اسباب الصداع عند الاطفال وأعراضه وطرق الوقاية

اسباب الصداع عند الاطفال

الصداع عند الأطفال شائع وعادةً يكون غير خطير، ويمكن حدوث أنواع مختلفة من الصداع لدى الأطفال مثل البالغين، ومن المهم الانتباه إلى أعراض صداع الطفل واستشارة الطبيب في حالة تفاقم الصداع أو حدوثه بشكل متكرر، وفي المقال التالي نذكر لك اسباب الصداع عند الاطفال وأعراضه وكيفية الوقاية.

أعراض الصداع عند الاطفال

يصاب الأطفال بنفس أنواع الصداع التي يصاب بها البالغين، لكن قد تختلف أعراضهم قليلاً، على سبيل المثال غالباً ما يستمر ألم الصداع النصفي لدى البالغين أربع ساعات على الأقل ولكن عند الأطفال قد يستمر الألم لفترة أقل من ذلك بكثير.

الاختلافات في الأعراض قد تجعل من الصعب تحديد نوع أو اسباب الصداع عند الاطفال وخاصةً في الأطفال الأصغر سناً الذين لا يستطيعون وصف الأعراض، وتشمل الأعراض العامة:

أعراض الصداع النصفي عند الاطفال

الصداع النصفي يمكن أن يسبب:

  •  آلام الرأس النابضة.
  • الألم الذي يزداد سوءاً مع الجهد.
  • غثيان وقيء.
  • ألم في البطن.
  • الحساسية الشديدة للضوء والصوت.

يمكن أن يصيب الصداع النصفي حتى الأطفال الرضع، وقد يبكي الطفل الذي يكون أصغر من أن يبلغك بالألم ويشير إلى رأسه للإشارة إلى ألم شديد، ويجب حينها استشارة الطبيب لتحديد اسباب الصداع عند الاطفال

أعراض صداع التوتر عند الأطفال Tension-type headache

يمكن أن يسبب صداع التوتر:

  • ضيق يضغط على عضلات الرأس أو الرقبة.
  • ألم نابض خفيف إلى معتدل على جانبي الرأس.
  • ألم لا يتفاقم بسبب النشاط البدني.
  • هذا الصداع لا يكون مصحوب بالغثيان أو القيء مثل الصداع النصفي.

الأطفال في هذه الحالة ينسحبون من اللعب ويرغبون بالنوم فترة أطول، ويمكن أن يستمر صداع التوتر من 30 دقيقة إلى عدة أيام.

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي غير شائع عند الأطفال دون سن العاشرة، وتشمل أعراضه:

  • يحدث هذا الصداع في مجموعات من خمس حلقات أو أكثر، تتراوح من صداع واحد كل يوم إلى ثمانية في اليوم.
  • ألم حاد على جانب واحد من الرأس يستمر لمدة أقل من ثلاث ساعات.
  • يصاحب هذا النوع من الصداع الدموع أو الاحتقان أو سيلان الأنف أو الأرق وعدم الراحة.

الصداع اليومي المزمن

يستخدم الأطباء عبارة “الصداع اليومي المزمن” (CDH) لوصف الصداع النصفي وصداع التوتر الذي يحدث أكثر من 15 يومًا في الشهر، وقد يكون الصداع اليومي المزمن ناتجًا عن عدوى أو إصابة طفيفة في الرأس أو أخذ أدوية للألم كثيرًا.

اقرأ أيضًا: ملف شامل يضم كل ما ترغب بمعرفته حول صداع الأطفال

اسباب الصداع عند الاطفال

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تتسبب في إصابة طفلك بصداع، وتشمل اسباب الصداع عند الاطفال ما يلي:

المرض والعدوى:

تعد الأمراض الشائعة مثل نزلات البرد والإنفلونزا وعدوى الأذن والتهابات الجيوب الأنفية من أكثر أسباب الصداع شيوعًا عند الأطفال، وفي حالات نادرة جدا قد يسبب التهاب السحايا أو التهاب الدماغ الصداع.

إصابات الرأس:

يمكن أن تسبب الصدمات والكدمات الصداع، ويجب البحث عن رعاية طبية فورية إذا سقط الطفل بشدة على رأسه أو أصيب في الرأس بشدة أيضاً، وخاصةً إذا كان ألم رأس الطفل يزداد سوءًا بعد إصابته في الرأس.

العوامل العاطفية:

يمكن أن يؤدي التوتر والقلق الذي ربما يكون ناجماً عن مشكلات مع أصدقاء الطفل أو المدرسين أو الآباء إلى لعب دور في حدوث صداع الأطفال، كما قد يعاني الأطفال المصابون بالاكتئاب من الصداع؛ خاصةً إذا كانوا يعانون من صعوبة في التعرف على مشاعر الحزن والوحدة.

الاستعداد الوراثي:

من اسباب الصداع عند الاطفال هو الاستعداد الوراثي، والصداع النصفي على وجه الخصوص يكون وراثي بشكل كبير

بعض الأطعمة والمشروبات:

النترات وهي مادة حافظة غذائية موجودة في اللحوم الصناعية المُعالجة، مثل الهوت دوج واللانشون والغلوتامات أحادية الصوديوم المضافة للمواد الغذائية، والكثير من الكافيين الموجود في الصودا والشوكولاتة والقهوة والشاي يمكن أن تسبب الصداع.

مشاكل في الدماغ:

في حالات نادرة يمكن للورم في الدماغ أو الخراج أو النزيف في الدماغ أن يضغط على مناطق معينة في الدماغ، مما يسبب صداع مزمن يزداد سوءًا، وعادةً ما يكون هناك أعراض أخرى مثل المشاكل البصرية واضطرابات في الحركة.

اقرأ أيضًا: مرض السكري النوع الثاني عند الأطفال Type 2 diabetes in children

مواضيع متعلقة

متى يجب استشارة الطبيب؟

استشارة الطبيب

معظم أنواع الصداع ليست خطيرة، ولكن طلب رعاية طبية عاجلة إذا كان صداع طفلك:

  • إذا كان الصداع يوقظ الطفل من النوم.
  • إذا كان الصداع يتفاقم أو يحدث بكثرة.
  • إذا كان الصداع يؤثر على شخصية طفلك.
  • إذا حدث الصداع بعد إصابة مثل ضربة في الرأس.
  • القيء المستمر أو التغييرات البصرية.
  • يصاحب الصداع الحمى أو ألم وتشنج في الرقبة.

عوامل الخطر التي تسبب الصداع عند الأطفال

اسباب الصداع عند الاطفال متنوعة، ويمكن لأي طفل أن يصاب بالصداع، ولكنه أكثر شيوعًا في:

  • الفتيات بعد بلوغهن سن البلوغ.
  • الأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي من الصداع أو الصداع النصفي.
  • المراهقين الأكبر سناً.

الوقاية من الصداع عند الاطفال

  • السلوكيات الصحية: السلوكيات التي تعزز الصحة العامة الجيدة قد تساعد أيضًا في منع الصداع عند الأطفال، وتشمل هذه السلوكيات الحصول على قسط كبير من النوم، والبقاء نشيطًا، وتناول وجبات صحية، وشرب من أربعة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا، وتجنب تناول الكافيين بكثرة.
  • الحد من التوتر: الإجهاد وكثرة الأنشطة قد تزيد من وتيرة الصداع، كن متيقظًا للأشياء التي قد تسبب التوتر في حياة طفلك مثل صعوبة الواجبات المدرسية أو توتر العلاقات مع أقرانه، أما إذا كان صداع طفلك مرتبطًا بالقلق أو الاكتئاب فيجب اللجوء لمتخصص نفسي.
  • الحفاظ على مذكرات لنوبات الصداع: يمكن أن تساعدك المذكرات على تحديد أسباب صداع طفلك، لاحظ متى يبدأ الصداع، ومدة استمراره وما الذي قد يخفف من الصداع، واستجابة الطفل لأي دواء، وذلك لفهم أعراض طفلك حتى تتمكن من اتخاذ تدابير وقائية.
  • تجنب مسببات الصداع والالتزام بنصائح الطبيب.

وفي النهاية وبعد معرفتك اسباب الصداع عند الاطفال وأعراضه وكيفية الوقاية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/headaches-in-children/symptoms-causes/syc-20352099

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *