اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال وكيفية علاجه؟

اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

الأطفال يعانون أيضًا من الاضطرابات النفسية وخاصةً بعد الصدمات النفسية أو الأحداث المؤلمة، لذا يجب التسلح بمعرفة ما قد يمر به الطفل بعد صدمة نفسية وكيف يمكن التعامل معه، لذا نقدم لك في هذا المقال كل ما يهمك من معلومات حول اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال وكيفية علاجه.

اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

قد يواجه جميع الأطفال أحداثًا مرهقة ومؤلمة جدًا تؤثر على طريقة تفكيرهم وشعورهم، ولحسن الحظ معظم الوقت يتعافى الأطفال بسرعة وبشكل جيد، ولكن في بعض الأحيان يتأثر الأطفال الذين يتعرضون لضغط شديد مثل الإصابات، أو الوفاة أو التهديد بالقتل لأحد أفراد العائلة المقربين أو الأصدقاء، أو بسبب العنف لفترة طويلة.

عندما يصاب الأطفال بأعراض طويلة الأمد (أطول من شهر واحد) تؤثر على علاقاتهم وأنشطتهم نتيجة الصدمة النفسية التي تعرضوا لها أو تعرض لها أحد المقربين، فقد يتم تشخيصهم بـ اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

اقرأ أيضًا: كل ما يهمك من معلومات حول اضطراب ما بعد الصدمة 

دكاترة طب الأسرة

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة عند الأطفال

أعراض اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

تشمل أعراض اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال ما يلي:

  • إعادة إحياء الحدث وتذكره مرارًا وتكرارًا.
  • الكوابيس ومشاكل النوم.
  • يصبح الطفل مستاء للغاية عندما يسبب شيء استدعاء ذكريات الحدث.
  • عدم وجود مشاعر وأفكار إيجابية.
  • الخوف المستمر الشديد أو الحزن.
  • التهيج ونوبات الغضب.
  • البحث باستمرار عن التهديدات المحتملة.
  • الشعور بالعجز وقلة الحيلة.
  • إنكار وقوع الحدث أو الشعور بالخدر.
  • تجنب الأماكن أو الأشخاص المرتبطين بالحدث.

انتبه؛

نظرًا لأن الأطفال الذين عانوا من أحداث مؤلمة قد يبدون مضطربين ويجدون صعوبة في الانتباه والتركيز، يمكن خلط أعراض اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال بأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).

اقرأ أيضًا: كيف يمكن التخفيف من اضطراب ما بعد الصدمة؟

مواضيع متعلقة

أسباب اضطراب مابعد الصدمة عند الأطفال

تشمل الأمثلة على الأحداث التي يمكن أن تسبب اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال ما يلي:

  • سوء المعاملة الجسدية أو الجنسية أو العاطفية.
  • أن يكون الطفل ضحية أو شاهد للعنف أو الجريمة.
  • مرض خطير أو وفاة أحد أفراد العائلة المقربين أو صديق.
  • كوارث طبيعية.
  • حوادث السيارات الشديدة.

اقرأ أيضًا: علاج الصدمة النفسية وأعراضها

علاج اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

علاج اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال

  • الخطوة الأولى للعلاج هي التحدث مع  الوالدين لتشخيص اضطراب ما بعد الصدمة، حيث يجب أن يكون حدث معين قد تسبب في الأعراض، ونظرًا لأن هذا الحدث كان محزنًا فقد لا يرغب الأطفال في التحدث عن هذا الحدث، لذلك يجب اللجوء لأخصائي نفسي يتمتع بمهارة عالية في التحدث مع الأطفال والأسر.
  • بمجرد إجراء التشخيص؛ فإن الخطوة الأولى في اضطراب مابعد الصدمة عند الاطفال هي جعل الطفل يشعر بالأمان من خلال الحصول على الدعم من الأهل والأصدقاء والمدرسة، والتقليل إلى أدنى حد ممكن من فرصة حدوث حدث صادم آخر.
  • العلاج النفسي الذي يمكن للطفل من خلاله التحدث أو الرسم أو اللعب أو الكتابة عن الحدث الصادم يكون مفيد في علاج الطفل.
  • يساعد العلاج السلوكي وخاصًة العلاج المعرفي السلوكي الأطفال على تعلم تغيير الأفكار والمشاعر من خلال تغيير السلوك أولاً من أجل الحد من الخوف أو القلق.
  • يمكن أيضًا استخدام بعض الأدوية تحت الإشراف الطبي لتقليل الأعراض.

الوقاية من اضطراب مابعد الصدمة عند الأطفال

السبب وراء إصابة بعض الأطفال باضطراب ما بعد الصدمة هو تجربة الأحداث المجهدة، لكن لماذا يصاب طفل دون الآخر أمر غير معروف على وجه التحديد، حيث يصاب بعض الأطفال باضطراب ما بعد الصدمة، والبعض الآخر لا يصاب بها.

قد تلعب العديد من العوامل دورًا، بما في ذلك العوامل الوراثية وطبيعة شخصية الطفل، ولكن منع مخاطر الصدمات، مثل سوء المعاملة أو العنف أو الإصابات أو تقليل تأثير الكوارث التي لا يمكن تجنبها على الأطفال يمكن أن يساعد في حماية الطفل من اضطرابات ما بعد الصدمة.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل ما يهمك من معلومات حول اضطراب مابعد الصدمة عند الأطفال وكيفية علاجه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.cdc.gov/childrensmentalhealth/ptsd.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *