اسباب الم الظهر وكيفية الوقاية منه

اسباب الم الظهر

هل تعاني من آلام الظهر؟ هل تسبب لك الإزعاج والمعاناة وعدم القدرة على ممارسة أنشطة حياتك بشكل طبيعي؟ إذاً هل تتساءل عن كيفية الوقاية من ألم الظهر؟ تعرف في هذا المقال على اسباب الم الظهر وأعراضه، والحالات التي يجب عندها زيارة الطبيب، ونصائح هامة للوقاية منه.

ما هو ألم الظهر؟

يعد ألم الظهر أحد أكثر الأسباب شيوعًا للناس الذين يذهبون إلى الطبيب أو يغيبون عن العمل، وهو سبب رئيسي للإعاقة في جميع أنحاء العالم، معظم الناس يعانون من آلام الظهر مرة واحدة على الأقل.

لحسن الحظ، يمكنك اتخاذ تدابير لمنع أو تخفيف معظم نوبات آلام الظهر، إذا فشلت الوقاية، فإن العلاج البسيط في المنزل وميكانيكا الجسم المناسبة غالباً ما يشفي ظهرك في غضون بضعة أسابيع ويحافظ على وظيفته، نادراً ما تكون هناك حاجة لعملية جراحية لعلاج آلام الظهر.

اقرأ أيضاً: أعراض الانزلاق الغضروفي وأسبابه وكيفية علاجه.

أطباء جراحة عمود فقري

أعراض ألم الظهر

قبل مناقشة اسباب الم الظهر من المهم أولاً أن نتعرف على أعراضه، علامات وأعراض آلام الظهر يمكن أن تشمل ما يلي:

  • وجع العضلات.
  • شعور بطعنات الألم.
  • الألم الذي يشع في ساقك.
  • ألم يزداد سوءًا عند الانحناء أو الرفع أو الوقوف أو المشي.
  • الألم الذي يتحسن عند الاستلقاء.

مواضيع متعلقة

اسباب الم الظهر

أسباب ألم الظهر

يمكن أن يحدث ألم الظهر الذي يحدث فجأة ويستمر أكثر من ستة أسابيع (حاد) بسبب السقوط أو الرفع الثقيل، آلام الظهر التي تستمر أكثر من ثلاثة أشهر (مزمنة) أقل شيوعًا من الألم الحاد.

غالبًا ما يتطور ألم الظهر دون سبب يمكن لطبيبك التعرف عليه من خلال اختبار أو دراسة تصويرية، ولكن هناك العديد من الحالات المرتبطة عادة بألم الظهر.

اقرأ أيضاً: أسباب وكيفية علاج آلام الظهر عند الحامل.

اسباب الم الظهر من الحالات المرضية

تشمل الأسباب المرضية التي تؤدي لألم الظهر ما يلي:

  • إجهاد العضلات أو الأربطة، رفع الأحمال المتكرر أو الحركة المفاجئة يمكن أن يجهد عضلات الظهر والأربطة الشوكية، إذا كنت في حالة بدنية سيئة، فإن الضغط المستمر على ظهرك يمكن أن يسبب تشنجات عضلية مؤلمة.
  • انتفاخ أو تمزق الأقراص، تعمل الأقراص كوسائد بين العظام (الفقرات) في العمود الفقري، المواد الناعمة الموجودة داخل القرص يمكن أن تنتفخ أو تمزق وتضغط على العصب، ومع ذلك، يمكنك الحصول على قرص منتفخ أو تمزق دون ألم الظهر، غالبًا ما يتم العثور على مرض القرص عند تعرضك لأشعة إكس على العمود الفقري لسبب آخر.
  • التهاب المفاصل، هشاشة العظام يمكن أن تؤثر على أسفل الظهر، في بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في العمود الفقري إلى تضييق المساحة حول الحبل الشوكي، وهي حالة تسمى تضيق العمود الفقري.
  • مشاكل الهيكل العظمي، يمكن أن تؤدي الحالة التي ينحني فيها العمود الفقري إلى الجانب (الجنف) أيضًا إلى ألم الظهر، ولكن عمومًا لا يحدث ذلك حتى منتصف العمر.
  • هشاشة العظام، يمكن أن تصاب فقرات العمود الفقري بكسور في الضغط إذا أصبحت عظامك مسامية وهشة.

اقرأ أيضاً: ما أسباب ألم أسفل الظهر قبل الدورة الشهرية؟

متى يجب زيارة الطبيب؟

آلام الظهر

معظم آلام الظهر تتحسن تدريجياً مع العلاج المنزلي والرعاية الذاتية، وعادة في غضون بضعة أسابيع، إذا لم تتحسن حالتك في ذلك الوقت، فاستشر طبيبك.

في حالات نادرة، يمكن أن يشير ألم الظهر إلى مشكلة طبية خطيرة، ابحث عن رعاية فورية إذا كان ألم الظهر يسبب مشاكل جديدة في الأمعاء أو المثانة، أو يرافقه الحمى أو إذا كان الألم يتبع سقوط أو ضربة لظهرك أو إصابة أخرى.

اتصل بالطبيب إذا كنت في خطر متزايد من اسباب الم الظهر التي سبق ذكرها، أيضاً يجب زيارة الطبيب إذا كان ألم الظهر:

  • شديد ولا يتحسن مع الراحة.
  • ينتشر في أحد الساقين أو كليهما، خاصة إذا كان الألم يمتد أسفل الركبة.
  • يسبب ضعف أو تنميل أو وخز في أحد أو كلا الساقين.
  • يرافقه فقدان الوزن غير المبرر.
  • أيضاً، راجع طبيبك إذا بدأت في ألم الظهر لأول مرة بعد سن 50، أو إذا كان لديك تاريخ من السرطان، أو هشاشة العظام، أو استخدام الستيرويد، أو الإفراط في تعاطي المخدرات أو الكحول.

اقرأ أيضاً: تمارين الظهر في البيت بطرق بسيطة وبالصور.

كيفية الوقاية من اسباب الم الظهر

بعد معرفة اسباب الم الظهر من المهم أن نعرف كيفية الوقاية من تلك الأسباب، قد تتجنب ألم الظهر أو تمنع تكراره من خلال تحسين حالتك البدنية وتعلم وممارسة ميكانيكا الجسم المناسبة، وللحفاظ على ظهرك قوي وصحي:

  • ممارسه الرياضة، يمكن للأنشطة الهوائية المنتظمة منخفضة التأثير، تلك الأنشطة التي لا تجهد ظهرك أو تزعجه، زيادة القوة والتحمل في ظهرك والسماح لعضلاتك بالعمل بشكل أفضل، المشي والسباحة اختيارات جيدة.
  • بناء قوة العضلات والمرونة، تساعد تمارين عضلات البطن والظهر على تكييف هذه العضلات بحيث تعمل معًا مثل مشد طبيعي لظهرك، تعمل المرونة في الوركين والساقين على محاذاة عظام الحوض لديك لتحسين شعور ظهرك، يمكن أن يخبرك طبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي بالتدريبات المناسبة لك.
  • الحفاظ على وزن صحي، إن زيادة الوزن تجهد عضلات الظهر، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان الوزن يمكن أن يمنع آلام الظهر.
  • الإقلاع عن التدخين، تحدث إلى طبيبك حول طرق الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضاً: تمارين الظهر بالبار للحصول على عضلات متناسقة.

التحرك بشكل صحيح لتجنب الم الظهر

تجنب الحركات التي تعمل على انحراف أو تجهد ظهرك، استخدم جسمك بشكل صحيح كما يلي:

عدم التحميل على الظهر عند الوقوف

إذا كان يجب عليك الوقوف لفترات طويلة، فضع قدمًا واحدًا على مسند قدم منخفض لإخراج بعض التحميل من أسفل الظهر، يمكن أن يقلل الوضع الجيد للوقوف من الضغط على عضلات الظهر.

الجلوس بشكل صحيح

اختيار مقعد مع دعم جيد لأسفل الظهر، ومساند للذراعين وقاعدة دوارة، إن وضع وسادة أو منشفة ملفوفة في الجزء الخلفي من ظهرك يمكن أن يحافظ على منحناه الطبيعي، الحفاظ على مستوى الركبتين والوركين، غيِّر موقعك كثيرًا، كل نصف ساعة على الأقل.

تجنب الأشياء الثقيلة

قم بالرفع بذكاء، تجنب رفع الأحمال الثقيلة إن أمكن، ولكن إذا كان عليك رفع شيء ثقيل، فدع ساقيك تقومان بالعمل، أبقِ ظهرك مستقيماً بدون إلتواء، مع الثني فقط عند الركبتين، امسك الحِمل بالقرب من جسمك، ابحث عن شريك لمساعدتك إذا كان الشئ ثقيلًا.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اسباب الم الظهر وكيفية الوقاية منه، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد اطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/back-pain/symptoms-causes/syc-20369906

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *