كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

اعراض القلق النفسي الجسديه وتأثيرها

اعراض القلق النفسي الجسديه


قد تتسائل عن اعراض القلق النفسي الجسديه المختلفة، والتي قد تؤثر على حياتك بصورة كبيرة، ولأننا نحرص دائماً على توفير المعلومات التي تريد معرفتها عزيزي القاريء، سيكون مقالنا اليوم عن اعراض القلق النفسي الجسديه بالإضافة لأعراض القلق العامة وأهم طرق العلاج، فتابعنا لتعرف أكثر.

Advertisement

اعراض القلق

يمكن للأشخاص الذين يعانون من القلق الشعور بمجموعة من اعراض القلق النفسي الجسديه والنفسية. ومن الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • الشعور بالتوتر.
  • الخوف.
  • الأرق.
  • نوبات الهلع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التنفس السريع.
  • الضعف.
  • الإعياء والإرهاق.
  • صعوبة في التركيز.

اقرأ أيضاً: أعراض القلق وطرق الوقاية منها بصورة طبيعية

اعراض القلق النفسي الجسديه

يمكن أن يكون للقلق تأثير كبير على الجسم، وعلى المدى الطويل قد يتسبب القلق في زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض. ويشتبه المجتمع الطبي في أن القلق يتطور في اللوزة الدماغية، وهي منطقة من الدماغ تتحكم في الاستجابات العاطفية.

وعندما يشعر الشخص بالقلق أو الإجهاد أو الخوف، يرسل الدماغ إشارات إلى أجزاء أخرى من الجسم. وتشير الإشارات إلى أن الجسم يجب أن يستعد للقتال أو الفرار. ويستجيب الجسم لهذه الإشارات، على سبيل المثال بإطلاق الأدرينالين والكورتيزول، وهي هرمونات يصفها الكثيرون باسم هرمونات الإجهاد.

وتتمثل بعض الأعراض التي يؤثر بها القلق على الجسم في حدوث التالي:

اعراض القلق النفسي الجسديه التنفسية

 

خلال فترات القلق، قد يصبح تنفس الشخص سريعًا، وهو ما يسمى بفرط التنفس. ويتسبب فرط التنفس في دخول المزيد من الأكسجين إلى الرئتين، ونقله حول الجسم بسرعة.

Advertisement

ويمكن أن يتسبب التنفس المفرط في الشعور بعدم الحصول على كمية كافية من الأكسجين، وبالتالي قد تشعر باللهاث أثناء التنفس. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم فرط التنفس وأعراضه، والتي تشمل:

  • الدوخة
  • الشعور بالاغماء
  • الدوار
  • التنميل
  • الضعف

اعراض القلق النفسي الجسديه القلبية

يمكن أن يسبب القلق بعض التغييرات في معدل ضربات القلب وكذلك في سريان وحركة الدم في جميع أنحاء الجسم. وتتسبب زيادة معدل ضربات القلب في الشعور بالخوف والقلق، بينما يؤدي تدفق الدم المتزايد إلى جلب الأكسجين والمواد المغذية إلى العضلات.

وعندما تضيق الأوعية الدموية، فيما يسمى بتضيق الأوعية، يمكن أن تتأثر درجة حرارة الجسم. وبالتالي يشعر الناس بالهبات الساخنة نتيجة لتضيق الأوعية، استجابة لذلك يتعرق الجسم ليخفف من حدة هذه الهبات. وهذا يمكن أن يكون فعالاً في بعض الأحيان.

وقد لا يكون القلق طويل المدى مفيدًا لنظام القلب والأوعية الدموية وصحة القلب، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن القلق يزيد من خطر الإصابة بـ أمراض القلب لدى الأشخاص الأصحاء.

اعراض القلـق النفسي الجسديه على جهاز المناعة

على المدى القصير، يمكن أن يعزز القلق من استجابة الجهاز المناعي، ومع ذلك يمكن أن يكون للقلق المطول تأثير معاكس، حيث يمنع الكورتيزول إطلاق المواد التي تسبب الالتهاب، كما أنه يعمل على إيقاف قوة الجهاز المناعي التي تحارب العدوى، مما يضعف استجابة الجسم المناعية الطبيعية. والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق المزمن، قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا وأنواع أخرى من العدوى.

اعراض القلق النفسي الجسديه الهضمية

يمنع الكورتيزول العمليات التي يعتبرها الجسم غير ضرورية في حالة القلق والخوف، وواحدة من هذه العمليات هي عملية الهضم. ويقلل الأدرينالين من تدفق الدم ويرخي عضلات المعدة. ونتيجة لذلك، قد يعاني الشخص المصاب بالقلق من:

  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الشعور بوجود تموجات في المعدة.
  • فقدان الشهية.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن التوتر والاكتئاب مرتبطان بالعديد من أمراض الجهاز الهضمي، بما في ذلك متلازمة القولون العصبي. وأفادت إحدى الدراسات، بأن ما بين 30 إلى 40 في المائة من المشاركين في الدراسة والمصابين بمرض التهاب القولون العصبي يعانون من القلق أو الاكتئاب.

Advertisement

علاج القلق

عادة ما سيقوم الطبيب بتقييم الأعراض التي تشعر بها، وسيقوم بالتحقق من أي حالات طبية كامنة قد تسبب القلق. والقلق من الحالات القابلة للعلاج بدرجة كبيرة، وعادة ما يوصي الأطباء بمزيج من بعض الأمور التالية:

  • الأدوية.
  • مجموعات الدعم.
  • تغييرات نمط الحياة.
  • النشاط البدني.
  • التأمل.

اقرأ أيضاً: علاج القلق وأهم طرق الوقاية منه

والآن عزيزي القاريء وبعد انتهائك من هذا المقال، ستكون قد تعرفت على اعراض القلق النفسي الجسديه وأهم طرق العلاج. وإذا شعرت أنك بحاجة لمزيد من الاستشارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.medicalnewstoday.com/articles/322510.php