أضف استشارتك

استئصال قناة فالوب ما أسبابه.. وما هي المضاعفات المحتملة؟

استئصال قناة فالوب

هناك بعض الإجراءات الجراحية الخاصة بالنساء فقط، نظرا لاختلاف الطبيعة التشريحية للذكر عن الأنثى، ومن ضمن هذه الإجراءات استئصال قناة فالوب ، فما هي الأسباب التي قد تجعل هناك حاجة لاستئصال قناة فالوب؟ وهل يمكن أن يسبب ذلك مضاعفات؟ تابع المقال التالي لمعرفة المزيد عن قنوات فالوب، ولماذا يتم استئصالها وكل ما يتعلق بهذا الإجراء.

ماهو استئصال قناة فالوب ؟

استئصال قناة فالوب هو إزالة جراحية لإحدى قناتي أنابيب فالوب أو كليهما، وقناة فالوب هي الأنابيب التي تسمح للبويضات بالانتقال من المبيض إلى الرحم، وقد يتم استئصال قناة واحدة أو القناتين.

استئصال قناة فالوب الجزئي هو إزالة جزء فقط من قناة فالوب، أما استئصال البوق (neosalpingostomy) هو عندما يقوم الجراح بفتح في أنبوب فالوب لإزالة محتوياته ولا يتم إزالة الأنبوب نفسه، ويمكن أن يتم استئصال قناة فالوب فقط أو جنبا إلى جنب مع إجراءات الأخرى، مثل استئصال المبيض، أو استئصال الرحم، والعمليات القيصرية.

ما هو الفرق بين استئصال قناة فالوب واستئصال قناة فالوب و المبيض؟

استئصال قناة فالوب هو فقط عندما يتم إزالة أنبوب فالوب، أما استئصال المبيض هو إزالة إحدى أو كلا المبيضين، وعندما يتم الإجراءين في نفس الوقت، فتسمى هذه العملية (استئصال قناة فالوب و المبيض)، وتتبع هذه العملية باستئصال الرحم في بعض الأحيان اعتمادا على أسباب الجراحة، ويمكن أن تتم عملية استئصال قناة فالوب وحدها أو مع استئصال المبيض من خلال الجراحة المفتوحة للبطن أو الجراحة بالمنظار.

اقرئي أيضا: هل عملية استئصال الرحم خطيرة ؟ وما هي نتائجها؟ 

مواضيع متعلقة

لماذا يتم استئصال قناة فالوب ؟

  • يتم استئصال قناة فالوب لعلاج مجموعة متنوعة من المشاكل، وقد قد يوصي الطبيب باستئصال قناة فالوب في حالة:
  • الحمل خارج الرحم.
  • انسداد قناة فالوب.
  •  تمزق قناة فالوب.
  • العدوى.
  • سرطان أنبوب فالوب، وهو أمر نادر الحدوث، ولكنه أكثر شيوعا في النساء اللواتي يحملن طفرات جين BRCA.

يبدأ سرطان المبيض أحيانا في أنابيب فالوب، وقد يقلل استئصال قناة فالوب من خطر الاصابة بسرطان المبيض، ويمكن أيضا أن يستخدم استئصال قناة فالوب كوسيلة دائمة لتحديد النسل.

اقرئي أيضا: سرطان الرحم .. أسبابه وأعراضه و الوقاية منه و طرق العلاج 

كيف يتم الاستعداد لاستئصال قناة فالوب؟

سيقوم الجراح بمناقشة العملية، وتقديم إرشادات ما قبل وبعد العملية، وتختلف هذه الإرشادات اعتمادا على نوع الجراحة، إذا كانت جراحة مفتوحة للبطن أو جراحة بالمنظار، ويتم تحديد ذلك بناءً على عدة عوامل مثل سبب الجراحة، والعمر، والصحة العامة.

اقرئي أيضا: ربط قناة فالوب لمنع الحمل وفاعليتها وأضرارها 

ما يحدث أثناء عملية استئصال قناة فالوب

يقوم الطبيب بتخدير الجسم تخديرا كليا قبل الجراحة المفتوحة للبطن، ثم عمل شق صغير أسفل البطن، حيث يمكنه رؤية أنابيب فالوب وإزالتها من هذا الشق، ثم إغلاق الشق بالغرز الجراحية.

أما الجراحة بالمنظار يمكن أن تتم تحت التخدير العام أو الموضعي، حيث يتم إجراء شق صغير في أسفل البطن، وإدخال المنظار من خلاله، وعندما تمتلئ البطن بالغازات، سيحصل الجراح على رؤية واضحة لأعضاء الحوض على شاشة الكمبيوتر، ثم سيتم إجراء بضع الشقوق الصغيرة الإضافية لإدراج أدوات أخرى لإزالة قناة فالوب.

اقرئي أيضا: أشعة الصبغة .. أهميتها و استخداماتها و طرق التحضير لها 

التعافي بعد استئصال قناة فالوب

يحتاج الأمر لبعض الوقت للاستيقاظ تماما من التخدير بعد الجراحة، و تظهر بعض الأعراض مثل الغثيان وكذلك وجع وألم خفيف حول الشقوق، ويجب اتباع توصيات الطبيب لتمام التعافي، قد يستغرق الأمر بضعة أيام فقط، ولكن من الممكن أن يكون أطول، ويجب تجنب رفع الأغراض الثقيلة أو ممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوع على الأقل، ويجب إبلاغ الطبيب في حالة:

  • الحمى والقشعريرة.
  • تفاقم الألم أو الغثيان.
  • وجود إفرازات، أو احمرار، أو تورم حول الشقوق.
  • نزيف مهبلي غزير و غير متوقع.
  • عدم القدرة على إفراغ المثانة.

شقوق الجراحة بالمنظار أصغر وتميل إلى الشفاء بسرعة أكبر من تلك التي تتم عن طريق الجراحة المفتوحة للبطن، وتختلف سرعة التعافي من شخص لآخر ولكن بشكل عام، يمكن توقع الشفاء التام في غضون 3-6 أسابيع بعد جراحة البطن، أو 2-4 أسابيع بعد منظار البطن.

ما هي المضاعفات المحتملة لاستئصال قناة فالوب؟

هناك مخاطر تحدث لأي نوع من الجراحة، بما في ذلك رد الفعل السيء للتخدير، منظار البطن يمكن أن يستغرق وقتا أطول من الجراحة المفتوحة، لذلك قد يكون التخدير لفترة أطول، وتشمل مخاطر جراحة استئصال قناة فالوب ما يلي:

  • العدوى؛ ويكون خطر العدوى أقل مع منظار البطن مقارنة بالجراحة المفتوحة.
  • النزيف الداخلي أو نزيف في موضع الشقوق الجراحية.
  • الفتق.
  • أضرار تلحق بالأوعية الدموية أو الأعضاء المجاورة.

تكون المضاعفات نادرة في النساء اللواتي أجريت لهن عملية استئصال قناة فالوب بالمقارنة مع العملية القيصرية، وتم العثور على أن استئصال قناة فالوب بالمنظار يكون بديلا آمنا للانسداد الأنبوبي على الرغم من أنه يستغرق وقتا أطول، لأنه أكثر فعالية، ويمكن أن يوفر الحماية من سرطان المبيض.

اقرئي أيضا: أعراض الدورة الشهرية ونصائح لتخفيف آلام الحيض.

في حالة وجود المبايض والرحم، سوف يستمر حدوث الدورة الشهرية، كما أن إزالة قناة فالوب لن تسبب العقم، حيث يمكن حدوث الحمل عن طريق تقنية أطفال الأنابيب.

وفي النهاية وبعد معرفتك لما هي قنوات فالوب وأهميتها، الأسباب التي قد تؤدي لـ استئصال قناة فالوب وكيف تتم العملية ومضاعفاتها، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://www.healthline.com/health/salpingectomy#salpingo--oophorectomy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *