ على الانتصاب، كما تستفيد بعض النساء من إضافة الأدوية المضادة للاكتئاب التي تسمى البوبروبيون إلى نظام أدويتهن.

وضع جدول زمني

أحد أبسط الحلول للخلل الوظيفي الجنسي هو الانتظار ومعرفة ما إذا كانت الآثار الجانبية الجنسية تقل، كقاعدة عامة، قد تستغرق هذه الآثار الجانبية أسابيع أو حتى أشهر، والصبر هو المفتاح عند إدارة الآثار الجانبية الجنسية، فقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للتكيف مع مضادات الاكتئاب.

نصائح هامة

الآثار الجانبية الجنسية الناتجة عن مضادات الاكتئاب هي أمر شائع للغاية، لذا لا تخجل من مناقشة الحلول مع طبيبك، كما أنه من الضروري التشاور مع شريكك الجنسي، حاول ايجاد التوازن وحل يعالج صحتك العقلية وكذلك احتياجاتك الجنسية.

في النهاية وبعد معرفتك العلاقة بين ادوية الاكتئاب والجنس وكيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية لدى كل من المرأة والرجل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/erectile-dysfunction/antidepressant-sexual-side-effects

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *