اعراض الجدري عند الاطفال وطرق انتقاله.. وكيف يتم علاجه؟

اعراض الجدري عند الاطفال

أثرت عدوى فيروس الجدري لعدة قرون على الناس في جميع أنحاء العالم، وكان المرض في الكثير من الأحيان خطيراً، وقد تم اكتشاف لقاح للحماية من الجدري لاحقاً، ولكن بعض الدول أوقفت تطعيم الجدري بعد أن أصبح لا يشكل تهديداً مثل السابق، ولأن الأطفال كانوا من أكثر المتأثرين بهذا المرض، لازال من المهم معرفة اعراض الجدري عند الاطفال وطرق انتقاله، وهذا ما سنتحدث عنه اليوم أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هو الجدري؟

الجدري هو عدوى شهيرة يسببها فيروس الجدري أو الجدريولا، انتشر المرض كـ وباء في جميع أنحاء العالم منذ عدة قرون، ولكن في عام 1796 اكتشف الطبيب البريطاني إدوارد جينر طريقة لحماية الناس من الإصابة بـ الجدري، مما أدى لتطوير أول لقاح ضده.

تم الإبلاغ عن آخر حالة معروفة لمرض الجدري في أفريقيا عام 1977، وفي عام 1980 أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الجدري قد تم القضاء عليه، وكان حينها الوقت الأول والوحيد في التاريخ الذي تم الإعلان فيه عن القضاء على مرض معدي من الكوكب.

اقرأ أيضاً: مرض الجدري وعلاقته بمرض القوباء المنطقية وطرق العلاج.

اعراض الجدري عند الاطفال

تظهر الأعراض الأولى للجدري عادة بعد 10 إلى 14 يومًا من الإصابة، حيث أنه خلال فترة الحضانة من سبعة إلى 17 يومًا، يشعر الشخص بصحة جيدة ولا يصيب الآخرين، ولكن بعد فترة الحضانة، يحدث ظهور مفاجئ لعلامات وأعراض شبيهة بـ أعراض الانفلونزا، وتشمل هذه الأعراض:

بعد أيام قليلة، تظهر بقع حمراء مسطحة على وجهك واليدين والساعدين، ثم في وقت لاحق على الجذع، في غضون يوم أو يومين، تتحول العديد من هذه الآفات إلى بثور صغيرة مملوءة بسائل شفاف، ثم تتحول إلى قيح، تبدأ الجلبة بالتشكل بعد ثمانية إلى تسعة أيام، ثم تتساقط في النهاية تاركة ندوباً عميقة، تتطور الآفات أيضاً في الأغشية المخاطية للأنف والفم وتتحول بسرعة إلى تقرحات تنكسر.

مواضيع متعلقة

ستوري

هل الجدري معدي؟

يعتبر الجدري معديًا جداً، خاصةً خلال الأسبوع الأول، يعاني الشخص من الطفح الجلدي هو الأكثر انتشاراً في قطرات اللعاب عند الأطفال المصابة خلال السعال أو العطس.

اقرأ أيضاً: تطعيم الجديري المائي للأطفال، ما أهميته؟ وهل له أعراض جانبية؟

طرق انتقال الجدري

ينتج الجدري عن طريق الإصابة بفيروس الجدري، ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال الطرق الآتية:

  • مباشرة من شخص لآخر عن طريق الاتصال وجهاً لوجه لوقت طويل.
  • يمكن أن ينتقل الفيروس خلال الهواء من خلال القطرات التي تنتشر خلال المحادثات أو العطس والسعال.
  • استخدام الأدوات والملابس الملوثة بالفيروس.
  • بشكل نادر يمكن أن ينتقل الفيروس من طابق لآخر، من خلال أنظمة التهوية في المبنى على سبيل المثال.

اقرأ أيضاً: تطعيم شلل الأطفال، أهميته وجدول الجرعات الأساسية والمنشطة.

كيف يتم علاج الجدري؟

لا تعمل المضادات الحيوية ضد الفيروسات، فهي فعالة فقط ضد البكتيريا، لذا فإن أخذها لن يساعد شخصًا ما مصابًا بالجدري، التطعيم هو السلاح الفعال الوحيد ضد انتشار الجدري، لقد نجحت عملية التطعيم في القضاء على الجدري من قبل، وإذا كان ضروريًا، يمكن أن تساعد في وقف أي تفشي مستقبلي، ويعمل الباحثون أيضًا على تطوير علاجات أخرى للجدري.

بالنظر إلى علاجات محددة للقضاء على المرض، فحتى الآن لا يوجد علاج مؤكد ضد الجدري، والوسيلة الوحيدة للوقاية منه هي تلقي التطعيم، جميع العلاجات الأخر تنطوي على علاج الأعراض والتخفيف منها.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اعراض الجدري عند الاطفال وطرق انتقاله، إذا كان لديكم أي استفسار طبي، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://kidshealth.org/en/parents/smallpox.html https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/smallpox/symptoms-causes/syc-20353027

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *