اضرار الكركم وآثاره الجانبية المُحتملة!

اضرار الكركم

الكركم من التوابل ذات اللون الأصفر البرتقالي المميز، وقد تم استخدام الكركم منذ القدم في الطب البديل لفوائده المذهلة، ولكننا في هذا المقال سنذكر لك اضرار الكركم وآثاره الجانبية التي يجب الانتباه لها للحفاظ على صحتك وسلامتك.

الكركم بين الفوائد والأضرار

الكركمين Curcumin هو العنصر النشط في الكركم، وله خصائص بيولوجية قوية، لذا تم استخدام الكركم في الطب البديل لمجموعة متنوعة من الحالات الصحية مثل: علاج الألم المزمن والالتهابات، وتم دراسة تأثير الكركم كمسكن للألم وعامل شفاء.

بالفعل هناك فوائد صحية لإدراج الكركم في نظامك الغذائي، فالكركم يعزز جهاز المناعة،ويساعد على تخفيف الألم، ويمكن أن يساعد في الهضم، من بين فوائد أخرى، ولكن بسبب اضرار الكركم وبعض آثاره الجانبية، قد لا يكون الكركم آمن تمامًا في بعض الحالات.

لذا ننوه أنه وكما هو الحال مع أي علاج بديل، تحدث إلى طبيبك قبل استخدام الكركم لعلاج أي حالة صحية لديك.

اقرأ أيضًا: تعرف على فوائد الكركم الصحية والجمالية المذهلة

اضرار الكركم

اضرار الكركم

على الرغم من فوائد الكركم الجمالية والصحية المذهلة، إلا أن له بعض الأضرار والآثار الجانبية، وتشمل:

اضرار الكركم : الاضطرابات الهضمية

العوامل نفسها في الكركم التي تدعم صحة الجهاز الهضمي يمكن أن تسبب تهيجه عندما تؤخذ بكميات كبيرة، فالكركم يحفز المعدة لإنتاج المزيد من حمض المعدة، وهذا الحمض يساعد على الهضم عند بعض الناس، ولكنه يسبب الاضطرابات الهضمية عند البعض الآخر.

اضرار الكركم : ترقيق الدم

الخصائص المُنقية في الكركم قد تجعلك تنزف بسهولة أكثر، وليس من الواضح لماذا يحدث هذا، وبكن ربما الفوائد الأخرى المقترحة للكركم مثل خفض الكوليسترول في الدم، وخفض ضغط الدم يكون لها علاقة بالطريقة التي يعمل بها الكركم في الدم.

يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية لتخفيف الدم مثل الوارفارين (الكومادين) تجنب تناول جرعات كبيرة من الكركم.

اضرار الكركم : قد يحفز الانقباضات

يجب على النساء الحوامل تجنب تناول مكملات الكركم بسبب تأثيره المرقق للدم، وأيضًا ربما تكون قد سمعت أن تناول الأطعمة المُتبلة بالكركم يمكن أن تحفز المخاض، ولكن هناك القليل من الدراسات لدعم هذا الادعاء.

ملحوظة؛ إضافة كميات صغيرة من الكركم كتوابل إلى الطعام لا ينبغي أن يكون مشكلة.

اقرأ أيضًا: تعرف على فوائد مشروب الكركم

مواضيع متعلقة

الكمية الموصى بها من الكركم

يجب الالتزام بكمية الكركم المُوصى بها يوميًا سواء على شكل توابل أو مكملات لتجنب اضرار الكركم المُحتملة، وتشير الأبحاث إلى أن جرعات الكركم من 500-2000 ميليغرام يوميًا قد تكون فعالة، ومع ذلك؛ لا يُنصح بالجرعات العالية على المدى الطويل.

وتعتمد جرعة الكركم وخاصة الكركم على شكل مكملات على الحالة الطبية المُراد علاجها، وكما هو الحال مع أي مكمل، يجب استخدام الكركم بحذر ويجب عليك مناقشة استخدامه مع طبيبك.

وفي النهاية وبعد معرفتك اضرار الكركم وآثاره الجانبية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/318405.php https://www.healthline.com/nutrition/turmeric-dosage

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *