أضف استشارتك

اعراض القولون العصبي النفسي .. واحذر هذه العوامل التي تثيره

اعراض القولون العصبي النفسي

يعتبر القولون العصبي من أكثر الأمراض المزمنة الشائعة في عصرنا هذا، وذلك لما له من أسباب عديدة بعضها عضوي وبعضها نفسي، فما هي هذه الأسباب؟ وما هي اعراض القولون العصبي النفسي ؟ ومتى يجب عليك الذهاب إلى الطبيب؟ وهل هناك أشياء تحفز نشاط القولون العصبي وتزيد من أعراضه؟ سنجيب على هذه الأسئلة في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

ما هو القولون العصبي؟

إن القولون العصبي عبارة عن ألم أو اضطراب معين يؤثر على الأمعاء الغليظة، وهو عادة ما يكون حالة مزمنة، تحتاج إلى إدارتها والتحكم فيها على المدى الطويل، حيث يتطلب ذلك إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة عموماً.

والجدير بالذكر أن عددد قليل من المصابين بالقولون العصبي تكون لديهم علامات وأعراض حادة للغاية، ولكن معظم الحالات يمكن إدارة أعراضها عن طريق تقليل التوتر والضغط النفسي، حيث أن كثيراً ما يكون سبب ألم القولون لديهم بعض المشاعر النفسية مثل الغضب الشديد، أو الخوف، أو التوتر، أيضاً يمكن إدارة الأعراض باستخدام الأدوية والعلاجات المختلفة، وإجراء بعض التغيرات في النظام الغذائي.

اقرأ أيضاً: ما هي الأطعمة التي تهيج لديك ألم القولون العصبي؟

اعراض القولون العصبي النفسي

قد تختلف علامات وأعراض القولون العصبي النفسي عموماً من شخص لآخر، ولكن هناك بعض العلامات الأكثر شيوعاً، والتي تشمل:

  • تشنجات وآلام في البطن.
  • حدوث اضطراب يتمثل في الإسهال، أو الإمساك، أو الاثنين معاً بالتناوب.
  • وجود المخاط في البراز.
  • غازات في البطن وعدم شعور بالراحة خاصة ليلاً.
  • قد تشمل الأعراض توتر وضيق نفسي، وأحياناً نوبات خوف واكتئاب.

اقرأ أيضاً: الوقاية من سرطان القولون لا يكون مستحيل، فقط 8 طرق تعرف عليها.

مواضيع متعلقة

أسباب القولون العصبي

إن السبب الدقيق للقولون العصبي غير معروف، ولكن يبدو أن هناك بعض العوامل التي تلعب دوراً، ومن هذه العوامل ما يلي:

الجهاز العصبي

قد تحدث بعض التشوهات للأعصاب في الجهاز الهضمي، قد يسبب ذلك تجربة أكثر إزعاجاً من الألم الطبيعي، حيث تمتد البطن وتنتفخ بسبب الغازات، يمكن أن تؤدي الإشارات بين الدماغ والأمعاء إلى رد فعل مبالغ فيه من الجسم، نحو التغيرات التي تحدث عادة في عملية الهضم، مما يسبب الألم، أو الإسهال، أو الإمساك.

تقلصات العضلات في الأمعاء

حيث تتقلص العضلات الموجودة في جدار الأمعاء أثناء نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي، لذلك يمكن أن تؤدي التقلصات القوية والمستمرة لفترة طويلة إلى الغازات والانتفاخ، كما يمكن أن تؤدي التقلصات الضعيفة إلى جفاف البراز والإمساك.

اقرأ أيضاً: هل يصاب الأطفال بالقولون العصبي؟ تعرف على أعراضه وطرق علاجه.

العدوى الحادة

يمكن أن تتطور أعراض القولون العصبي بعد نوبة شديدة من الإسهال، والذي تسببه بعض أنواع البكتيريا أو الفيروسات، قد يرتبط المرض أيضاً بفائض من البكتيريا  في الأمعاء.

التهابات الأمعاء

بعض الأشخاص المصابون بمتلامة القولون العصبي لديهم عدد متزايد من خلايا الجهاز المناعي في أمعائهم، وترتبط استجابة النظام المناعي هذه بالألم والإسهال.

التغيرات في بكتيريا الأمعاء (الميكروفلورا)

الميكروفلورا هي البكتيريا الجيدة الموجودة في الأمعاء، وتلعب دوراً رئيسياً في الصحة العامة، وتشير الأبحاث إلى أن هذه البكتيريا في الأشخاص المصابين بالقولون العصبي تختلف عنها في الأشخاص الأصحاء.

اقرأ أيضاً: أسباب آلام المعدة وعلاجها وأطعمة تخفف من الألم.

محفزات القولون العصبي النفسي

هناك بعض المثيرات أو المحفزات التي تسبب تفاقم أعراض القولون العصبي، وخاصة النفسي منه، ومن هذه العوامل ما يلي:

الضغط العصبي

يعاني معظم الأشخاص الذين لديهم متلازمة القولون العصبي من زيادة الأعراض عند فترات الإجهاد النفسي، بما في ذلك التوتر والضغوطات المختلفة، أو نوبات الاكتئاب، أو الخوف والهلع، ورغم أن هذه العوامل النفسية تسبب زيادة حدة الأعراض، إلا أن الأطباء يشيرون بأنها لا تسبب بداية الأعراض من الأساس.

بعض الأطعمة

لا يمكن فهم دور حساسية الطعام أو عدم تحمله من قِبل الأشخاص ذوي القولون العصبي، والجدير بالذكر أن الحساسية الغذائية العادية نادراً ما تسبب أعراض القولون العصبي، ولكن هناك العديد من الأطعمة التي تسبب سوء اعراض القولون العصبي النفسي مثل البقوليات، ومنتجات الألبان، والحمضيات، والكرنب، والمشروبات الغازية.

الهرمونات

من المرجح أن النساء لديهن احتمال إصابة بالقولون العصبي ضعف احتمال إصابة الرجال، الأمر الذي قد يشير إلى أن التغيرات الهرمونية تلعب دوراً، حيث تكون العلامات والأعراض أكثر حدة حول فترات الطمث.

اقرأ أيضاً: علاج القولون العصبي بالأعشاب وأفضل الأطعمة للقولون العصبي.

متى يجب استشارة الطبيب؟

لأن القولون العصبي النفسي تحديداً من أكثر الأمراض إزعاجاً لصاحبها، حيث يمكن أن تؤثر على جميع أنشطة يومه، لذلك يجب سرعة استشارة الطبيب عند الشعور بأي من الأعراض السابقة، كما يجب الذهاب للطبيب عند وجود الأعراض الآتية، والتي قد تشير إلى حالات أكثر خطورة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • المعاناة من نوبات الإسهال في الليل.
  • نزيف المستقيم.
  • فقدان الوزن الملحوظ.
  • القئ الغير مبرر.
  • حدوث الأنيميا أو فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • صعوبة في البلع.
  • الألم المستمر الذي لا يزول حتى بعد تمرير الغاز في الأمعاء.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب المعدة وأعراضه وطرق الوقاية منها لك ولطفلك.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على اعراض القولون العصبي النفسي ومحفزاته، وأسبابه، ومتى يجب الذهاب إلى الطبيب، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضاً:

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/symptoms-causes/syc-20360016

تعليق

  1. Thank you

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *