اضرار بذور الكتان وتأثيره على الحمل والرضاعه .. انتبه!

اضرار بذور الكتان

الكتان واحد من أقدم المحاصيل في العالم، ولعبت بذور الكتان دوراً في الطب الشعبي منذ آلاف السنين لفوائده الصحية المدهشة، ولكن يجب أيضًا معرفة الآثار الجانبية لبذور الكتان لتوخي الحذر، تابع المقال التالي لمعرفة اضرار بذور الكتان .

بذور الكتان

بذور الكتان هي مصدر غني من للدهون الصحية، ومضادات الأكسدة، والألياف، وتحتوي البذور على البروتين ومركبات الليجنان lignans، وحمض ألفا لينوليك الحمضي الدهني الأساسي، المعروف أيضًا باسم ALA أو الأوميجا 3.

فوائد بذور الكتان

من فوائد بذور الكتان القيام بتقليل خطر الإصابة بالسكري، والسرطان، وأمراض القلب، ويمكن استهلاكه لتحقيق أغراض صحية.

اليوم، تتوفر بذور الكتان كبذور وزيوت ومسحوق وأقراص وكبسولات، ويتم استهلاكه كمكمل غذائي لمنع الإمساك والسكري والكولسترول والسرطان وغيرها من الحالات، ومع ذلك، ليست كل هذه الاستخدامات مدعومة بالأبحاث العلمية، ولا يجب إغفال أضرار بذور الكتان أيضًا التي نذكرها في التالي.

اقرأ أيضا: فوائد بذور الكتان الصحية ونصائح عند تناولها و أضرارها

مواضيع متعلقة

ستوري

اضرار بذور الكتان

المغذيات في بذور الكتان قد لا تفيد الجميع، فالكثير من بذور الكتان يمكن أن يؤدي إلى:

في الأشخاص الذين يعانون من انسداد الأمعاء، يمكن أن تسبب بذور الكتان أو تفاقم هذه الأعراض، فبذور الكتان الخام وغير الناضجة ليست مناسبة للاستهلاك، لأنها قد تكون سامة، وينبغي دائما أن تستهلك بذور الكتان مع الكثير من السوائل.

تأثير بذور الكتان على الحمل والرضاعة

خلال فترة الحمل، ينصح النساء بعدم تناول بذور الكتان، لأن الاستروجين النباتي phytoestrogens فيه يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الحمل، كما قد لا يكون مناسبًا أثناء الرضاعة الطبيعية.

أيضا يجب الانتباه إلى أن الاستروجين النباتي في بذور الكتان قد يتداخل أيضًا مع عمل حبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني.

اقرأ أيضا: بذور الكتان للتنحيف .. ما هي فوائد بذر الكتان للتخسيس وفقدان الوزن؟ 

التفاعلات الدوائية لبذور الكتان

ليس من الواضح بعد ما إذا كانت بذور الكتان تساعد في السيطرة على مرض السكري، لذا يجب على أي شخص يتعاطى الدواء لمرض السكري أن يراجع طبيبه قبل إدخال بذور الكتان في نظامه الغذائي لتجنب حدوث تفاعل.

يمكن أن الأحماض الدهنية أوميجا 3 تزيد من خطر النزيف إذا استُخدمت مع سيولة الدم، مثل الوارفارين (الكومادين)، لذلك يجب استخدام مكملات أوميجا -3 أو منتجات بذور الكتان ومرققات الدم فقط بعد مناقشة الطبيب.

كما هو الحال مع أي عشب أو ملحق، يجب توخي الحذر عند استهلاك كميات كبيرة، وبذور الكتان في شكلها الطبيعي هو أفضل من تناول بذور الكتان كمكمل، ويجب استشارة الطبيب أولاً.

وفي النهاية وبعد معرفتك اضرار بذور الكتان ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/263405.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *