اسباب مرض الايدز وأعراضه ومراحله .. والأدوية المستخدمة لعلاجه

اسباب مرض الايدز

مرض الإيدز أو متلازمة العوز المناعي البشري من الأمراض المزمنة التي تؤثر على المناعة، وهو من الأمراض التي يشعر الناس بالنفور لمجرد ذكر اسمها، الإيدز من أخطر الأمراض التي تهدد الحياة وتؤثر على الكثير من خلايا وأجهزة الجسم، لذلك كان من المهم معرفة اسباب مرض الايدز ، وأيضاً طرق العلاج التي تسيطر على الفيروس، وهذا ما سنقدمه لكم أعزائي القراء في هذا المقال، فتابعوا معنا.

ما هو مرض الإيدز؟

الإيدز أو متلازمة العوز المناعي المكتسب، هو أحد الحالات المزمنة التي تهدد الحياة وتحدث بسبب فيروس نقص المناعة البشرية، ويمكن أن تنتقل العدوى عن طريق حدوث الاتصال الجنسي أو عن طريق ملامسة دم أحد الأشخاص المصابين بالمرض، أو قد تنتقل من الأم للطفل أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية.

وبدون تلقي الأدوية اللازمة، قد يستغرق الأمر سنوات قبل أن يقوم فيروس نقص المناعة البشرية بإضعاف جهاز المناعة إلى حد الإصابة بالإيدز.

اقرأ أيضاً: تعرف على أعراض وأسباب وتشخيص وعلاج مرض نقص المناعة الأولية.

اسباب مرض الايدز

الإيدز يسببه فيروس، ولمعرفة أسباب مرض الإيدز بالتحديد يجب أن نكون على دراية بكيفية حدوث المرض وجميع مراحله، وهذا ما سنتعرف عليه في الفقرات التالية:

كيف يتحول فيروس نقص المناعة البشرية إلى الإيدز؟

يدمر فيروس نقص المناعة البشرية خلايا الدم البيضاء التائية التي تلعب دوراً كبيراً في حماية الجسم ومساعدته على محاربة المرض، كلما قل عدد هذه الخلايا كلما زاد ضعف الجهاز المناعي.

ويمكن أن يكون هناك عدو فيروس نقص المناعة البشرية لسنوات قبل أن يتحول إلى مرض الإيدز، يتم تشخيص مرض الإيدز عند انخفاض عدد الخلايا التائية إلى أقل من 200.

اقرأ أيضاً: ضعف المناعة الوراثي والتطعيمات الممنوعة والضرورية معه.

كيف ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية؟

اسباب-مرض-الايدز
نقل الدم كأحد أسباب انتقال الفيروس

تحدث الإصابة بالفيروس عندما تدخل العدوى إلى الجسم عن طريق الدم أو السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية، ويمكن أن يحدث ذلك بعدة طرق:

  • ممارسة الجنس بأشكاله المختلفة مع شريك مصاب.
  • عمليات نقل الدم الملوث.
  • تبادل الإبر أثناء الحقن الوريدي لتلقي العقاقير المخدرة.
  • أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضاً: دليل شامل عن الأمراض المنقولة جنسياً وأعراضها وكيفية علاجها.

ما الطرق التي لا ينتشر من خلالها الإيدز؟

  • لا يمكن الإصابة بعدوى الإيدز أثناء الاتصال العادي.
  • لا تنتقل العدوى من خلال العناق والتقبيل والمصافحة مع شخص مصاب.
  • لا ينتشر الإيدز عن طريق الهواء والماء، أو لدغات الحشرات.

مواضيع متعلقة

أعراض مرض الإيدز

والآن وبعد أن تعرفنا على اسباب مرض الايدز المختلفة، علينا أن نعلم أن أعراض الإيدز تنقسم إلى ثلاثة أنواع أو مراحل، وهي كما يلي:

الأعراض الأساسية (فيروس نقص المناعة البشرية الحاد)

يصاب معظم الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بحالة تشبه الإنفلونزا في غضون شهر أو شهرين بعد دخول الفيروس الجسم. قد يستمر هذا المرض المعروف باسم العدوى الأولية أو الحادة بفيروس نقص المناعة البشرية لبضعة أسابيع.

وتشمل العلامات والأعراض المحتملة ما يلي:

  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • طفح جلدي.
  • التهاب الحلق.
  • قرح الفم المؤلمة.
  • تورم الغدد اللمفاوية على الرقبة.

هذه الأعراض قد تكون خفيفة لدرجة لا تلاحظها، ومع ذلك تكون حمولة الفيروس في مجرى الدم عالية جداً، ولذلك تنتشر العدوى بسهولة هنا.

اقرأ أيضاً: أعراض الإيدز بعد الإصابة مباشرة.. وما أهمية فحص الإيدز؟

الأعراض الكامنة أو السريرية (فيروس نقص المناعة البشرية المزمن)

تستمر هذه المرحلة حوالي 10 سنوات، وقد تستمر في بعض الأحيان لمدة عقود، ويعتبر تورم الغدد اللمفاوية المستمر هو العرض الشائع لتلك المرحلة، بخلاف ذلك لا توجد علامات أو أعراض.

اقرأ أيضاً: أعراض مرض الإيدز عند النساء، 9 أعراض هامة وكيفية الوقاية من الإيدز.

أعراض عدوى فيروس نقص المناعة البشرية

  • الحمى.
  • الإعياء.
  • تورم الغدد اللمفاوية.
  • الإسهال.
  • فقدان الوزن.
  • عدوى الخميرة الفموية.
  • القوباء المنطقية.

اقرأ أيضاً: أعراض الإيدز عند النساء والرجال.

أعراض تطور الفيروس إلى الإيدز

  • التعرق الليلي الشديد.
  • حمى متكررة.
  • الإسهال المزمن.
  • بقع بيضاء ثابتة أو آفات غير معتادة على اللسان والفم.
  • التعب المستمر غير المبرر.
  • فقدان الوزن.
  • الطفح الجلدي.

اقرأ أيضاً: مرض الإيدز بين الحقيقة والوهم.

علاج مرض الإيدز

لا يوجد علاج نهائي لفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، ولكن يمكن تجنب الأمر من خلال تجنب اسباب مرض الايدز المختلفة، عليك أن تعلم أن هناك العديد من الأدوية المختلفة التي يمكن أن تسيطر على الفيروس، كل صنف من هذه العلاجات يمنع تطور الفيروس بطرق مختلفة، ومن المستحسن الجمع بين ثلاثة أدوية من فئتين لتفادي خلق سلالات مقاومة للفيروس، وتشمل فئات الأدوية ما يلي:

  • الأدوية غير النيوكليوزيدية المضادة لإنزيم المنتسخة المعاكس (NNRTIs)، وهي تعمل على إيقاف عمل البروتين اللازم للفيروس لمنعه من عمل نسخ لنفسه، وتشمل الأمثلة إترافيرين، وايفافيرينز، ونيفيرابين.
  • مثبطات المُنتَسِخَة العكسية النوكليوزيدية (NRTIs)، وهي نسخ خاطئة من اللبنات الأساسية التي يحتاجها الفيروس لعمل نسخ من نفسه، وتشمل الأمثلة أباكافير، وديسكوفي.
  • مثبطات البروتياز (PIs)، وهي مثبطة لنشاط بروتين آخر يحتاج إليه الفيروس لعمل نسخ منه، وتشمل الأمثلة دارونافير، وأتازانافير، وإندينافير.
  • مثبطات الدخول أو الانصهار، وهي تمنع دخول الفيروس إلى الخلايا التائية، وتشمل الأمثلة enfuvirtide ، ومارافيروك.
  • مثبطات الإنزيم المدمج، وهي تعطل البروتين الذي يستخدمه الفيروس لإدخال مادته الوراثية إلى الخلايا التائية، وتشمل الأمثلة رالتيجرافير، ودولتجرافير.

اقرأ أيضاً: عادات تمارسها وأنت لا تعلم أنها تسبب لك نقص المناعة.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على اسباب مرض الايدز المختلفة، وأعراضه والأدوية المستخدمة في علاجه، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hiv-aids/symptoms-causes/syc-20373524 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hiv-aids/diagnosis-treatment/drc-20373531

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *