اضطراب ثنائي القطب والزواج .. نصائح هامة للزوجين

اضطراب ثنائي القطب والزواج

اضطراب ثنائي القطب اضطراب نفسي أبرز ما يميزه التقلبات المزاجية الحادة التي تتراوح من الابتهاج الشديد ونوبات الاكتئاب، ويمثل التعامل مع مريض ثنائي القطب تحديًا، وخاصًة إذا كان المريض أحد الزوجين، وفي المقال التالي نخبرك كيفية نصائح في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج وكيفية التعامل مع شريكك في تلك الحالة.

ما هو الاضطراب ثنائي القطب؟

الاضطراب الثنائي القطب هو اضطراب نفسي يؤثر على مزاج الشخص، ويعاني مريض اضطراب ثنائي القطب من حالات ابتهاج شديدة وحالات اكتئاب حادة، وبالتأكيد تؤثر هذه التقلبات المزاجية على الطريقة التي يفكر بها الشخص ويشعر بها ويتصرف بها، مما يؤثر على العلاقات مثل علاقة الزواج.

لحسن الحظ؛ مع العلاج الصحيح، كثير من مرضى اضطراب ثنائي القطب يكون لديهم علاقات صحية.

تتناول هذه المقالة كيفية تأثير الاضطراب الثنائي القطب على الزواج، كما أنها تعطي نصائح للزواج لمريض اضطراب ثنائي القطب وشريكه.

اقرأ أيضًا: كل ما يهمك من معلومات حول الاضطراب الثنائي القطب Bipolar disorder

اضطراب ثنائي القطب والزواج

اضطراب ثنائي القطب والزواج

لا ينبغي أن يكون الاضطراب الثنائي القطب المُدار جيدًا عائقًا أمام العلاقات الصحية طويلة الأجل مثل الزواج، وتكون أعراض الاضطراب الثنائي القطب، وليس الحالة نفسها هي التي تسبب مشاكل في العلاقة.

ولحسن الحظ هناك العديد من الطرق لعلاج اضطراب ثنائي القطب، فمزيج من الأدوية والعلاج النفسي في كثير من الأحيان يقلل بنجاح من الأعراض.

مع العلاج المناسب؛ قد يتمتع الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب من فترات طويلة يكون خلالها مزاجهم مستقرًا، أو قد يكون لديهم أعراض خفيفة فقط، والتي من غير المرجح أن تؤثر بشكل كبير على علاقة الزواج.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

مواضيع متعلقة

تأثير نوبات اضطراب ثنائي القطب على الزواج

في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج يجب أن تعرف تأثير النوبات المختلفة على شريكك، وتكون كالتالي:

تأثير نوبات الهوس Manic episodes

قد تتسبب نوبات الهوس بدون علاج فعّال في جعل الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب سريع التهيج ومنفعل، وقد يختلف مع شريكه بسهولة خلال نوبات الهوس.

قد تحدث سلوكيات خطرة خلال تلك النوبات مثل المرح على نحو صاخب، أو الإسراف في الشراب، وهذه السلوكيات قد تخلق التوتر داخل العلاقة.

تأثير نوبات الاكتئاب

في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج ، إذا كان الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب يعاني من أعراض اكتئابية كبيرة، فقد يكون أقل تواصلًا خلال فترة الاكتئاب، وقد يشعر باليأس والتشاؤم.

إن قلة الثقة بالذات قد تقلل من الدافع الجنسي، مما قد يؤثر على الشريك ويشعر بالرفض، مما يؤثر سلبًا على الزواج.

تأثير النوبات المختلطة

خلال النوبات المختلطة؛ قد يكون لدى الشخص المصاب ثنائي القطب أعراض الهوس أو الاكتئاب في نفس الوقت، وقد يكون هذا مربكًا أو مجهداً لشريكهم الذي قد لا يعرف نوع رد الفعل المتوقع، وكيفية التعامل في تلك الحالة.

أطباء طب نفسي

نصائح عندما يكون شريك حياتك مصاب باضطراب ثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب

كل العلاقات تتطلب بذل مجهود، وكونك في علاقة مع شخص مصاب باضطراب ثنائي القطب لا يختلف، فالشراكة الصحية تتطلب التعاطف والتواصل والوعي الذاتي.

هناك العديد من الطرق لبناء علاقة قوية مع الشريك في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج مثل:

  • معرفة الحالة؛ التعلم عن الاضطراب الثنائي القطب يمكن أن يساعد الشخص على فهم ما يعاني منه شريكه، ويمكن أن تساعدك القراءة في مواقع المعلومات الصحية ذات السمعة الطيبة على تقديم نظرة متوازنة للحالة.
  • معرفة محفزات الاضطراب؛ المحفزات هي أحداث أو ظروف قد تغير مزاج الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب، وهذا يمكن أن يزيد من خطر تعرضهم لنوبات الهوس أو الاكتئاب.

يمكن أن تشمل المحفزات: الاجهاد في مكان العمل، وعدم الحصول على قسط كاف من النوم، أو تفويت جرعات الدواء، وتختلف المحفزات من شخص لآخر، ويمكن أن يساعد السؤال عن المحفزات الشخصية في دعم الشريك عند حدوث تلك الأحداث أو الظروف أو مساعدته على تجنب تلك المحفزات.

  • معرفة طبيعة سلوكيات الشريك؛ يمكن أن يساعد تحديد السلوكيات المعتادة للشخص الذي يعاني من الاضطراب الثنائي القطبين خلال نبات الهوس أو الاكتئاب في المساعدة في التعرف على تحولات الحالة المزاجية، فهذا مفيد للغاية للتمييز بين السلوكيات المعتادة وأعراض ثنائي القطبين.
  • دعم العلاج؛ في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج حاول دعم شريكك في خطة علاجه، وابدأ بمناقشة ما تتضمنه الخطة، فهذا قد يساعد في تقليل أي قلق في العلاقة، ومن الضروري أيضًا التحدث عن أفضل السبل لدعم العلاج وما إذا كانت هناك جوانب من العلاج لا يريد الشخص مناقشتها.
  • وضع خطة دعم؛ تطمئن خطة الدعم كلا الشريكين إلى أنهما سيعرفان كيفية الاستجابة لنوبات الهوس أو الاكتئاب.
  • التواصل الفعّال؛ يمكن أن يكون التحدث بصراحة طريقة فعّالة لتقليل التأثير السلبي الذي قد تحدثه بعض السلوكيات.
  • ممارسة الرعاية الذاتية؛ من الأهمية بالنسبة لشريك الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب دعم صحته العقلية من خلال ممارسة الرعاية الذاتية التي تحسن أيضًا قدرتهم على رعاية شريكهم.

تتضمن بعض الطرق التي يمكن للشخص من خلالها ممارسة الرعاية الذاتية في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج ما يلي:

    • التحدث إلى صديق أو أحد أفراد الأسرة حول مشاكل العلاقة.
    • ممارسة هواية.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    • رؤية معالج نفسي.
    • ممارسة تقنيات تخفيف التوتر مثل التأمل.

اقرأ أيضًا: نوبات اضطراب ثنائي القطب بالتفصيل

نصائح للزواج للأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطبين

  1. يجب أن تخبرك شريكك بتشخيصك باضطراب ثنائي القطب؛ إن إخبار شريكك في بداية العلاقة عن الاضطراب الثنائي القطب وملاحظة كيف يستجيب هو إحدى الطرق لقياس ما إذا كان من المحتمل أن يكونوا داعمين أم لا.
  2. التزم بخطة العلاج: فالعلاج أفضل طريقة لتخفيف الأعراض.
  3. مشاركة أي تغيرات في المزاج مع الشريك؛ وذلك لمعرفة أفضل طريقة للتعامل.

وفي النهاية وبعد معرفتك نصائح في حالة اضطراب ثنائي القطب والزواج وكيفية التعامل مع شريكك في تلك الحالة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324380.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *