اضرار الريحان وآثاره الجانبية المحتملة.. وفوائده وقيمته الغذائية

اضرار الريحان

الريحان من أكثر الأعشاب المعروفة والمستخدمة على نطاق واسع، سواء كان لأغراض الزينة أو الطهي، أو الاستفادة منه كمشروب عشبي، أو أيضاً الاستفادة من بذور الريحان في الكثير من الأغراض العلاجية، لا شك أن الريحان يتمتع بالكثير من الفوائد الصحية والعلاجية الرائعة، ولكن هل تعرف ما هي اضرار الريحان وآثاره الجانبية؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم عزيزي القارئ، فتابع معنا.

القيمة الغذائية للريحان

تحتوي 2 ملعقة طعام من الريحان على:

  • 0.2 جرام من البروتين.
  • 0.1 من الكبوهيدرات.
  • 0.1 جرام من الألياف.
  • 16 جرام من البوتاسيوم.
  • 5% من المحتوى اليومي الموصى به من الفيتامينات.
  • 1% من المحتوى اليومي الموصى به من الكالسيوم.
  • 1% من المتطلبات اليومية من الحديد.

اقرأ أيضاً: فوائد الريحان للتخسيس.. يخفض الكوليسترول وينظم مستوى السكر في الدم.

فوائد الريحان

تؤهل القيمة الغذائية والخصائص الصحية والطبيعية الريحان لأن يقدم للجسم الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية، بل والجمالية أيضاً، حيث أن فوائد الريحان للجسم يمكن أن تشمل ما يلي:

  • تحسين الهضم.
  • علاج الصداع.
  • محاربة البرد.
  • يعمل كمنشط جنسي ويساعد على تحسين الأداء.
  • زيادة اليقظة العقلبة والأداء المعرفي.
  • عامل مضاد للميكروبات.
  • زيادة صحة القلب.
  • تحسين النوم.
  • تقليل الإجهاد التأكسدي.
  • الوقاية من السرطان.
  • تقليل التعب والإجهاد.
  • العناية بالبشرة.
  • تحسين الحالة النفسية وتهدئة الأعصاب.

مواضيع متعلقة

ستوري

اضرار الريحان

إن الريحان آمن للاستخدام عندما يؤخذ عن طريق الفم بالكميات الطبيعية التي يمكن أن توجد في الطعام، وبالنسبة لتناوله على هيئة دواء أو مكملات، أو تناوله بكميات علاجية، فإن اضرار الريحان في تلك الحالات يمكن أن تشمل ما يلي:

  • يمكن أن يسبب الريحان انخفاض في سكر الدم.
  • كميات كبيرة من زيت الريحان غير آمنة تماماً عند تناولها عن طريق الفم كدواء.
  • عند تناول الريحان أو زيته بكمية كبيرة عن طريق الفم على المدى الطويل، فقد يحتوي على الاستراجول، وهو مادة كيميائية قد تزيد من خطر سرطان الكبد.
  • الكميات الطبية والمكملات من الريحان غير آمنة للنساء المرضعات والحوامل.
  • الريحان آمن للأطفال بالكمية العادية الموجودة في الطعام، ولكن مكملاته أو كميات كبيرة منه قد تزيد من خطر سرطان الكبد لديهم.
  • قد يسبب زيت الريحان زيادة النزيف لدى من يعانون من سيولة الدم، حيث أن له تأثير مضاد للتخثر.
  • قد تسبب مستخلصات الريحان انخفاض ضغط الدم بشكل كبير لدى من يعانون منه في الأساس.
  • يجب التوقف عن استخدام الريحان قبل أي جراحة بأسبوعين على الأقل، حيث أنه قد يبطئ من وقف النزيف والتئام الجروح.

اقرأ أيضاً: فوائد الريحان للقولون.. هل يساعد على تحسين عملية الهضم؟

ما الجرعة المناسبة من الريحان؟

تعتمد الجرعة المناسبة من الريحان على عدة عوامل، مثل عمر المستخدم، والصحة، والعديد من الحالات الأخرى.

في هذا الوقت، لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد مجموعة مناسبة من الجرعات للريحان، ضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست دائمًا آمنة بالضرورة وقد تكون الجرعات مهمة، خاصة عند تناول مكملاتها أو تناولها بكميات علاجية كبيرة، لذلك يجب استشارة طبيبك أو الصيدلاني حول الكمية المناسبة لحالتك، والآثار الجانبية المحتملة.

اقرأ أيضاً: الريحان.. فوائده واستخداماته العلاجية المختلفة.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اضرار الريحان وآثاره الجانبية، إذا كان لديكم أي استفسار طبي، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.organicfacts.net/basil.html https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-303/basil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *