اسباب الاكتئاب عند النساء والفرق بينه وبين اكتئاب الرجال

اسباب الاكتئاب عند النساء

هل هو شعور بالحزن أم اكتئاب؟ قد تصاب المرأة بالاكتئاب وتعاني منه وذلك لأسباب عديدة ومتنوعة منها ما تمر به من تغيرات كبرى في حياتها، أو ما يتعلق بتغيرات مستويات الهرمونات، مما يحيل حياتها لجحيم دون أن تدري لذا سنوضح في هذا المقال اسباب الاكتئاب عند النساء وأعراضه، والفرق بين اكتئاب المرأة وبين اكتئاب الرجل، وكيفية العلاج.

كيف يؤثر الاكتئاب على النساء ؟

الاكتئاب ليس مجرد فترة وجيزة تشعرين فيها بالحزن، بل هو اضطراب مزاجي خطير يمكن أن يؤثر على حياتك اليومية، وليس من السهل دائما الاعتراف به أو العلاج، حتى أنك قد لا تدركين أنك تتعاملين مع الاكتئاب حتى تختبرين أعراضه لفترة طويلة من الزمن.

على الرغم من أنه يمكن أن يحدث لأي شخص، تواجه النساء الاكتئاب بمعدلات ضعف معدلات الاكتئاب عند الرجال، كما أن اكتئاب المرأة يختلف عن الرجل، وبعض الأعراض الأكثر شيوعا في اكتئاب المرأة ما يلي:

  • لا تستمتع بنفس الهوايات أو الاهتمامات التي تسعدها من قبل.
  • عدم القدرة على التركيز لفترة طويلة جدا.
  • فقدان الشهية بانتظام.
  • فقدان كمية غير طبيعية من الوزن في وقت قصير.
  • الشعور بالضعف أو استنفاد الطاقة بدون سبب واضح.
  • الإفراط في الشعور بالذنب.
  • الشعور وكأنها لا تستحق شيئا.
  • الشعور بالقلق أو الانفعال.
  • فقدان مشاعر الأمل في المستقبل.
  • البكاء دون أي سبب محدد.
  • عدم القدرة على النوم جيدا في الليل.
  • وجود تقلبات مزاجية.
  • وجود أفكار حول الموت.

اقرئي أيضا : تعرف على أعراض الاكتئاب الجسدية .. أعراض لن تتوقعها

ما هو الفرق بين اكتئاب المرأة واكتئاب الرجل ؟

تختلف أعراض الاكتئاب بين كلا من المرأة والرجل، وبعض هذه الاختلافات الناتجة عن الاختلافات الهرمونية بين الرجال والنساء، فتواجه النساء تغييرات هرمونية درامية خلال:

  • الحيض.
  • الحمل.
  • الولادة.
  • سن اليأس.

ويمكن أن تنشأ اختلافات أخرى بسبب اختلاف الأعراف الاجتماعية بالنسبة للرجال والنساء، فمثلا  الولايات المتحدة، يتوقع من الرجال أنهم أقل عاطفية، وألا يعبروا عن مشاعرهم، ومن ناحية أخرى، غالبا ما يتوقع أن تكون المرأة أكثر عاطفية.

هذا الاتجاه يمكن أن يسبب اختلاف كلا من الرجال والنساء في طريقة التعبير عن مشاعرهم، وعن شعورهم بالاكتئاب بشكل مختلف على أساس ما يعتقدون أنه مقبول اجتماعيا بالنسبة لهم أن يفعلوا أو يقولوا.

للتعبير عن مشاعرهم، يجوز للرجال:

  • إظهار الغضب.
  • إلقاء اللوم على الناس من حولهم.
  • المشاجرة، واختيار الدخول في معارك.
  • يتحول إلى عادات مدمرة مثل شرب الكجول.

أما ما يجوز للمرأة :

  • إظهار الحزن.
  • لوم أنفسهن.
  • تتحول إلى عادات غير صحية مثل الأكل العاطفي.

اقرئي أيضا : الإفراط في الأكل بسبب الحالة النفسية وكيفية التخلص منه

مواضيع متعلقة

ستوري

ما هي اسباب الاكتئاب عند النساء ؟

اسباب الاكتئاب عند النساء عديدة، ومتنوعة فهناك أسباب بيولوجية ونفسية، ويمكن للمرأة أن تصبح مكتئبة بسبب أحداث الحياة الرئيسية، مثل الحمل والولادة.

اسباب الاكتئاب عند النساء الأكثر شيوعا

متلازمة ما قبل الحيض

من اسباب الاكتئاب عند النساء ، حدوث متلازمة ما قبل الحيض قبل الدورة الشهرية، وليس معروفا بالضبط الكيفية التي تسبب بها الاكتئاب، ويعتقد أن التحولات في الهرمونات واختلاف مستوياتها، تؤثر على المواد الكيميائية، مثل السيروتونين ، الذي يساهم في تشكيل المزاج.

أعراض متلازمة ما قبل الحيض عادة ما تكون مؤقتة، ومنها:

  • الشعور بالانتفاخ.
  • الصداع.
  • آلام الثدي.
  • القلق والعصبية.

الاكتئاب ليس دائما أحد أعراض هذه المتلازمة، ولكن في بعض الحالات، مع القلق والعصبية يحدث شكلا من أشكال الاكتئاب، ومعرفة موعد دورتك الشهرية يساعدك على التنبؤ بهذه الفترة، مما يسهل عليك التعامل مع هذه الأعراض.

اكتئاب الحمل وبعد الولادة

هذا النوع من الاكتئاب يحدث عندما تكونين حاملا أو بعد الولادة وعادة ما يسمى هذا النوع من الاكتئاب باسم اكتئاب بعد الولادة .

يمكن أن تتغير هرمونات جسمك بعنف أثناء الحمل وبعد الولادة، هذا يمكن أن يسبب تغيير مزاجك واضطرابه أو يسبب أعراض القلق والاكتئاب، وتشمل هذه الأعراض مشاكل في النوم، والأفكار الانتحارية ، أو الشعور أنك غير قادرة على رعاية نفسك أو طفلك.

الأشياء التي تحدث في حياة المرأة وتمثل تحولات كبيرة، مثل قضايا الطلاق، والإجهاض ، أو عدم الشعور بدعم من الأصدقاء أو العائلة، ويمكن أيضا أن تتسبب الاكتئاب.

الاكتئاب قبل انقطاع الطمث

هو واحد من اسباب الاكتئاب عند النساء ، يحدث هذا النوع من الاكتئاب عند الانتقال إلى سن اليأس، إذ تحدث تغيرات هرمونية كبيرة عند دخول المرأة في هذه الفترة، وفي نهاية المطاف، يحدث انقطاع الطمث، ونتيجة لذلك، يمكن الشعور بأعراض الاكتئاب خلال هذا الوقت.

التعرض لأحداث وتغيرات كبيرة في الحياة، مثل الطلاق، والإجهاد في العمل، واكتئاب بعد الولادة فد يرفع من احتمال التعرض للاكتئاب في سن اليأس.

اسباب الاكتئاب عند النساء بشكل عام

يمكن أن ينتج الاكتئاب أيضا عن بعض الأمور التي تؤثر على الجنسين، والأسباب الدقيقة للاكتئاب ليست معروفة جيدا، ولكن الاحتمالات الشائعة تشمل:

  • الاكتئاب الموسمي، وهو يحدث مع تغير المواسم وأكثرها شيوعا خلال فصل الشتاء.
  • الاختلالات في المواد الكيميائية في الدماغ أو الهرمونات، مثل السيروتونين أو الناقلات العصبية.
  • اختلالات الغدة الدرقية التي قد تسبب تغيرات في الهرمونات.
  • تاريخ عائلي من الاكتئاب.
  • أحداث الحياة الصادمة، مثل وفاة أحد أفراد الأسرة أو نهاية علاقة حميمة.
  • سوء المعاملة الجسدية أو العقلية أو العاطفية من قبل الأصدقاء، أو الزوج، أو العائلة.
  • مرض طويل الأمد يمنع من القيام بالمهام اليومية أو القدرة على العمل.

كيفية التعامل مع الاكتئاب

  • رؤية معالج نفسي يمكن أن تساعد في إعطائك منفذ آمن للتعبير عن مشاعرك عندما تواجهين الاكتئاب، وصف الأعراض، وتحديد سبب الاكتئاب في حياتك، يساعدك على فهم كيفية الاستجابة بشكل أكثر إيجابية لهذا السبب، كما أن القدرة على التحدث مع شخص ما عن مشاعر الذنب لديك يمكن أن تساعد أيضا على منع أعراض الاكتئاب من أن تصبح أسوأ.
  • الخروج لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميا في ضوء الشمس يمكن أن يساعد في علاج الاكتئاب الذي ينتج عن التغيرات الموسمية في الطقس، وتشير البحوث إلى أن عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) من الشمس أو مصادر أخرى قد يزيد من خطر الاكتئاب.
  • اتباع روتين يومي وتناول نظام غذائي صحي يمكن أيضا أن يحسن مزاجك ويجعل أعراض الاكتئاب أقل حدة، إذا كان التوتر يسبب اكتئابك، فالقيام بأنشطة تساعدك على الشعور بالهدوء، مثل التأمل أو اليوجا ، يمكن أن يخفف من بعض أعراض الاكتئاب.
  • التواصل مع الأشخاص الأصحاء والإيجابيين له أهمية خاصة للتعامل مع أعراض الاكتئاب، إذا كان أصدقائك أو أفراد العائلة أو حتى زملاء العمل يسببون لك التوتر أو جعل أعراض الاكتئاب أسوأ، فكري في قضاء وقت أقل مع هؤلاء الأشخاص أو إزالتهم من حياتك تماما، إن الدعم الأسري والاجتماعي أمر حاسم في القدرة على التعامل مع الاكتئاب وإدارته.

علاج الاكتئاب

في بعض الأحيان، تغيير نمط الحياة أو الحد من التعرض للناس أو الأشياء التي تؤثر عليك لا يكفي لتخفيف أعراض الاكتئاب، هذا صحيح بشكل خاص إذا كان الاكتئاب الناجم عن اختلال كيميائي أو بسبب الوراثة.

إذا كنت قد حاولت تغيير حياتك أو تقليل الضغوطات ولم تذهب أعراض الاكتئاب لديك، فلابد من الذهاب للطبيب، فقد تحتاجين إلى تناول مضادات الاكتئاب إذا كانت الأعراض شديدة، في كثير من الحالات، قد يساعد الدواء على توازن المواد الكيميائية أو الهرمونات، ويساعد على علاج الأعراض.

نرجو أن يكون المقال ساعدك في التعرف على أسباب الاكتئاب، كما يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا عن المرض، أو إذا كان لديك استفسار طبي آخر.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/depression/symptoms-of-depression-in-women#overview1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *