صعوبة التنفس .. أسباب مختلفة و أهم طرق العلاج

صعوبة التنفس

تلك اللحظات التي تضيق فيها أنفاسنا ونشعر بالاختناق تكون لحظات مزعجة ومقلقة لنا خاصة إن طالت أو تكررت، في الحقيقة صعوبة التنفس التي يشعر بها البعض لا يمكن تحديدها في سبب واحد، بل تعدد تلك الأسباب التي قد تكون بسبب مرض عارض أو مزمن أو غيرها من أسباب سنذكرها لك، لذلك تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

أسباب صعوبة التنفس المختلفة

هناك أسباب عدة تكون وراء الشعور بضيق التنفس منها:

هناك أيضا بعض المشاكل المزمنة التي تكون وراء الإصابة بضيق التنفس منها :

اقرأ أيضا: اختبار الحساسية .. أنواعه وكيفية إجرائه ومخاطره.

هذه المشاكل يمكن أن تسبب مجموعة من الأعراض مثل احتقان وسيلان الأنف بالإضافة إلى احتقان الصدر، والسعال، وصعوبة التنفس، حيث يعتبر ممر الأنف بمثابة ممر لدخول الفيروسات والمواد المسببة للحساسية للرئتين، وبالتالي فإن الجيوب الأنفية غالبا ما ترتبط بالعديد من اضطرابات الرئة، والتي قد يكون منها الربو على سبيل المثال.

أيضا قد تكون صعوبة التنفس بسبب وجود مشاكل أخرى خطيرة مثل:

تشخيص أسباب صعوبة التنفس

يقوم الطبيب ببعض الفحوصات التي تمكنه من تشخيص سبب الشعور بضيق التنفس من خلال القيام بـ :

  • فحوصات بدنية.
  • أخذ تاريخك وتاريخ عائلتك المرضي.

ومن هذه الاختبارات على سبيل المثال:

  • اختبارات وظائف الرئة ، لتقييم وظائف الرئة للأشخاص الذين يعانون من الربو.
  • اختبارات قياس التنفس ، وهو اختبار تنفس بسيط يقاس من خلاله كم الهواء الذي يمكن أن يخرج من رئتيك وسرعتك في إخراجه، ويستخدم هذا الاختبار لتحديد مقدار الانسداد في مجرى الهواء.
  • اختبارات التحدي والأداء التنفسي التي تعرف بـ تحدي الميثاكولين ، ويساعد في تشخيص مرض الربو.
  • اختبارات الأشعة السينية لرؤية الأعضاء داخل الصدر وهو اختبار جيد لتشخيص الالتهاب الرئوي.
  • في حالة إصابتك بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، سيقوم الطبيب بإجراء مسح أو تصوير مقطعي ليتمكن من التشخيص الصحيح في النهاية.

مواضيع متعلقة

ستوري

اختبارات الحساسية وضيق التنفس

اختبارات الحساسية قد تساعد الطبيب على تحديد السبب وراء الشعور بضيق التنفس وتتعدد أنواع اختبارات الحساسية بين:

  • تقنية الوخز ، فإن كنت تعاني من الحساسية سيقوم جسمك برد فعل مضاد للوخز فقد تصاب المنطقة بالاحمرار أو التورم.
  • اختبار حساسية الدم يعرف بـ RAST .
  • اختبار التحدي من خلال قيام الطبيب بتعريض المريض لمسببات الحساسية المشتبه فيها عن طريق استنشاقها أو عن طريق الفم.

اقرأ أيضا: أضرار التنفس من الفم وأهمية التنفس من الأنف.

كيف يتم علاج صعوبة التنفس؟

  • تجنب المحفزات التي تسبب صعوبة التنفس هي أولى الخطوات، على سبيل المثال يمكنك ارتداء قناع يحميك من الغبار عند القيام بالأعمال المنزلية.
  • تجنب فرو الحيوانات.
  • البقاء بالمنزل عند تقلب الجو خاصة في الفصول التي تنتشر فيها حبوب اللقاح.
  • تغيير فلتر التكييف الخاص بك.
  • غسل ملاءات السرير على الأقل مرة بالأسبوع.

اقرأ أيضا: حساسية الصيف.. أعراضها وأسبابها وطرق علاجها.

الأدوية لعلاج صعوبة التنفس

الأدوية مهمة أيضا في علاج صعوبة التنفس منها :

  • أدوية الحساسية مثل مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان، ويمكن أخذ بعض الأدوية عن طريق الفم، أو بخاخات الأنف.
  • بعض منشطات الستيرويد التي يمكن استنشاقها لتعطي بعض الراحة لمن يعانون من الحساسية المزمنة والتهاب الجيوب الأنفية، حيث تعمل على تقليل الالتهاب في الشعب الهوائية.
  • حقن الحساسية ، وسيلة علاجية أخرى تعمل على تقليل رد الفعل تجاه المحفزات.
  • أما أدوية الربو فتساعد على تخفيف أو منع انسداد المجرى الهوائي وإنتاج المخاط الزائد.

اقرأ أيضا: حساسية الجلد.. أسبابها وأعراضها وطريقة العلاج.

استشارة الطبيب

للأسف يلجأ الكثيرين للطبيب بعد المعاناة من صعوبة التنفس لمدة أسابيع أو شهور، مما يزيد من الضرر وأخذ وقت أطول للشفاء، لذلك من المهم التشخيص الصحيح للسبب وراء صعوبة التنفس ، لتحديد برنامج العلاج المناسب فما يناسبك لا يناسب غيرك.

في النهاية عزيزي القارئ أيا كان السبب وراء صعوبة التنفس التي تشعر بها، لا تترد في استشارة الطبيب، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/lung/breathing-problems-causes-tests-treatments#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *