ADVERTISEMENT

اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول والتحاليل المطلوبة

مشاكل الكوليسترول والدهون الثلاثية من أكثر المشاكل الصحية الشائعة في العالم العربي خاصة دول الخليج والمملكة السعودية بسبب العادات الغذائية الخاطئة ونمط الحياة غير الصحي وقلة النشاط البدني، إذا كنت تعتقد أنك تعاني من هذه المشكلة وتتساءل عن اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم وكيفية اكتشاف ذلك.. تابع معنا هذا المقال.

ما هي الدهون الثلاثية والكوليسترول؟

الدهون الثلاثية والكوليسترول هما نوعين مختلفين من الدهون في الجسم، فالدهون الثلاثية تعمل على تخزين السعرات الزائدة في الجسم وإمداد الجسم بالطاقة، أما الكوليسترول فهو مسئول عن بناء الخلايا وإفراز هرمونات معينة.

ADVERTISEMENT

يجب على معدلات الدهون الثلاثية أن تبقى في مستويات طبيعية فهي تشير لصحة القلب، أما الكوليسترول فهناك نوعين منه: الكوليسترول الجيد HDL والكوليسترول الضار LDL، فارتفاع النوع الضار هو الذي يقوم بالمساهمة في تراكم الدهون على جدار الشرايين فتسبب ضيق الشرايين، أما ارتفاع الكوليسترول الجيد فيعمل على حمل الكوليسترول الضار وإخراجه من الجسم، فيحمي من أمراض القلب.

ودائما ما يصحب ارتفاع الكوليسترول الضار ارتفاع في الدهون الثلاثية أيضا، مسببا الإصابة بأمراض مختلفة مثل الأزمة القلبية والسكتة الدماغية.

اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول

في الغالب لا تظهر أعراض واضحة تؤكد الإصابة بارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية، إلا إذا ظهرت مشاكل أخرى مرتبطة به كالأزمة القلبية، ومن أعراضها الشعور بألم في الصدر، والغثيان والتعب الشديد.

لذلك فالطريقة الوحيدة لاكتشاف الإصابة بارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول هي بعمل تحليل للدم، والذي يجب أن تسأل طبيبك عليه إذا كان لديك إحدى عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي لارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية.

ADVERTISEMENT

أسباب وعوامل خطر ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية

إذا كان لديك إحدى هذه العوامل فلا يجب أن تنتظر ظهور اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول بل يجب أن تتابع بانتظام مع الطبيب والقيام بعمل تحاليل لمتابعة نسب الكوليسترول والدهون الثلاثية في دمك، هذه العوامل هي:

تشخيص ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول

مع عدم ظهور اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول ومع وجود إحدى عوامل الخطر التي ذكرناها، يجب أن تقوم بعمل تحليل دم صائم (الامتناع عن تناول أي أطعمة أو مشروبات لمدة 9-12 ساعة قبل التحليل)، وتأتي النتائج بهذه المعدلات:

نتائج تحليل الدهون الثلاثية

  • المعدل الطبيعي: أقل من 150 ملليجرام/ديسيلتر.
  • معدل قابل للارتفاع: من 150 إلى 199 ملليجرام/ديسيلتر.
  • معدل مرتفع: من 200 إلى 499 ملليجرام/ديسيلتر.
  • معدل مرتفع جدا: 500 ملليجرام/ديسيلتر أو أعلى.

نتائج تحليل الكوليسترول الضار

  • المعدل الطبيعي: أقل من 200 ملليجرام/ديسيلتر.
  • معدل قابل للارتفاع: من 200 إلى 239 ملليجرام/ديسيلتر.
  • معدل مرتفع: 240 ملليجرام/ديسيلترأو اعلى.

يجب أن تتم هذه التحاليل كل 4 – 6 سنوات للبالغين، أم في حالة الأطفال والمراهقين يجب أن تتم مرة واحدة على الأقل بين عمر الـ 9 – 11 سنوات، ومرة واحدة على الأقل بين عمر 17 – 21 سنوات، كما ينصح الأطباء بالقيام بهذا التحليل أيضا مباشرة بعد تغيير نظامك الغذائي أو بعد تناول أدوية ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية.

مضاعفات ودلالة ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول

كما ذكرنا من قبل لا تظهر اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول إلا بعد ظهور مضاعفات متعلقة بهذا الارتفاع أو في حالة الإصابة بمرض آخر يشير إليه هذا الارتفاع، هذه المضاعفات تتمثل في تراكم الدهون في الشرايين فتمنع تدفق الدم بشكل طبيعي مسببة:

ADVERTISEMENT

وقد يشير ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول إلى وجود بعض الأمراض في الجسم مثل:

علاج ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول

هناك الكثير مما يمكنك فعله لخفض الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم، أهمه وأسهله اتباع نمط حياة صحي يشمل:

  • القيام بالمزيد من الأنشطة البدنية مثل ممارسة التمارين الرياضية.
  • فقدان الوزن باتباع حمية تعتمد على تقليل السعرات الحرارية التي تتناولها يوميا.
  • تناول الدهون الصحية بنسب معتدلة (الموجودة في الأسماك والمكسرات وزيت الزيتون) وتجنب الدهون غير الصحية (الموجودة في الزبدة والأجبان واللحوم).
  • ابتعد عن تناول المشروبات الكحولية.

أدوية ومكملات لعلاج ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول

قبل تناول أي من هذه الأدوية يجب أن تخبر طبيبك عن أدي أدوية تتناولها في العموم، فيمكن أن تكون هي السبب في ارتفاع الكوليسترول أو الدهون الثلاثية لديك.

ADVERTISEMENT

وأخيرا بعد أن عرفت أن اعراض ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم لا يمكن أن تظهر بسهولة إلا بعد حدوث مضاعفات تشير لهذه المشكلة، ننصحك إذا كان لديك أي من عوامل الخطر التي ذكرناها أن تتوجه إلى الطبيب ليقوم بالفحوصات اللازمة ويتابع حالتك بانتظام، وإذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد