أضف استشارتك

الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل .. وفحوصات عدوى بكتيريا المجموعة B

الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل

الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل يعني أنك في نهاية الشهر الثامن من الحمل، وقد تبقى لك شهر واحد فقط لمقابلة طفلك، تعرفي على تطورات نمو طفلك، والتغيرات التي ستشعرين بها خلال الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل في المقال التالي.

تطور نمو الجنين في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل

  • يبلغ وزن الطفل في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل ما يقرب من 2.4 كيلو جرام .
  • يبلغ طول الطفل في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل حوالي 46.2 سنتيمتر من الرأس حتى اخمص القدمين.
  • تظهر حركات الطفل بوضوح على سطح بطن الأم من الخارج.
  • تقل كمية السائل الأمينوسي في الرحم مع كبر حجم الجنين.
  • لا يقوم الطفل بالشقلبة بعد الآن في الرحم، وذلك لقلة المساحة، ولكن عدد الركلات يجب أن يبقى هو نفسه.
  • في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل تكون كلية الطفل قد تطورت بالكامل، كما يكون للكبد قدرة على معالجة بعض المخلفات.
  • رئة الطفل في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل تكون قد اكتملت تقريبا.
  • يستمر الطفل في اكتساب الدهون للحفاظ على درجة حرارة الجسم بعد الولادة.

اقرئي أيضا: الحمل في الشهر الثامن .. تطورات نمو طفلك ونصائح للاستعداد للولادة

أعراض الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل

  • يكون الرحم في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل على بعد حوالي 15 سنتيمتر فوق السرة.
  • الرحم الممتلئ يزاحم الأعضاء الداخلية الأخرى، وهذا هو السبب في الرغبة في التبول أكثر من اللازم، والشعور بحرقة المعدة وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي.

عدوى بكتيريا المجموعة group B streptococcum) B)

  • سيقوم الطبيب بأخذ مسحة من المهبل والمستقيم لإجراء اختبار عدوى بكتيريا المجموعة B بين الآن، والاسبوع ال37 من الحمل.
  • عدوى بكتيريا المجموعة B في بعض الحالات، يمكن أن تكون سببا خطيرا للإصابات المختلفة التي يمكن أن تؤثر على النساء الحوامل، وأطفالهن حديثي الولادة.
  • تمرير عدوى بكتيريا المجموعة B إلى الطفل أثناء الولادة، يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة، مثل الالتهاب الرئوي، أو التهاب السحايا، أو عدوى الدم.
  • 10 إلى 30 % من النساء الحوامل لديهم تلك العدوى البكتيرية ولا يعرفون ذلك، فمن الضروري أن يتم فحصها.
  • البكتيريا تأتي وتذهب من تلقاء نفسها، وهذا هو السبب في عدم فحصها في وقت سابق من الحمل.
  • في حالة الإصابة بعدوى بكتيريا المجموعة B ستحصل الأم على المضادات الحيوية عند طريق الوريد أثناء المخاض، مما يقلل كثيرا من خطر نقل العدوى للطفل.

اقرئي أيضا: الولادة الطبيعية وكل ما يهمك عنها

وفي النهاية وبعد معرفتك لتطورات نمو طفلك، والتغيرات التي تشعرين بها خلال الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.babycentre.co.uk/35-weeks-pregnant https://www.babycenter.com/6_your-pregnancy-35-weeks_1124.bc https://www.webmd.com/baby/guide/your-pregnancy-week-by-week-weeks-35-40#1-1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *