اسباب صغر كيس الحمل .. هل هو علامة على اقتراب الإجهاض؟

اسباب صغر كيس الحمل

متابعة الحمل وسلامته هي الغرض الأول والأهم لكل امرأة حامل، وقد تحدث بعض التغيرات أثناء الحمل منها ما هو طبيعي ومنها ما هو يدعو للقلق، وقد يكتشف الطبيب أثناء فحص السونار أن حجم كيس الحمل قد يكون أصغر من الطبيعي، فما هي اسباب صغر كيس الحمل أو الكيس الجنيني؟ وما دلالة ذلك؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ما هو كيس الحمل؟

كيس الحمل هو الهيكل المملوء بالسوائل الذي يحيط بالجنين داخل رحم الأم، ويمكن ملاحظته في وقت مبكر جداً من الحمل خلال فحص الموجات فوق الصوتية، عادة ما يكون ذلك في الأسابيع الثلاثة أو الخمسة الأولى من الحمل، ولا يتجاوز قطره في هذا الوقت أكثر من اثنين إلى ثلاثة ملليمترات.

اقرئي أيضاً: علاج ثقب كيس الجنين بالطرق المختلفة، وتأثيره على مسار الحمل.

صغر كيس الحمل

في بعض الأحيان تكشف قياسات الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل أن كيس الحمل أصغر من المتوقع، ولكن قد يكون من الصعب استخلاص استنتاجات بناء على كشف مبكر واحد من الموجات فوق الصوتية، قد لا يعني كيس الحمل الصغير أي شئ، ولكن أحياناً قد يكون مدعاة للقلق، إن الحصول على سلسلة من فحوصات الموجات فوق الصوتية كلما تقدم الحمل يساعد الطبيب على تفسير ما يعنيه صغر كيس الحمل.

مواضيع متعلقة

ستوري

اسباب صغر كيس الحمل

قد تكون الحالات الآتية من اسباب صغر كيس الحمل أو الكيس الجنيني، فقد يعني ذلك أن:

هناك خطأ في حساب فترة الحمل

في فحص الموجات فوق الصوتية الأول في بداية الحمل يمكن أن يعني صغر كيس الحمل، أن الحمل مازال في وقت مبكر عن ما كنتِ تتوقعينه، ويُقاس ذلك بناء على تاريخ آخر دورة شهرية لكِ، وهذا أمر شائع إلى حد ما.

حيث أنه بالنظر إلى أن العديد من النساء ليس لديهن دورة شهرية يمكن التنبؤ بها لمدة 28 يوماً مع حدوث التبويض في منتصف اليوم الرابع عشر بالضبط، فقد تستغرق الدورة الشهرية من 21 إلى 35 يوماً، ولا تحدث الإباضة دائماً في منتصف اليوم الرابع عشر من الدورة، لذلك فمن المحتمل أن تكوني قد أخطأتِ في حساب بداية الحمل.

اقرئي أيضاً: التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين، هل هو أمر خطير؟

الحمل على وشك الإجهاض

للأسف هناك حالات أخرى يكون فيها كيس الحمل الصغير مُعلقاً وليس دائماً، وهي علامة تحذير على فقدان الحمل، خاصة عندما تستمر الموجات فوق الصوتية في إظهار حجم صغير من الكيس، في هذه الحالات يوصي الطبيب بمتابعة مستمرة حتى تتوفر معلومات كافية لتحديد ما إذا كان الحمل قابلاً للاستمرار أم لا.

كيفية التعامل مع صغر كيس الحمل

في الحالة الأولى يحدد الطبيب مواعيد لفحص الموجات فوق الصوتية التالي، ويقيس حجم كيس الحمل خلال الاختبار الثاني، فإذا كان الكيس يتقدم في النمو بشكل طبيعي فإن الأمر لا يدعو للقلق.

أما في الحالة الثانية من المحتمل أن يستخدم الطبيب أدوات واختبارات أخرى لمعرفة ما إذا كان الحمل صحيحاً أم لا، من المرجح أن ينظر الطبيب إلى مستوى منشط الغدد التناسلية المشيمي البشري HCG، وهو هرمون ينتجه الجسم عند الحمل، فإن لم يتضاعف مستوى الهرمون كل يومين إلى ثلاثة أيام أو كان ينخفض، فإن هذا قد يؤكد فقدان الحمل الوشيك.

اقرئي أيضاً: أعراض الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، انتبهي لها جيداً.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على اسباب صغر كيس الحمل في الرحم، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.verywellfamily.com/meaning-of-small-gestational-sac-in-early-pregnancy-2371255 https://radiopaedia.org/articles/small-gestational-sac https://radiopaedia.org/articles/gestational-sac https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/25393076 https://www.bmj.com/content/351/bmj.h4579

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *