أضف استشارتك

اضرار الملح والمخاطر الصحية.. والأمراض المتعلقة بالملح والصوديوم

اضرار الملح

يوصي الأطباء وخبراء التغذية دائمًا بالتقليل من استهلاك الملح، فعلى الرغم من أن الملح يحتوي على معادن هامة، وله بعض الفوائد الصحية، إلا أن الإكثار منه يزيد من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض أشهرها ارتفاع ضغط الدم، تابع المقال التالي لمعرفة اضرار الملح وتأثيراته السلبية على الصحة العامة.

من الأشخاص الأكثر عرضة لأضرار الملح؟

  • الأشخاص فوق سن الخمسين.
  • الأشخاص الذين لديهم ضغط دم مرتفع أو مرتفع قليلاً.
  • الأشخاص المصابون بـ مرض السكري.

ما هي اضرار الملح ؟

ارتفاع ضغط الدم

عند تناول الكثير من الملح تعاني الكلى صعوبة في التعامل مع الصوديوم الزائد في مجرى الدم، وعندما يتراكم الصوديوم، يحتفظ الجسم بالماء لتخفيف الصوديوم، وهذا يزيد كل من كمية السوائل في الخلايا المحيطة وحجم الدم في مجرى الدم.

وزيادة حجم الدم تعني المزيد من العمل للقلب والمزيد من الضغط على الأوعية الدموية، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي العمل الإضافي والضغط على القلب إلى تصلب الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، كما يمكن أن يؤدي أيضا إلى فشل القلب.

هناك أيضا بعض الأدلة على أن الكثير من الملح يمكن أن يتلف القلب والشريان الأبهر والكلى دون زيادة ضغط الدم، وأنه قد يكون سيئا للعظام أيضا، كما أن ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا: فوائد الملح للشعر .. يمنع التساقط ويقوي بصيلات الشعر

أمراض القلب والأوعية الدموية

إلى جانب المساهمة في ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة من الصوديوم أيضًا إلى الإصابة بالجلطة، وأمراض القلب، وفشل القلب، وتظهر الأبحاث أن الحد من الصوديوم يخفض أمراض القلب والأوعية الدموية ومعدلات الوفاة على المدى الطويل.

السرطان

تظهر الأبحاث أن تناول كميات أكبر من الملح أو الصوديوم أو الأطعمة المالحة يرتبط بزيادة في سرطان المعدة، حيث خلص صندوق أبحاث السرطان العالمي، والمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان إلى أن الملح، بالإضافة إلى الأطعمة المملحة والمالحة سبب محتمل لسرطان المعدة.

اقرأ أيضا: تعرف بمزيد من التفصيل على مرض سرطان المعدة

هشاشة العظام

كمية الكالسيوم التي يخسرها الجسم عن طريق التبول تزداد مع كمية الملح التي يتم تناولها، وإذا نقص الكالسيوم في الدم يمكن أن يتم تخليصه من العظام، لذلك يمكن أن يكون للحمية المرتفعة في الصوديوم تأثير إضافي غير مرغوب فيه وهو مرض ترقق العظام المعروف باسم هشاشة العظام.

أظهرت الدراسات أن تقليل تناول الملح يؤدي إلى توازن إيجابي في الكالسيوم، لأن تقليل تناول الملح يمكن أن يبطئ من فقدان الكالسيوم من العظام الذي يحدث مع التقدم في السن.

مواضيع متعلقة

أهمية توازن الصوديوم والبوتاسيوم

للصوديوم والبوتاسيوم تأثيرات معاكسة على صحة القلب، فارتفاع تناول الملح المحتوي على الصوديوم يزيد من ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، في حين أن تناول كميات عالية من البوتاسيوم يمكن أن يساعد على استرخاء الأوعية الدموية والتخلص من الصوديوم وتقليل ضغط الدم، وتحتاج أجسامنا إلى كمية من البوتاسيوم أكثر بكثير من الصوديوم كل يوم والتي تتوفر في الخضروات والفواكه، في الوقت الذي يجب التقليل فيه من الخبز والأجبان واللحوم المصنعة.

الأشخاص الذين يتناولون كميات عالية من الصوديوم، مع كمية منخفضة من البوتاسيوم تزيد لديهم مخاطر الوفاة بنوبة قلبية أو من أي سبب آخر.

اقرأ أيضا: فوائد الملح للأسنان .. خصائص علاجية وجمالية لصحة وجمال الأسنان

كيفية الوقاية من اضرار الملح

يمكن إجراء تغيير غذائي رئيسي للمساعدة في تقليل مخاطر واضرار الملح والآثار السلبيه على الصحة كالآتي:

  • تناول المزيد من الخضروات والفواكه الطازجة، التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم بشكل طبيعي ومنخفضة في الصوديوم.
  • تناول كميات أقل من الخبز والجبن واللحوم المصنعة، حيث أن هذه الأطعمة والأطعمة المعالجة الأخرى عالية في الصوديوم ومنخفضة في البوتاسيوم.

وفي النهاية وبعد معرفتك اضرار الملح وتأثيراته السلبية على الصحة العامة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.hsph.harvard.edu/nutritionsource/salt-and-sodium/sodium-health-risks-and-disease/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *