الم المثانة : أسبابه المرضية و أهم أعراضه وكيفية علاجه

الم المثانة

الم  المثانة لا شك أنه من أكثر الأمور المزعجة بما يسببه من ألم ورحلات متكررة إلى الحمام، لكن ما هي أسبابه يا ترى؟ وكيف يمكن علاج تلك الحالة وما هي أهم أعراض الم المثانة ؟ تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

الم المثانة

المثانة هي الجهاز المجوف في أسفل البطن الذي يقوم بتخزين البول، وعند امتلاء المثانة تقوم العضلات في المثانة بالاسترخاء حتى تقوم بالتوسع ثم تقوم بالتفريغ أثناء التبول، وتقوم العضلات هنا بالتجمع لتقوم بطرد البول من خلال مجرى البول.

أسباب الم المثانة

هناك 3 أسباب شائعة وراء الم المثانة وهي:

مواضيع متعلقة

التهاب المثانة الخلالي

هي حالة مرضية مزمنة حيث تصبح المثانة ملتهبة ومتهيجة، ويسبب الالتهاب هنا تصلب جدران المثانة وتجعل من الصعب على المثانة التوسع بشكل كامل عندما تمتلئ بالبول، ويحدث مرض التهاب المثانة بسبب وجود عيب في بطانة المثانة، وتكون النساء أكثر عرضة لهذه الحالة من الرجال.

وأعراض مرض التهاب المثانة الخلالي متمثلة في:

  • الألم ويكون أشد قوة عندما تمتلئ المثانة ويخف الألم عندما تفرغ المثانة.
  • الشعور بالألم في في الجزء الأسفل من الظهر أو البطن أو الفخذ.
  • الشعور بالحاجة للتبول باستمرار أو الشعور بالرغبة فجأة في التبول، لكن في النهاية تجد أن كمية البول قليلة نسبيا.
  • وجود مشاكل جنسية.

اقرأ أيضا: التهاب المثانة عند البالغين والمراهقين.

الفحوصات المهمة

  • عينات من البول.
  • تنظير المثانة.
  • إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي للحوض لاستبعاد الحالات الأخرى.

اقرأ أيضا: ما هي علامات فرط نشاط المثانة عند الأطفال؟

علاج التهاب المثانة الخلالي

هناك العديد من العلاجات التي تساعد على تخفيف أعراض آلام المثانة والإلحاح ومن خيارات العلاج:

الأدوية

ومنها الميرون وهو دواء يأخذ عن طريق الفم وهو الوحيد الذي وافقت عليه إدارة الأغذية والعقاقير لالتهاب المثانة الخلالي، لكنه ليس للجميع كما يمكن أن يستغرق عدة شهور ليظهر التأثير.

تقطير المثانة

ويستخدم أنبوب رقيق ( القسطرة) لملء المثانة مع الأدوبة مثل ثنائي ميثيل سلفوكسيد، أو المنشطات، أو مخدر موضعي، حيث تقوم بحمل البول في المثانة إلى ما يقرب 15 دقيقة ثم تقوم بإطلاقه، ويقوم هذا العلاج بالحد من الالتهاب وتقليل الإحساس بالألم.

نفخ المثانة

يقوم الطبيب هنا بالتخدير ثم ملء المثانة مع السائل لتمديد جدرانها، وهي تقنية تستخدم لتشخيص مرض التهاب المثانة الخلالي، لكنها أيضا تقوم بتسكين الألم، ربما لأنه يزيد من قدرة المثانة أو يتداخل مع الأعصاب التي تنقل إشارات الألم من المثانة.

اقرأ أيضا: البول الدموي.. إنذار يدل على الخطر!

تحفيز العصب

بالنسبة لبعض المرضى، هناك تقنية تسمى تحفيز الأعصاب الكهربائية عبر الجلد تساعد على تخفيف الألم والرغبة في التبول، وتساعد هذه التقنية على تقوية العضلات والسيطرة على المثانة، ويمكن أن تقوم بإطلاق مواد كيميائية تمنع الألم.

العلاج بالإبر

والتي يمكن أن توفر الإغاثة لبعض الناس مع التهاب المثانة الخلالي.

العملية الجراحية

إن لم تنجح العلاجات الأخرى، فقد يرى الطبيب الجراحة كملاذ أخير.

عادات يومية لتخفيف التهاب المثانة الخلالي

النظام الغذائي

هناك أطعمة معينة يمكن أن تزيد من أعراض المرض سوءا مثل الطماطم، والقهوة، والشوكولاتة، أو الكحول، يمكنك أن تقوم بعمل قائمة بالأطعمة التي تسبب لك التهيج لتجنبهاز

إعادة تدريب المثانة

هذه الطريقة تساعدك في حالة شعورك بالرغبة دائما في الذهاب للحمام، قم بالاحتفاظ بسجل للأوقات التي تستخدم فيها الحمام، وحاول أن تقوم تدريجيا بزيادة المدة بين كل مرة في الذهاب للحمام بمقدار 10 دقائق.

التقليل من الضغط العصبي

الكثير من الناس المصابين بالتهاب المثانة يرتبط لديهم ألم المثانة وزيادة الأعراض سوءا بالتوتر والعصبية والضغط النفسي، قد تساعدهم في هذه الحالة تمارين الاسترخاء والتأمل.

اقرأ أيضا: علاج التوتر.. وأهم أسبابه.

تمارين الحوض

قم بتكرار الضغط وإطلاق العضلات التي تتحكم في عملية التبول للمساعدة على تقوية العضلات، ويمكنك استشارة الطبيب لتعريفك بالأفضل.

اقرأ أيضا: تمارين كيجل لتقوية الحوض وعضلات المثانة

التهاب المسالك البولية

الجهاز البولي في العادة معقم، لكن في بعض الأحيان يمكن للبكتيريا التسلل من خلال مجرى البول الذي يربط المثانة مع خارج الجسم، التهابات المسالك البولية يمكن أن تؤثر على أي جزء من الجهاز البولي بما في ذلك المثانة، الحالب، مجرى البول، والكلى، والنساء أكثر عرضة لعدوى المثانة.

أعراض عدوى المثانة

  • ألم أو حرقة أثناء التبول.
  • الحاجة الملحة للتبول.
  • بول دموي أو ذو رائحة كريهة.
  • حمى منخفضة نسبيا.

التشخيص والعلاج

يمكن للأطباء أن يقوموا بتشخيص التهابات المسالك البولية عن طريق أخذ عينة من البول واختباره للبكتيريا، ويمكن وصف المضادات الحيوية لبضعة أيام لعلاج عدوى التهاب المثانة، يمكن أيضا شرب الكثير من السوائل لطرد البكتيريا من المسالك البولية.

سرطان المثانة

يعتبر سرطان الخلايا الانتقالية هو النوع الأكثر شيوعا ويبدأ في الطبقة الأعمق من الأنسجة في بطانة المثانة.

أعراض سرطان المثانة

  • الدم في البول.
  • ألم اثناء التبول.
  • صعوبة تمرير البول.
  • التبول المتكرر والرغبة الملحة للتبول.
  • آلام أسفل الظهر.

اقرأ أيضا: كثرة التبول.. والأسباب المرضية وراء ذلك.

علاج سرطان المثانة

يعتمد علاج سرطان المثانة على مدى عدوانية السرطان ومدى انتشاره، وقد يشمل العلاج في حال لم ينتشر السرطان:

  • جراحة لإزالة الورم.
  • العلاج الكيمياوي خاص بالمثانة.

أما في حال كان سرطان المثانة في حالة متقدمة يكون العلاج:

  • جراحة لإزالة جزء من المثانة.
  • جراحة لإزالة كل المثانة.
  • العلاج الكيمياوي قبل الجراحة لتقليص الورم أو بعد الجراحة لتدمير أي خلايا سرطانية.
  • مزيج من العلاج الكيمياوي والإشعاعي للمرضى الذين لا يمكن خضوعهم لجراحة.

في النهاية عزيزي القارئ إن كنت تشعر بالأعراض السابقة التي ذكرناها، قم باستشارة الطبيب، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/pain-management/bladder-pain#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *