أضف استشارتك

الياف الرحم مشكلة شائعة .. ما هي الاسباب وكيفية التشخيص والعلاج

الياف الرحم

الياف الرحم هي أورام رحمية حميدة، وتعتبر مشكلة شائعة تواجه الكثير من النساء، وتؤدي إلي أعراض مرضية مزعجة ومشاكل صحية، تعرفي معنا من خلال المقال التالي على أسباب ألياف الرحم، والأعراض المصاحبة، و كيف يمكن التشخيص والعلاج.

ما هي الياف الرحم؟

الأورام الليفية الرحمية أورام حميدة تنشأ في الرحم، ومن غير المعروف بالضبط لماذا تصاب النساء بالأورام الليفية الرحمية، ومعظم النساء اللاتي يعانين من الأورام الليفية الرحمية ليس لديهن أي أعراض، ومع ذلك يمكن أن تسبب الأورام الليفية عددا من الأعراض اعتمادا على حجمها وموقعها داخل الرحم، ومدى قربها من أعضاء الحوض المجاورة، وتكون الأعراض الأكثر شيوعا هي النزيف غير الطبيعي، والألم والضغط.

يتم تشخيص الأورام الليفية الرحمية عن طريق فحص الحوض والموجات فوق الصوتية، وإذا كان علاج الأورام الليفية الرحمية ضروريًا، فهناك العديد من الخيارات المتاحة التي تشمل الجراحة أو العلاجات الطبية.

اقرئي أيضاً: كيف تحمي نفسك من سرطان المبيض

ما هي أنواع الياف الرحم؟

الأورام الليفية الرحمية هي أورام حميدة تنشأ في الرحم، وعلى الرغم من أنها تتكون من نفس الألياف العضلية الملساء المكونة لجدار الرحم (myometrium)، فهي أكثر كثافة بكثير من عضل الرحم الطبيعي.

الأورام الليفية الرحمية عادة ما تكون مستديرة، وفي معظم الحالا ، لا تسبب الياف الرحم الألم أو أي أعراض أخرى، ولكن قد تسبب الياف الرحم الكبيرة بشكل استثنائي الضغط على المثانة، أو الأعضاء الأخرى، مما يؤدي إلى أعراض محددة.

وغالبا ما توصف الأورام الليفية الرحمية على أساس موقعها داخل الرحم كالتالي:

  • ألياف تقع خارج جدار الرحم؛ وغالبًا ما تظهر على السطح الخارجي للرحم.
  • ألياف تقع داخل تجويف الرحم؛ وتكون تحت البطانة الداخلية للرحم.
  • أورام داخل الرحم؛ تقع داخل جدار العضلات في الرحم.
  • أورام تلتصق بجدران الرحم؛ وتمتد إما داخل تجويف الرحم أو خارج الرحم من سطحه الخارجي.

اقرئي أيضا: اورام الرحم الحميدة Uterine polyps

مواضيع متعلقة

ما هي أعراض الياف الرحم ؟ هل تسبب الألم؟

في معظم الأحيان، لا تسبب الأورام الليفية الرحمية أعراضًا أو مشاكل، وعادة ما تكون المرأة ذات الورم الليفي غير مدركة لوجوده، ومع ذلك يكون نزيف الرحم غير الطبيعي هو أكثر الأعراض شيوعًا.

إذا كانت الأورام تقترب من بطانة الرحم، أو تتداخل مع تدفق الدم إلى بطانة الرحم، فيمكن أن تسبب دورات شهرية غزيرة أو مؤلمة أو طويلة، وقد تصاب النساء اللواتي يعانين من نزيف مفرط بسبب الأورام الليفية بفقر الدم، بسبب نقص الحديد، ويمكن أن تسبب الأورام الليفية الرحمية التي أحيانًا ألمًا شديدًا ومُحددًا.

يمكن أن تسبب الأورام الليفية أيضًا عددًا من الأعراض وفقًا لحجمها وموقعها داخل الرحم ومدى قربها من أعضاء الحوض المجاورة، فالأورام الليفية الكبيرة يمكن أن تسبب:

  • آلام الحوض، بما في ذلك الألم خلال الجنس.
  • الضغط على المثانة مع التبول المتكرر أو حتى صعوبة التبول.
  • الضغط على المستقيم مع التبرز المؤلم أو الصعب.

لا تتداخل الياف الرحم مع الإباضة، ولكن تشير بعض الدراسات إلى أنها قد تضعف الخصوبة وتؤدي إلى صعوبة الحمل، وترتبط الأورام الليفية تحت المخاطية التي تشوه تجويف الرحم الداخلي مع انخفاض الخصوبة، كما أن الأورام الليفية هي أحد أسباب حالات الإجهاض المتكررة.

اقرئي أيضا: أسباب الإجهاض وكيف يمكن تشخيصه

كيف يمكن تشخيص الياف الرحم ؟

يتم تشخيص الأورام الليفية الرحمية عن طريق فحص الحوض، وبشكل أكثر شيوعًا عن طريق الموجات فوق الصوتية المفيدة للغاية في تمييز الياف الرحم عن غيرها من الظروف مثل أورام المبيض.

التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي يمكن أن يلعب دورا في تشخيص الأورام الليفية، لكن الموجات فوق الصوتية هي أبسط وأرخص وأفضل تقنية لتصوير الحوض.

من حين لآخر، عند محاولة تحديد ما إذا كان الورم الليفي موجودًا في تجويف الرحم، يتم إجراء أشعة بالصبغة، حيث يمكن أن تساعد الصبغة الموجود داخل تجويف بطانة الرحم على تحديد أي كتل، مثل الأورام الليفية تحت المخاطية.

كيفية علاج الياف الرحم؟

إذا كان الأورام الليفية الرحمية لا تسبب أعراض المشاكل، يمكن تركها وحدها دون علاج محدد، إذا كانت كبيرة بما يكفي لإحداث أعراض مثل النزيف، أو الألم، أو الضغط، يلزم العلاج الطبي أو الجراحي، وتشمل خيارات العلاج:

اقرئي ايضا: علاج الأورام الليفية في الرحم عن طريق الآشعة التداخلية 

ما هي مخاطر الياف الرحم أثناء الحمل؟

أظهرت بعض الدراسات زيادة خطر حدوث مضاعفات الحمل في وجود الأورام الليفية، مثل النزيف في الثلث الأول، ووضع المجيء المقعدي للجنين، وانفصال المشيمة، والمشاكل أثناء المخاض.

ارتبطت الأورام الليفية أيضًا بزيادة خطر الولادة القيصرية، وحجم الورم الليفي وموقعه داخل الرحم هي عوامل مهمة في تحديد ما إذا كان الورم الليفي سيسبب مضاعفات أثناء الولادة أم لا.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد عن الياف الرحم وأنواعها، وأسبابها، وأعراضها، وكيفية التشخيص والعلاج، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.medicinenet.com/uterine_fibroids/article.htm#what_are_uterine_fibroids_what_do_they_look_like_pictures

8 تعليقات

  1. زيارة الطبيب مهمة جداااا

  2. معلومات مفيدة

  3. معلومات مهمة جدا جزاكم الله

  4. لازم متابعه الطبيب

  5. موضوع اكتر من رائع الله يحفظك يادكتور هل عندنا في المغرب القسطرة وشكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *