اعراض الدرن عند الأطفال وطرق الوقاية من مرض الدرن

اعراض الدرن


مرض الدرن (السل) في الأطفال دون سن 15 سنة، مشكلة صحية ذات أهمية خاصة، لأن الأطفال الصغار هم أكثر عرضة من البالغين، فالمدرسة من أكبر أماكن المزدحمة والتى من خلالها يمكن للمرض أن ينتشر بسرعة قصوى، وغالبا ما يؤثر على الرئتين، و إذا لم يعالج بشكل صحيح، فيمكن أن يكون قاتلا، على الرغم من ذلك فالسل هو مرض قابل للشفاء، فتعرف على اعراض الدرن وطرق الوقاية منه.

كيف ينتقل الدرن من طفل لآخر؟

قد ينتشر الدرن من الطفل المصاب لطفل آخر سليم عبر الهواء، وذلك من خلال السعال أو العطس أو البصاق، فهذه الأفعال تدفع الجراثيم والبكتيريا في الهواء.

اعراض الدرن عند الأطفال

بكتيريا السل يمكن أن تعيش في الجسم دون أن تجعل الطفل مريضا، وهذا ما يسمى عدوى السل الكامنة، فالأطفال الذين يعانون من عدوى السل الكامنة لا يشعرون بالمرض، وليس لديهم أي أعراض، ولا يمكن أن تنتشر بكتيريا السل الكامنة للآخرين، وذلك لأن الجسم قادر على محاربة البكتيريا لمنعها من النمو.

أما إذا أصبحت بكتيريا السل نشطة في الجسم وتضاعفت، فستتحول إلى الإصابة بمرض الدرن، وأهم أعراضه:

  • السعال المستمر لمدة 3 أسابيع أو أكثر.
  • ألم في الصدر.
  • سعال ملئ بالدم أو البلغم.
  • حالة من الضعف أو التعب المستمر.
  • فقدان فى الشهية و خسارة فى الوزن.
  • قشعريرة برد مع حمى منخفضة.
  • التعرق الشديد أثناء النوم.

الدرن يؤثر عادة على الرئتين، ولكن يمكن أن يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم، فعندما يحدث مرض السل خارج الرئتين، تختلف الأعراض تبعا لذلك، وهي:

  • الدرن الذي يصيب العظام يمكن أن يؤدي إلى آلام في العمود الفقري.
  • الدرن الذي يصيب الدماغ يمكن أن يسبب التهاب السحايا.
  • الدرن الذي يصيب الكبد والكلى يمكن أن يضعف وظائف ترشيح السموم، ويسبب البول الدموي.
  • الدرن الذي يصيب القلب يمكن أن يضعف قدرة القلب على ضخ الدم، وبالتالى يمكن أن يسبب الوفاة.

مواضيع متعلقة

ستوري

وقاية الطفل من الدرن

يمكن اتخاذ بعض التدابير العامة لمنع انتقال عدوى السل النشط إلى طفلك:

  • تجنب الطفل المصاب من خلال عدم الذهاب إلى المدرسة أو الابتعاد عنه فى الفصل.
  • ارتداء قناع لتغطية الفم والأنف.
  • التواجد فى غرف أكثر تهوئة.
  • يجب الحصول على تطعيم السل.

اقرأ أيضا: جدول تطعيمات الأطفال منذ الولادة وحتى 6 سنوات

هل يجب عزل الطفل المصاب بالدرن؟

بالطبع لا يمكن للطفل المصاب بالدرن الذهاب إلى المدرسة، أو الأماكن العامة عندما تظهر عليه اعراض الدرن ويشخص الطبيب المرض، كما لا يجب أن يتشارك غرفة النوم لمدة أسبوعين، حيث يصبح بعد أسبوعين غير معدياً، فالسل مرض معد جدا، وعلى الرغم من ذلك فهو قابل للعلاج فيمكن علاج معظم حالات السل عندما يكون الدواء المناسب متاحا ويعطى بشكل صحيح.

علاج مرض الدرن

بعد أن تظهر اعراض الدرن ويقوم الطبيب بالتشخيص وتأكيد المرض، تأتي خطوات العلاج وهي:

  • يجب أن يتناول الطفل الأدوية الخاصة به كما هو مقرر، والإبلاغ عن أي آثار جانبية للأدوية.
  • يجب عليه تناول الأطعمة الصحية والحصول على قسط كاف من النوم.
  • يجب عليه ارتداء قناع لمنع انتشار العدوى.
  • يجب عليك فتح النوافذ في غرفته، حيث أنه يلتزم بالبقاء فيها لفترات طويلة، إذا كان الطقس يسمح بذلك، لأن هذا يمكن أن يساعده في التخلص من بكتيريا السل من الهواء في الغرفة.
  • يجب عليه تغطية فمه عند العطس أو السعال.
  • التخلص من المناديل المتسخة في سلة المهملات المخصصة لذلك والتخلص من محتويات السلة أولا بأول.

وأخيرا بعد أن عرفت اعراض الدرن عند الأطفال، وطرق وقاية الطفل من المرض وعلاجه، إذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.urmc.rochester.edu/encyclopedia/content.aspx?ContentTypeID=90&ContentID=P02548 https://www.cdc.gov/features/tbsymptoms http://www.webmd.com/lung/tc/tuberculosis-tb-home-treatment#2 / http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs104/en/ http://www.medicalnewstoday.com/articles/8856.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *