اعراض الكلاميديا عند النساء أو جرثومة الرحم وأسبابها وتشخيصها وعلاجها؟

اعراض الكلاميديا عند النساء أو جرثومة الرحم

الكلاميديا مرض من الأمراض التناسلية المنقولة جنسياً، وتصيب الرجال والنساء على حد سواء، وقد لاتظهر عدوى الكلاميديا أي أعراض، مما يؤخر تشخيص وعلاج تلك العدوى، مما يسبب مضاعفات خطيرة، تعرفي في المقال التالي بمزيد من التفصيل على اعراض الكلاميديا عند النساء أو جرثومة الرحم وأسبابها، وطرق التشخيص، والعلاج.

ما هي الكلاميديا أو جرثومة الرحم ؟

الكلاميديا هي أكثر الأمراض المنقولة جنسيا شيوعًا، وهي عدوى ببكتيريا معروفة باسم المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis)، والكلاميديا تشبه إلى حد بعيد السيلان في أعراضه ونمط انتقاله وتسمى جرثومة الرحم، ومن المهم ملاحظة أن العديد من النساء والرجال المصابين بالكلاميديا لا يعانون من أي أعراض وقد لا يكونوا على دراية بأنهم مصابون بالعدوى.

يمكن أن تتسبب عدوى الكلاميديا في إتلاف دائم لقناة فالوب في المرأة ويمكن أن تؤدي إلى العقم في المستقبل، وزيادة خطر الحمل خارج الرحم، كما تزيد عدوى الكلاميديا أثناء الحمل من خطر الولادة المبكرة، وولادة طفل منخفض الوزن عند الولادة.

Lymphogranuloma venereum الورم الحبيبي اللمفي المنقول جنسيا هو نوع آخر من الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي الشائعة في العالم النامي وينتج عن سلالة مختلفة من بكتيريا Chlamydia.

اقرئي أيضا: الحمل خارج الرحم .. أسبابه وأعراضه ومضاعفاته وعلاجه

أطباء جلدية وتناسلية

ما هي علامات و اعراض الكلاميديا عند النساء ؟

لا تظهر اعراض الكلاميديا عند النساء لدى معظم النساء المصابات بالكلاميديا، لذلك قد يكون من المستحيل معرفة الإصابة بالكلاميديا، وقد تمت الإشارة إليها على أنها عدوى صامتة لهذا السبب، ولكن لأن العدوى يمكن أن تسبب تلفًا دائمًا في الجهاز التناسلي، فلا يزال من المهم التعرف على هذه العدوى وعلاجها، وتكون أكثر مظاهر عدوى الكلاميديا شيوعاً هي عدوى عنق الرحم مع التهاب عنق الرحم عند النساء.

عندما تحدث الأعراض ، فهي تشبه إلى حد كبير تلك الناجمة عن مرض السيلان، وقد تستغرق الأعراض عدة أسابيع للظهور بعد الإصابة الأولية، ويمكن لأعراض عدوى الكلاميديا أن تشمل:

  • الإفرازات المهبلية.
  • ألم البطن.

ويمكن أن ينتج عن إصابة مجرى البول الأعراض المميزة لعدوى المسالك البولية، بما في ذلك:

إذا لم يتم علاج عدوى الكلاميديا، فإن حوالي 30 ٪ من الحالات تنتشر فيها العدوى داخل أعضاء الحوض، مما يؤدي إلى حالة تعرف باسم مرض التهاب الحوض (PID).

وتشمل أعراض مرض التهاب الحوض:

  • آلام الحوض وآلام الجماع.
  • الحمى والتشنج وآلام البطن.
  • كما يمكن أن يسبب مرض التهاب الحوض تندبًا وتلفًا في الأعضاء التناسلية التي قد تؤدي إلى العقم.

قد لا يظهر الرجال المصابون أيضًا أي أعراض، ولكن إذا كانت الأعراض موجودة ، فيمكن أن تشمل:

  • إفرازات القضيب.
  • الحرق مع التبول.
  • الألم أو التورم في إحدى أو كلا الخصيتين ولكن بصورة أقل شيوعا.

اقرئي أيضا: اعراض التهاب الحوض عند النساء والأسباب والمضاعفات

مواضيع متعلقة

ما الذي يسبب الكلاميديا؟

الكلاميديا هي عدوى تحدث ببكتيريا Chlamydia trachomatis المعروفة باسم المتدثرة الحثرية، وعندما تحدث العدوى فيمكن أن تكون البكتيريا موجودة في عنق الرحم، أو مجرى البول، أو المهبل، أو المستقيم، كما يمكن لهذه البكتيريا أيضا أن تعيش في الحلق، وأي نوع من الاتصال الجنسي عن طريق المهبل، أو الشرج، أو الفم مع شخص مصاب يمكن أن ينشر العدوى.

يمكن للأم المصابة أيضا نشر العدوى إلى طفلها في وقت الولادة أثناء مرور الطفل عبر القناة المهبلية، وتكون المضاعفات الأكثر شيوعا للكلاميديا المكتسبة من خلال قناة الولادة هي تلف العين والالتهاب الرئوي في الأطفال حديثي الولادة.

من الممكن الإصابة بالكلاميديا مرة أخرى حتى بعد أن يعالج الشخص من الإصابة، حيث أن تكرار الإصابة بالكلاميديا شائع.

اقرئي أيضا: ما هي متلازمة ضيق التنفس عند حديثي الولادة؟

كيف يتم تشخيص عدوى الكلاميديا أو جرثومة الرحم ؟

يعتمد تشخيص الكلاميديا بعد ظهور اعراض الكلاميديا عند النساء بواسطة اختبار مخبري لإثبات وجود البكتيريا، إما من خلال زراعة البكتيريا أو تحديد المادة الجينية للبكتيريا، وتعد زراعة البكتيريا طريقة قديمة، وتستهلك الكثير من الوقت لتحديد البكتيريا ولم تعد تستخدم بشكل روتيني، حيث تُستخدم الآن الاختبارات السريعة التي تحدد المواد الجينية البكتيرية، ويشار إليها باسم اختبارات تضخيم الأحماض النووية أو NAATs، ويمكن الحصول على عينة لهذا الاختبار في وقت فحص أمراض النساء عن طريق مسح عنق الرحم، ولكن يمكن إجراء اختبارات تشخيصية على عينات بول أو مسحات مهبلية.

ما هو علاج الكلاميديا؟

يمكن علاج الكلاميديا بسهولة باستخدام العلاج بالمضادات الحيوية، يمكن إعطاء المضادات الحيوية كجرعة واحدة أو دورة لمدة 7 أيام، ويجب على النساء الامتناع عن الاتصال الجنسي خلال دورة المضادات الحيوية لمدة 7 أيام أو لمدة 7 أيام بعد العلاج بجرعة واحدة لتجنب انتشار العدوى للآخرين.

الأزيثروميسين Azithromycin، والدوكسيسيكلين doxycycline هي المضادات الحيوية المستخدمة عادة لعلاج عدوى الكلاميديا ، ولكن يمكن استخدام المضادات الحيوية الأخرى بنجاح كذلك، والنساء الحوامل يمكن أن تُعالج لديهن عدوى الكلاميديا بأمان بالمضادات الحيوية مثلالأزيثرومايسين، والأموكسيسيلين، و الاريثروميسين، ولكن ليس الدوكسيسيكلين.

يجب أيضًا اختبار ومعالجة شركاء الجنس للشخص مصاب بالكلاميديا إذا لزم الأمر، لتجنب الإصابة مرة أخرى وانتشارها، فالنساء اللواتي لم يتم علاج شركائهن معرضات بشكل كبير لتطوير الإصابة مرة أخرى.

اقرئي أيضا: 5 أعراض تدل على الأمراض الجنسية.. انتبهي لها.

ما هي مضاعفات وتطور عدوى الكلاميديا؟

يمكن أن تتطور عدوى الكلاميديا إلى مرض التهاب الحوض إذا لم يتم علاجها، الأمر الذي قد يكون له عواقب وخيمة، وتشمل المضاعفات تلفًا دائمًا للأعضاء التناسلية، بما في ذلك العقم وزيادة مخاطر الحمل خارج الرحم، ويمكن أن تؤدي عدوى الكلاميديا في الحمل إلى انخفاض وزن الطفل عند الولادة، والولادة المبكرة، بالإضافة إلى الالتهاب الرئوي، وتلف في العين عند حديثي الولادة.

يمكن أن تؤدي عدوى الكلاميديا غير المعالجة إلى زيادة خطر إصابة الشخص المصاب بالعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية، كما يمكن أن يزيد خطر انتقال العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية إلى الآخرين أثناء الجماع.

اقرئي أيضا: فيروس العوز المناعي – Immunodeficiency virus

هل يمكن منع والوقاية من الكلاميديا أو جرثومة الرحم ؟

نظرًا لأن معظم الأشخاص المصابين بالعدوى لا يعانون من أعراض وقد لا يكونون على علم بأنهم مصابون، فإن العدوى تنتشر بشكل شائع، وقد يكون من الصعب منع العدوى، ولكن يمكن للعازل الذكري أن يقلل من خطر انتشار العدوى أو اكتسابها.

وفي النهاية وبعد معرفتك ل اعراض الكلاميديا عند النساء أو جرثومة الرحم وأسبابها، وكيف يتم تشخيصها وعلاجها، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://www.medicinenet.com/chlamydia_in_women_overview/index.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *