اعراض التهاب الاذن الوسطى وأسبابه

اعراض التهاب الاذن الوسطى

لعله من أكثر الأمراض المعروفة لدى الجميع، والذي كثيراً ما نسمع بأن فلاناً مصاباً به، خاصة في الشتاء ومع برودة الجو، إنه التهاب الأذن الوسطى، تلك المعاناة المؤلمة في الأذن والتي نتحدث عنها اليوم عزيزي القارئ، حيث أننا في هذا المقال، نناقش اعراض التهاب الاذن الوسطى وأسباب الإصابة به، ومتى يجب زيارة الطبيب، فتابع معنا القراءة.

ما هو التهاب الأذن الوسطى؟

عدوى التهاب الأذن الوسطى الحاد هي في الغالب عدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب الأذن الوسطى، وهي المساحة المليئة بالهواء خلف طبلة الأذن، والتي تحتوي على عظام الأذن الصغيرة، وعادة ما يكون الأطفال أكثر عُرضة للإصابة بالالتهاب أكثر من البالغين، وغالباً ما يكون الالتهاب مؤلماً بسبب تراكم السوائل في الأذن الوسطى.

اقرأ أيضاً: انسداد الأذن بالشمع، أسبابه وطرق علاجه والوقاية منه.

أطباء سمعيات

اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال

تشمل اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال ما يلي:

  • ألم الأذن، خاصة عند الاستلقاء.
  • الشعور بالسحب أو التجاذب على الأذن.
  • صعوبة النوم.
  • البكاء أكثر من المعتاد.
  • صعوبة في السمع أو الاستجابة للأصوات.
  • فقدان التوازن.
  • حمى بدرجة 38 مئوية أو أعلى.
  • تصريف السوائل من الأذن.
  • صداع الرأس.
  • فقدان الشهية.

مواضيع متعلقة

اعراض التهاب الاذن الوسطى عند البالغين

اعراض التهاب الاذن الوسطى
اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الكبار

أما بالنسبة إلى البالغين، والذين يمكنهم التعبير بشكل أكبر عن الآلام التي يشعرون بها، فإن الأعراض تشمل ما يلي:

  • آلام الأذن.
  • تصريف السوائل من الأذن.
  • ضعف السمع.

اقرأ أيضاً: دخول حشرة في الأذن، الأعراض والإسعافات الأولية.

اسباب التهاب الأذن الوسطى

تحدث الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بسبب فيروس أو بكتيريا في الأذن الوسطى، هذه العدوى غالباً ما تنتج عن مرض آخر مثل البرد، أو الأنفلونزا، أو الحساسية التي تسبب الازدحام والتورم في الممرات الأنفية، والحلق والأنابيب، ويمكن أن يحدث التهاب الأذن الوسطى للأسباب الآتية:

  • التورم والالتهاب والمخاط في أنابيب استاكيوس.
  • التهاب الأدينات (الزوائد الأنفية)، وهي منصتان صغيرتان من الأنسجة العالية في مؤخرة الأنف، ويعتقد أنها تلعب دوراً في تنشيط جهاز المناعة، مما يجعلها عرضة بشكل خاص للالتهاب.
  • بعض الحالات المرضية، مثل الخلل الوظيفي أو الانسداد غير المتعمد لأنابيب استاكيوس.
  • التهاب الأذن الوسطى القيحي المزمن، وهو عدوى الأذن المستمرة التي غالباً ما تؤدي إلى تمزق أو ثقب في طبلة الأذن.

اقرأ أيضاً: أسباب نزيف الأذن والإسعافات الأولية اللازمة له.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يمكن أن تشير اعراض التهاب الاذن الوسطى وعلاماته إلى عدد من الحالات، من المهم الحصول على تشخيص دقيق وعلاج سريع، يجب الاتصال بالطبيب في الحالات الآتية:

  • استمرار الأعراض لأكثر من يوم.
  • ظهور الأعراض عند الطفل أقل من 6 شهور من العمر.
  • آلام الأذن الشديدة.
  • إذا كان الطفل أو الرضيع سريع الانفعال عند الإصابة بالبرد أو غيره من أمراض الجهاز التنفسي العلوي.
  • إذا كان هناك إفراز للسوائل أو القيح، أو التفريغ الدموي من الأذن.

اقرأ أيضاً: طنين الأذن يمكن أن يصبح أكثر سوءاً لهذه الأسباب الخفية.

علاج التهاب الاذن الوسطى

اعراض التهاب الاذن الوسطى
كشف الأذن عند الطبيب

بعض أنواع الالتهابات قد يتم علاجها دون استخدام المضادات الحيوية، ويعتمد العلاج عموماً على العمر ومدى شدة اعراض التهاب الاذن الوسطى وبعض العوامل الأخرى، وبشكل عام يمكن أن يتم العلاج عن طريق:

الانتظار والترقب

عادة ما تتحسن اعراض التهاب الاذن الوسطى خلال اليومين الأولين، وتنتهي معظم الإصابات من تلقاء نفسها في غضون أسبوع إلى أسبوعين دون أي علاج، توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال والأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة باتباع نهج الانتظار والترقب كخيار واحد من أجل:

  • الأطفال من عمر 6 إلى 23 شهرًا، الذين يعانون من ألم خفيف في الأذن الوسطى في أذن واحدة لمدة تقل عن 48 ساعة، ودرجة حرارة تقل عن 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).
  • الأطفال في عمر 24 شهرًا أو أكبر، مع ألم خفيف في الأذن الوسطى في أحد الأذنين أو كليهما لمدة تقل عن 48 ساعة، ودرجة حرارة تقل عن 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).

اقرأ أيضاً: التهاب الأذن الوسطى عند الكبار، الأسباب والعلاج.

تخفيف اعراض التهاب الاذن الوسطى

سوف ينصحك طبيبك ببعض العلاجات لتخفيف الألم الذي سببه التهاب الأذن، قد تشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • مسكنات الألم، قد ينصح طبيبك باستخدام الأسيتامينوفين الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية، أو الإيبوبروفين لتخفيف الألم، استخدم الأدوية وفقًا لتوجيهات الملصق، لا ينبغي أبدًا تناول الأسبرين للأطفال والمراهقين الذين يتعافون من أعراض جدري الماء أو أعراض مشابهة للإنفلونزا، لأن الأسبرين مرتبط بمتلازمة راي، تحدث إلى طبيبك إذا كان لديك مخاوف.
  • قطرات مخدرة، يمكن استخدامها لتخفيف الألم طالما أن طبلة الأذن لا يوجد بها ثقب أو تمزق.

اقرأ أيضاً: هل يمكن علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب؟

علاج التهاب الاذن الوسطى بالمضادات الحيوية

بعد فترة الملاحظة الأولية قد يوصي طبيبك بمعالجة المضادات الحيوية لعدوى الأذن في الحالات التالية:

  • الأطفال من عمر 6 أشهر وما فوق ويعانون من التهابات متوسطة إلى شديدة في إحدى الأذنين أو كليهما لمدة 48 ساعة على الأقل، أو درجة حرارة 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أعلى.
  • الأطفال من عمر 6 إلى 23 شهرًا ويعانون من ألم خفيف في الأذن الوسطى في أحد الأذنين أو كليهما، لمدة تقل عن 48 ساعة ودرجة حرارة تقل عن 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).
  • الأطفال في عمر 24 شهرًا أو أكبر مع ألم خفيف في الأذن الوسطى في أحد الأذنين أو كليهما، لمدة تقل عن 48 ساعة ودرجة حرارة تقل عن 102.2 فهرنهايت (39 درجة مئوية).
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر والذين يعانون من التهاب الأذن الوسطى الحاد المؤكد، هم أكثر عرضة للعلاج بالمضادات الحيوية دون وقت الانتظار الأولي للرصد.

اقرأ أيضاً: التهاب الأذن الوسطى والدوخة، هل بينهما علاقة؟

أنابيب الأذن لعلاج التهاب الأذن الوسطى

إذا كان لدى الطفل تحديداً مشكلات معينة، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية لتصريف السوائل من الأذن الوسطى، إذا كانت الالتهاب لدى طفلك قد تكرر، أو عانى من التهابات الأذن طويلة الأجل (التهاب الأذن الوسطى المزمن)، أو من تراكم السوائل المستمر في الأذن بعد إزالة العدوى (التهاب الأذن الوسطى مع الانصباب)، قد يقترح طبيب طفلك هذا الإجراء.

ويمكنك مشاهدة كيفية علاج التهاب الأذن الوسطى عند الكبار من خلال هذا الفيديو.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الأطفال والكبار، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/ear-infections/symptoms-causes/syc-20351616

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *