ما هو القذف عند النساء؟ وما اسباب عدم القذف عند المراة ؟

اسباب عدم القذف عند المراة

تتعلق العديد من الخرافات والمعلومات الخاطئة حول الجنس وبالتحديد القذف عند النساء، وفي المقال التالي نوضح لك أهم الحقائق المثيرة عن القذف عند النساء وأيضًا اسباب عدم القذف عند المراة فواصل القراءة.

ما هو القذف عند النساء؟

قذف الإناث هو عندما يقوم مجرى البول عند الأنثى بطرد سائل أثناء ممارسة الجنس، ويمكن أن يحدث ذلك في حالة الإثارة الجنسية، لكن لا يرتبط القذف عند النساء بالضرورة مع هزة الجماع orgasm.

إن قذف الإناث أمر طبيعي تمامًا، ولكن لا يفهم العلماء تمامًا قذف الإناث، وهناك أبحاث محدودة حوله والغرض منه.

هناك نوعان مختلفان من قذف الإناث:

  •  سائل عديم اللون وعديم الرائحة، ويحدث بكميات كبيرة.
  • سائل يشبه المني لدى الذكور، وعادةً ما يكون سميك ويشبه الحليب.

أظهر التحاليل أن سائل القذف الأنثوي يحتوي على الإنزيم الخاص بغدة البروستاتا (Prostatic Acid Phosphatase)، وهو إنزيم موجود في السائل المنوي الذكري ويساعد على حركة الحيوانات المنوية.

بالإضافة إلى ذلك؛ عادة ما يحتوي سائل قذف الإناث على الفركتوز، وهو نوع من السكر، ويوجد  الفركتوز موجود أيضًا بشكل عام في السائل المنوي الذكري حيث يعمل كمصدر للطاقة للحيوانات المنوية.

يعتقد الخبراء أن PSA والفركتوز الموجود في سائل القذف الأنثوي يأتي من غدد Skene، ولها أسماء أخرى مثل قناة غارتر، والبروستاتا الأنثوية، وتقع في الأمام داخل جدار المهبل بالقرب من G-spot، ويعتقد الباحثون أن الإثارة تجعل هذه الغدد تنتج PSA والفركتوز، والتي تنتقل بعد ذلك إلى مجرى البول.

اقرأ أيضا: لون السائل المنوى الطبيعي .. وعلامات يجب الانتباه لها! 

القذف عند النساء هل هو حقيقة أم وهم؟

لسنوات عديدة، ظن العلماء أن الإناث اللواتي قذفن أثناء ممارسة الجنس يواجهن مشاكل في عدم التحكم في البول، وقد دحضت مؤخرًا الأبحاث هذه الفكرة وأكدت وجود قذف الإناث.

وجدت دراسة عام 2014 أن سائل القذف الأنثوي يتراكم في المثانة أثناء الإثارة ويُفرز في مجرى البول أثناء القذف.

هل قذف الإناث طبيعي وهل هو شائع؟

إن قذف الإناث أمر طبيعي تمامًا، لكن الناس لا يناقشونه كثيرًا، وتشير تقديرات مختلفة إلى أن ما بين 10 و 50% من النساء يقذفن أثناء ممارسة الجنس.

وخلص الباحثون إلى أن جميع الإناث يخلقون سائل القذف ولكن لا يطردونه دائمًا، وبدلاً من ذلك؛ يعود القذف أحيانًا إلى المثانة، ويُمَرر السائل بعد ذلك أثناء التبول.

اقرأ أيضا: رعشة الجماع عند المرأة .. كيف يمكن الوصول لها ؟ 

مواضيع متعلقة

ستوري

اسباب عدم القذف عند المراة

قد يكون من الصعب تحديد السبب الكامن وراء ضعف النشوة الجنسية، و اسباب عدم القذف عند المراة ، فقد تواجه النساء صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية بسبب عوامل جسدية أو عاطفية أو نفسية، وتشمل:

  • التقدم في السن.
  • الحالات الطبية؛ مثل مرض السكري.
  • تاريخ من جراحات أمراض النساء، مثل استئصال الرحم.
  • استخدام بعض الأدوية، وخاصة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) لعلاج الاكتئاب.
  • المعتقدات الثقافية أو الدينية.
  • الخجل والشعور بالذنب عند الاستمتاع بالنشاط الجنسي.
  • تاريخ من الاعتداء الجنسي.
  • حالات الصحة العقلية؛ مثل الاكتئاب أو القلق.
  • الضغط العصبى.
  • انخفاض تقدير الذات.
  • مشاكل في العلاقة مع الزوج، مثل النزاعات التي لم يتم حلها أو عدم الثقة.

اقرأ أيضا: حبوب فياجرا للنساء .. العقار المثير للجدل منذ سنوات 

كيف يتم علاج ضعف النشوة الجنسية عند المرأة؟

علاج ضعف النشوة الجنسية يعتمد على السبب فيجب:

  • علاج أي حالات طبية كامنة.
  • تبديل الأدوية المضادة للاكتئاب.
  •  العلاج السلوكي المعرفي (CBT) أو العلاج الجنسي.
  • زيادة تحفيز البظر أثناء الاتصال الجنسي.
  • الاستشارات الزوجية لحل النزاعات التي تؤثر على العلاقة الجنسية.
  • في بعض الحالات، يمكن استخدام علاج هرمون الاستروجين لزيادة الرغبة الجنسية أو كمية تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.
  • علاج التستوستيرون هو خيار آخر، ولكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم توافق عليه لعلاج خلل الوظيفية الجنسية عند النساء.
  • بعض المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية (OTC) والمكملات الغذائية قد تساعد أيضًا النساء المصابات بخلل وظيفي في النشوة الجنسية.

تأكد من التحدث مع طبيبك قبل استخدام أي من منتجات أو أدوية OTC، فقد تسبب الحساسية أو تتداخل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها.

في النهاية وبعد معرفتك أهم الحقائق المثيرة عن القذف عند النساء وأيضًا اسباب عدم القذف عند المراة ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/323953.php https://www.healthline.com/health/orgasmic-dysfunction

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *