ADVERTISEMENT

ما هي المثانة العصبية وأسبابها وأعراضها وهل لها علاج؟

المثانة العصبيةهل تشعر أحيانا أنك لا تستطيع التحكم في البول وأن مثانتك على وشك الانفجار وتذهب مسرعا للبحث عن أقرب دورة مياه؟ قد يحدث لك ذلك بسبب المثانة العصبية فما هي وما أسبابها والأعراض التي تصاحبها وطرق علاجها؟ تابع معنا هذا المقال.

ما هي المثانة العصبية Neurogenic bladder؟

هو اسم لمجموعة من الحالات والاضطرابات الخاصة بعدم قدرة الجسم على التحكم في البول لخلل في المخ أو الحبل الشوكي أو في الأعصاب، هذا الخلل قد يحدث بسبب عدوى أو بعد عملية جراحية أو بسبب عيوب خلقية منذ الولادة. وعندما يحدث تلف في الأعصاب التي تقوم بالتحكم في امتلاء المثانة وإفراغها يؤدي ذلك لحدوث حالتين:

ADVERTISEMENT

أعراض المثانة العصبية

تظهر عصبية المثانة وعدم التحكم بها على هيئة:

أسباب المثانة العصبية

من الممكن أن يكون السبب هو خلل منذ الولادة نتيجة عيوب خلقية مثل:

  • السنسنة المشقوقة أو الصلب المشقوق: وهو خلل في تكوين وتطور العمود الفقري لدى الجنين منذ الشهر الأول من الحمل، والأطفال الذين يولدون بهذا الخلل يصابون بالشلل أو بضعف في الجزء السفلي من الجسم بما في ذلك المثانة، إلا إذا تم التدخل جراحيا لعلاجه.
  • عدم تكوين منطقة العجز في العمود الفقري.
  • الشلل الدماغي: وعادة ما يحدث في مركز الحركة في المخ مما يسبب عدم القدرة على التحكم في حركة الجسم ووضعياته، وغالبا لا يتم اكتشافه إلا بعد السنة الاولى من عمره.

وهناك أيضا أسباب أخرى للمثانة العصبية منها:

تشخيص المثانة العصبية

عندما تذهب للطبيب بشكوى من الأعراض التي ذكرناها، سيقوم الطبيب بفحص بدني وسؤالك عن التاريخ المرضي في العائلة وسيطلب أيضا عدة فحوصات وتشمل:

ADVERTISEMENT

علاج المثانة العصبية

يعتمد العلاج على علاج المرض أو الخلل الذي يسبب الحالة، ولكن حتى الآن لا يوجد علاج نهائي لها ولكن هناك علاجات وطرق منزلية للتحكم في الأعراض، وتشمل:

علاج فرط نشاط المثانة

  • تدريب المثانة على التحكم في البول بالقيام بالضغط على عضلات قاع الحوض على مدار اليوم أو أثناء التبول بالقايم عن طريق تمارين كيجل.
  • لا تقم بالذهاب لدورة المياة بمجرد شعورك بالحاجة للتبول، بل حاول تأجيل التبول وحبسه قدر الإمكان.
  • حدد أوقات معينة للذهاب للتبول على مدار اليوم.
  • بعض الأدوية التي يصفها الطبيب قد تساعدك على ارتخاء المثانة وإيقاف التشنجات بها.
  • حافظ على وزن صحي لأن زيادة الوزن يقوم بالضغط على المثانة.
  • تجنب تناول بعض المشروبات والأطعمة التي تساعد على إخراج الماء من الجسم مثل القهوة والشاي ومنتجات الألبان والمحليات الصناعية والفواكه الحمضية.
  • قد ينصحك الطبيب بإجراء زرع لمحفزات كهربية تحت الجلد تقوم بتعطيل الإشارات العصبية التي تسبب الحاجة الملحة للتبول.
  • بعض الأطباء يقومون باستخدام حقن البوتوكس في المثانة، ولكن هذه الطريقة لا يتم اتباعها في حالة وجود عدوى بالمسالك البولية أو في حالة عدم قدرتك على إفراغ المثانة بشكل كافي.

علاج خمول المثانة

  • حدد جدول معين للتبول كل ساعتين أو كل 4 ساعات على مدار اليوم، ولا تنتظر لشعورك بالحاجة للتبول، أيضا لا تقم مباشرة بعد إفراغ المثانة وانتظر قليلا لإفراغها مرة أخرى.
  • قد ينصحك الطبيب بتركيب قسطرة البول عدة مرات في اليوم وقد ينصحك ببقائها دائما حتى تعمل على إفراغ المثانة بمجرد امتلائها.
  • قد يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي في حالة فشل العلاجات الأخرى.

وأخيرا، يجب أن تعرف أن المثانة العصبية تعتبر مرض مزمن ولا مفر من التعايش معها والتعود على هذه الحالة، وسيصبح الأمر أسهل بمرور الوقت باتباعك روتين معين تستطيع معه التحكم في أعراضك، وإذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد