اعراض الصدمة العصبية وكيفية علاجها

اعراض الصدمة العصبية

هل تعرف ما معنى الصدمة العصبية؟ هل تعرف أحداً تعرض لها من قبل؟ يمكن أن نكون قد رأينا تلك الحالة في العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية، ولكننا اليوم سنناقش اعراض الصدمة العصبية المختلفة وأسباب الإصابة بها، وأيضاً كيفية تشخيصها وعلاجها، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هي الصدمة العصبية؟

الصدمة العصبية هي حالة قد تهدد الحياة بسبب عدم انتظام الدورة الدموية في الجسم، الصدمة أو إصابة العمود الفقري يمكن أن تسبب هذا الاضطراب.

لا يعرف البعض أن الصدمة العصبية تعتبر خطرة للغاية، لأنها يمكن أن تتسبب في هبوط ضغط الدم لديك بشكل مفاجئ، ويمكن أن تتسبب في تلف أنسجة الجسم بشكل لا رجعة فيه، إذا تُركت دون علاج، فقد تكون الصدمة العصبية قاتلة.

اقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن اعتلال الجذور العصبية؟

اعراض الصدمة العصبية المعتدلة

أحد الأعراض الرئيسية للصدمة العصبية هو انخفاض ضغط الدم الناتج عن الدورة الدموية غير المنتظمة، ومع ذلك، يمكن أن تسبب هذه الحالة عددًا من الأعراض الأخرى:

  • دوخة.
  • غثيان.
  • قيء.
  • نظرات إلى الفراغ.
  • إغماء.
  • زيادة التعرق.
  • القلق.
  • شحوب الجلد.

مواضيع متعلقة

اعراض الصدمة العصبية الشديدة

الصدمة-العصبية-الشديدة

في الحالات الأكثر شدة من الصدمة العصبية قد تواجهك بعض الأعراض الأخرى كما يلي:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • ضعف من عدم انتظام الدورة الدموية.
  • بطء القلب أو إيقاع القلب الأبطأ.
  • نبض خافت.
  • زرقة أو تغيير في لون الشفاه والأصابع.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.

إذا تركت دون علاج، يمكن أن تتسبب الصدمة العصبية في تلف وموت لا رجعة فيهما، إذا بدأت تعاني من أي من هذه الأعراض فاطلب عناية طبية فورية.

اقرأ أيضاً: أعراض الصدمة النفسية واضطراب ما بعد الصدمة.

أسباب الصدمة العصبية

بعد أن تعرفنا على اعراض الصدمة العصبية ننتقل الآن إلى الأسباب، غالبًا ما تكون الصدمة العصبية نتيجة حادث أو إصابة في الحبل الشوكي، نتيجة لذلك، يفقد جسمك الوظيفة وتحفيز الجهاز العصبي الودي، يحافظ نظامك العصبي الودي على وظائف جسدية أثناء النشاط البدني، يتضمن ذلك تقوية نبضات القلب ورفع ضغط الدم وفتح مجرى الهواء لتحسين التنفس.

إذا لم يعمل الجهاز العصبي الودي بشكل جيد، فقد ينخفض ​​ضغط الدم ويمكن أن يؤثر على الدماغ والأنسجة والحبل الشوكي.

الأسباب الأخرى لحدوث الصدمة العصبية تشمل ما يلي:

  • حوادث السيارات التي تسبب تلف الجهاز العصبي المركزي أو إصابة الحبل الشوكي.
  • الإصابات الرياضية التي تسبب صدمة للعمود الفقري.
  • تلقي طلقات نارية في العمود الفقري.
  • الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي اللاإرادي، والذي ينظم التنفس وغيرها من الوظائف الجسدية التلقائية.
  • الإدارة غير الصحيحة للتخدير على الحبل الشوكي.

اقرأ أيضاً: متلازمة الصدمة السامة، ماذا تعرف عن هذا المرض؟

تشخيص الصدمة العصبية

من أجل تشخيص اعراض الصدمة العصبية للتأكد منها، سيقوم الأطباء أولاً بإجراء فحص بدني لوجود أعراض إضافية ومراقبة ضغط دمك، هناك أيضًا عدد من الاختبارات التي يستخدمها الأطباء لإظهار شدة الإصابة التي تسببت في صدمة عصبية.

الأشعة المقطعية

يستخدم التصوير المقطعي صور الأشعة السينية لإظهار صور الجسم، إذا كنت تعاني من إصابة في العمود الفقري، فإن فحوصات الأشعة المقطعية يمكن أن تساعد في تشخيص مدى خطورة الإصابة، يمكن أن يساعد الأطباء أيضًا على اكتشاف أي نزيف داخلي أو تلف إضافي.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يعد فحص التصوير بالرنين المغناطيسي بمثابة اختبار تصوير يستخدم لإظهار الهياكل الداخلية لجسمك، مثل العمود الفقري، يمكن أن يساعد في اكتشاف أي مخالفات في العمود الفقري، بالاقتران مع تقييم الأعراض الخاصة بك، يمكن لطبيبك استخدام فحص التصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص مصدر آلام الظهر والصدمة العصبية.

القسطرة البولية

سوف يستخدم الأطباء أيضًا قسطرة بولية لقياس حجم البول، مع بعض الإصابات في العمود الفقري، قد لا تتمكن من التبول بمفردك أو قد تعاني من سلس البول، من خلال اختبارات البول، يمكن أن يساعد الأطباء أيضًا في اكتشاف أي علامات للعدوى.

اقرأ أيضاً: كيف تتخلص من اضطراب ما بعد الصدمة؟

علاج الصدمة العصبية

علاج-الصدمة-العصبية

الصدمة العصبية يمكن أن تسبب أضراراً لا رجعة فيها إذا لم تعالج بسرعة، تهدف خيارات العلاج إلى تحقيق الاستقرار لك ومنع أي إصابة أو ضرر إضافي.

أولاً، سوف يقوم طبيبك بشل الحكة لمنع حدوث المزيد من الضرر، ثم يعطيك سوائل عن طريق الوريد لتنظيم ضغط الدم لديك، إذا كان ضغط دمك منخفضًا جدًا، فقد يتم إعطاؤك مثبطات للوعاء أو دواء يساعد على شد الأوعية الدموية وزيادة الضغط. بعض من المثبطات الأكثر شيوعاً ما يلي:

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك إيقاع قلب أبطأ، فقد يصف لك الطبيب الأتروبين، هذا الدواء سوف يساعد في الحفاظ على نبضاتك طبيعية.

اقرأ أيضاً: تعرف على أعراض وأسباب الصدمة القلبية وكيفية علاجها.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على اعراض الصدمة العصبية وأسبابها وكيفية علاجها، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/neurogenic-shock

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *