ستوري

اطفال الانابيب .. أهم الأسئلة والأجوبة التي تخص عملية أطفال الأنابيب

اطفال الانابيب

هل لديكم تساؤلات حول مصطلح اطفال الانابيب أو التلقيح الصناعي في الأنابيب؟ما هو هذا الإجراء؟ وما هي فوائده؟ وكيف يتم عمله؟ وما هي الأسباب التي تدعو إلى القيام بمثل هذا الإجراء؟ و ما هي حالات العقم التي يمكن أن تعالجها عملية أطفال الأنابيب؟ سنجيب عن كل هذه التساؤلات في هذا المقال، والذي يتناول مفهوم اطفال الانابيب وما يدور حوله من استفسارات، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هي عملية اطفال الانابيب ؟

بخلاف العمليات البسيطة من التلقيح الصناعي، والتي يتم فيها وضع الحيوانات المنوية بداخل الرحم، وحدوث الحمل بشكل طبيعي، ففي حالة اطفال الانابيب يتم الجمع بين البويضة والحيوانات المنوية خارج الجسم في المختبر، ثم زرعها بعد ذلك في الرحم، وهو إجراء معقد ومكلف، ومع ذلك فإن عمليات اطفال الانابيب وغيرها من التقنيات المماثلة، أسفرت عن إنجاب أكثر من 200,000 طفل في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: 9 أسئلة هامة حول اختبارات العقم للزوجين، تعرف عليها.

ما هي حالات العقم التي يمكن علاجها بأطفال الأنابيب؟

عندما يتعلق الأمر بالعقم، قد يكون إجراء اطفال الانابيب ذو فاعلية إذا تم تشخيص أن سبب العقم هو أحد الحالات الآتية:

  • مشاكل بطانة الرحم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • مشاكل في الرحم نفسه أو قناة فالوب.
  • مشاكل عملية الإباضة.
  • مشاكل الأجسام المضادة التي تُضر بالحيوانات المنوية أو البويضات.
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية على الاختراق، أو بقائها في عنق الرحم.
  • بعض مشاكل الخصوبة الغير مفسرة.

اقرأ أيضاً: آثار التدخين على الخصوبة والإنجاب عند الرجل والمرأة.

أطباء نساء وتوليد

مواضيع متعلقة

ما هي معدلات نجاح عملية أطفال الأنابيب؟

تعتمد معدلات نجاح عمليات اطفال الانابيب على عدد من العوامل أولها سبب العقم، ومكان إجراء العملية، والعمر، وقد أثبتت الإحصائيات في الولايات المتحدة أن متوسط نسبة الحالات التي تم حدوث الحمل فيها 29.4%، وقد تكون النسبة أعلى أو أقل تبعاً لعمر المرأة، وكانت نسبة الحالات التي نتج عنها مواليد أحياء 22.4 % في المتوسط، وقد تزيد النسبة أيضاً أو تقل وفقاً لعمر المرأة.

اقرأ أيضاً: اختبارات العقم للزوجين لمعرفة أسباب تأخر الحمل.

هل هناك اعتبارات يجب النظر فيها مع إجراء أطفال الأنابيب؟

يمكن تجميد الأجنة التي لن يتم استخدامها في أول عملية أطفال أنابيب لاستخدامها لاحقاً، هذا الإجراء سيوفر الكثير من المال.

إن سن المرأة هو عامل رئيسي في نجاح اطفال الانابيب لأي زوجين، على سبيل المثال، إذا كانت المرأة تبلغ من العمر أقل من 35 عاماً، فإن فرصتها في إنجاب طفل من عملية اطفال الانابيب تكون حوالي 39.6%، في حين أن المرأة فوق سن الأربعين لديها فرصة 11.5% فقط، ومع ذلك قد يزيد معدل النجاح في الفئات العمرية المختلفة، وفقاً لكفاءة التقنيات وخبرة الأطباء.

اقرأ أيضاً: أسباب العقم عند النساء، وكيف يتسبب كل منها في حدوث العقم؟

هل هناك مخاطر لعملية أطفال الأنابيب؟

بعد دمج الحيوانات المنوية مع البويضات في المختبر وفقاً للتقنيات، يقوم الطبيب بإدخالهم إلى الرحم عن طريق أنبوبة تسمى القسطرة، يتم إدخالها من المهبل إلى عنق الرحم والرحم، حيث يتم مرور الأجنة من خلالها، وعادة يتم إدخال عدة أجنة في نفس الإجراء، قد يكون هناك فرصة حمل متعدد، ولكن قد يزيد ذلك من المخاطر الصحية على الأم والأجنة.

اقرأ أيضاً: مخاطر عملية كحت الرحم واستخداماتها العلاجية والتشخيصية.

والآن أعزائي القراء، بعد أن أنهيتم هذا المقال، وتعرفتم على المعلومات الخاصة بعملية أطفال الأنابيب، والحالات التي يمكن أن تفيد فيها، إذا كان لديكم أي استفسار، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

المصادر
https://www.webmd.com/infertility-and-reproduction/guide/in-vitro-fertilization#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *