هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل ؟ وما هي أسباب استئصال المبيض؟

هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل

سيدتي .. هل سمعتِ عن عملية استئصال المبيض؟ هل تعرفين ما هي أنواعها؟ وهل يُقصد بها إزالة مبيض واحد فقط أم إزالة كلا المبيضين؟ هل تريدين معرفة الإجابة على السؤال، هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل أم لا؟ إذاً تابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال، والذي نتحدث فيه عن عملية استئصال المبيض، وأنواعها، وأيضاً هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل أم لا.

ما هي عملية استئصال المبيض؟

يُستخدم مصطلح استئصال المبيض لوصف الإزالة الجراحية للمبيض، ونقصد هنا مبيض واحد فقط، أو إزالة كلا المبيضين معاً، وقد تقوم الجراحة فقط بإزالة المبايض، أو قد تكون جزءاً من جراحة استئصال الرحم، وهي إزالة الرحم وربما إزالة بعض الهياكل والأجزاء المحيطة به أيضاً.

اقرئي أيضاً: استئصال المبيض والدورة الشهرية، هل تسبب إزالة المبيض انقطاع الطمث؟

هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل أم لا؟

للإجابة على هذا التساؤل، يجب أولاً معرفة نوع استئصال المبيض الذي ستقوم بإجرائه المرأة، بمعنى أنه إذا كان استئصال المبيض من جانب واحد فقط، أي إزالة مبيض واحد فقط، عندها يمكن أن تُصبح المرأة حاملاً في المستقبل بعد الاستئصال، أي أنه قد لا يؤثر على حدوث الحمل أو يمنعه، ولكن ليس معنى ذلك أنه لابد أن تحمل المرأة، فقد يكون هناك عوامل أخرى تمنع الحمل بخلاف الاستئصال.

ولكن إذا قامت المرأة بجراحة الاستئصال الثنائي، أي إزالة كلا المبيضين معاً، فـ بالطبع سيؤثر ذلك على حدوث الحمل، أي أنها لن تكون قادرة على الحمل بعد ذلك، لأن الجسم لن يُطلق أي بويضات، لذلك من المهم سيدتي تحديد موقفكِ من الرغبة في حدوث الحمل أو عدمه، ومناقشة البدائل الطبية المُتاحة مع الطبيب، في حالة إذا كانت حالتكِ تتطلب إزالة كلا المبيضين، ولكنكِ ترغبين في الحمل مستقبلاً.

اقرئي أيضاً: ما هي دورة تنشيط المبايض؟ وما الأدوية المُستخدمة لذلك؟

مواضيع متعلقة

أسباب استئصال المبيض

هناك عدة أسباب تتطلب القيام بجراحة استئصال المبيض، ولكن بالطبع بعد التنسيق مع الطبيب، ومن هذه الاسباب ما يلي:

اقرئي أيضاً: سرطان الثدي الحميد، ما هي أسبابه؟ وهل يدعو للقلق؟

أنواع استئصال المبيض

يعتبر مصطلح استئصال المبيض مصطلحاً عاماً لإجراء طبي لإزالة أحد المبيضين أو كلاهما، ولكن هناك أنواع مختلفة من استئصال المبيض، وذلك كما يلي:

  • استئصال المبيض من جانب واحد، وعادة ما يتم هذا الإجراء عندما تريد المرأة أن تُصبح حاملاً في المستقبل.
  • استئصال المبيض الثنائي، وهو إزالة كلا المبيضين، وعادة ما يكون القيام به لمنع الاضطرابات، أو انتشار الخلايا السرطانية.
  • استئصال المبيض مع قناة فالوب، وفي هذا الإجراء يتم إزالة قناة فالوب مع المبيض، وغالباً يكون ذلك لعلاج السرطانات.
  • استئصال المبيض الوقائي، ويتم هذا الإجراء للحد من مخاطر حدوث الأمراض المختلفة في المستقبل.

اقرئي أيضاً: تكيس المبايض، أسباب وأعراض هذا المرض وطرق بسيطة لعلاجه.

والآن عزيزتي القارئة، في نهاية المقال، نتمنى أن نكون أجبنا على التساؤل المطروح، هل استئصال المبيض يؤثر على الحمل أم لا، وإذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/320555.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *