اسباب القرنية المخروطية .. وهذه العوامل تزيد خطر الإصابة بها

اسباب القرنية المخروطية

القرنية هي العضو الذي نرى من خلاله العالم حولنا، بفحص بسيط نعرف أن لها شكل القبة المميز، ولكن أحيانا قد يظهر سبب ما يغير هذا  الشكل ويحول هذه القرنية إلى الشكل المخروطي! حيث تنتفخ القرنية إلى الخارج، فما هي اسباب القرنية المخروطية يا ترى؟

اسباب القرنية المخروطية

يوجد في العين ألياف صغيرة من البروتين تعرف بالكولاجين ووظيفتها هي تثبيت القرنية في مكانها ومنعها من الانتفاخ، وفي حال أصبحت هذه الألياف ضعيفة، لن تستطيع الإبقاء على نفس الشكل، وبالتالي بدأ شكلها يتحول إلى الشكل المخروطي.

تتكون القرنية المخروطية أيضا نتيجة حدوث انخفاض في مضادات الأكسدة الواقية في القرنية، حيث تقوم مضادات الأكسدة بالتخلص من المنتجات الثانوية الضارة، مثل عوادم السيارات على سبي المثال، وتقوم بحماية ألياف الكولاجين، وفي حال انخفاض مستويات مضادات الأكسدة هنا ستضعف معها الكولاجين وتنتفخ القرنية.

اقرأ أيضا: ما هي أعراض القرنية المخروطية التي يجب الانتباه لها؟

أطباء عيون

عوامل تزيد خطورة الإصابة بالقرنية المخروطية


اسباب القرنية المخروطيةبالرغم من عدم تحديد السبب الدقيق وراء الإصابة بالقرنية المخروطية وإن كانت العوامل الوراثية والبيئية لها دور في ذلك، لكن يظل وجود بعض العوامل يمكن أن يزيد من فرص تطور القرنية المخروطية ومنها:

  • وجود تاريخ عائلي من القرنية المخروطية.
  • فرك العينين بقوة.
  • وجود حالات مرضية معينة، مثل التهاب الشبكية الصباغي، أو متلازمة داون، أوم تلازمة Ehlers-Danlos، أو حمى القش والربو.

مواضيع متعلقة

مضاعفات الإصابة بالقرنية المخروطية

أحيانا قد تنتفخ القرنية بسرعة مما يتسبب في تقليل الرؤية المفاجئة للقرنية وتندبها أيضا، ويحدث ذلك بسبب تكسر البطانة الداخلية للقرنية، مما يتسبب في دخول السائل إلى القرنية.

في المراحل المتقدمة من القرنية المخروطية، يمكن أن تتشكل الندوب فيها، وباشتداد الحالة قد يحدث تفاقم المشاكل في الرؤية، مما قد يتطلب جراحة لزرع القرنية.

هل القرنية المخروطية حالة وراثية؟

حسنا في الواقع قد تعتبر القرنية المخروطية من الحالات التي تنتشر في العائلة، لذلك يجب فحص الأطفال في سن العاشرة، للتأكد والاطمئنان خاصة أن الأمر يمكن أن يتطور لمن يعانون من بعض الحالات الطبية مثل الحساسية أو فرك العين المزمن.

متى يمكن الإصابة بالقرنية المخروطية؟

تبدأ الإصابة بالقرنية المخروطية في سنوات المراهقة، ولكن ذلك لا يمنع احتمالية الإصابة بها في مرحلة الطفولة أو حتى في سن الـ 30! يمكن أن أيضا أن يتم الإصابة بهذه الحالة عند الأشخاص بعمر الـ 40 أو فيما فوق وإن كان بشكل أقل شيوعا.

علاج القرنية المخروطية

بعد التشخيص يتم تقييم حدة المرض إلى سهل ومعتدل و صعب، ومن خلال ذلك نستطيع تحديد علاج القرنية المخروطية، فمثلا في الحالات السهلة يتم علاج القرنية المخروطية فيها بنجاح باستعمال النظارات الطبية أولا، وإذا فشلت يتم استعمال عدسات لاصقة خاصة لكل قرنية، وفي حال فشلت العدسات يلجأ الأطباء إلى حلول أخرى آخرها الجراحة وزرع قرنية جديدة.

ولكن كيف يتم علاج القرنية المخروطية في الحالات المعتدلة والمتقدمة؟ تعرف على الطرق المختلفة لعلاج القرنية المخروطية المتاحة.

في النهاية بعد معرفتكم بأهم اسباب القرنية المخروطية التي يمكن أن تكون عاملا في حدوثها، وطرق علاجها، في حال كان لديكم أي استفسار صحي، يمكنكم بكل خصوصية إضافة استشارة .. من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/keratoconus/symptoms-causes/syc-20351352 https://www.webmd.com/eye-health/eye-health-keratoconus#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *