ADVERTISEMENT

اعراض تاخر الدورة الشهرية بدون حمل المختلفة

اعراض تاخر الدورة الشهرية بدون حمل متعددة، فلا يشترط أن يكون الحمل وحده سبب تأخير الدورة عن موعدها، بل قد يوجد أسباب أخرى متعددة، لذلك سنتعرف على أعراض هذه الأسباب المحتملة من خلال السطور التالية.

أسباب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها

الفترة بين أول يوم للحيض وأول يوم للحيض التالي يقدر في الغالب بـ 28 يوم، ولكنه قد يختلف أحيانا فتكون مدته بين 21 إلى 35 يوم، وفي حال تخطيها لهذه المدة أي حوالي 6 أسابيع بدون نزيف، فذلك يعتبر تأخر عن موعدها.

ADVERTISEMENT

هناك عدة أسباب قد تكون وراء عدم انتظام الدورة الشهرية في موعدها، منها ما هو عادي ومنها ما قد يكون مؤشر أكثر خطورة يحتاج إلى استشارة الطبيب، خاصة في حال استمرار تأخر الدورة الشهرية لمدة طويلة، ومن أشهر الأسباب المحتملة:

  • الضغط النفسي.
  • السمنة.
  • تغيرات الوزن عموما بين الزيادة والنقصان.
  • بعض الأمراض المزمنة مثل السكري.
  • خلل الغدة الدرقية.
  • التغيرات الهرمونية.
  • متلازمة المبيض متعدد التكيسات.

اعراض تاخر الدورة الشهرية بدون حمل

كما ذكرنا ليس الحمل هو السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية، لذلك هناك أعراض مختلفة قد ترافق تأخير موعد الحيض يمكن أن تلاحظها النساء، حتى ينتبهن لما يمر به أجسادهن، ومن هذه الأعراض:

  • اختلاف الوقت بين الحيض وبين كمية الدم التي يتم نزفها.
  • زيادة مدة الدورة الشهرية عن 35 يوما.
  • التغييرات في تدفق الدم.
  • زيادة قطر الجلطات عن 2.5 سم.

في حال وجود خلل الغدة الدرقية، سواء كان قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية يسبب ذلك ظهور بعض الأعراض المصاحبة منها تأخر الدورة وعدم انتظامها، ولكن قد يكون هناك بعض الأعراض الأخرى مثل:

ADVERTISEMENT
  • زيادة وفقدان الوزن غير المبرر.
  • خفقان القلب.
  • التغييرات المزاجية.

يمكنك التعرف بالتفصيل على مزيد من المعلومات عن أعراض خمول أو نشاط الغدة الدرقية.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

أحيانا يكون تأخر الدورة الشهرية، علامة على وجود مشكلة أكبر من مجرد الضغط النفسي، فقد يكون مؤشر على وجود بعض الحالات المرضية التي تحتاج إلى تعامل خاص سواء كان من فحوصات أو علاجات معينة، ويكون ذلك بناءا على استشارة الطبيب بالطبع، ومن هذه المضاعفات:

  • سرطان عنق الرحم.
  • انتباذ بطانة الرحم.
  • التهاب حوض الرحم.
  • خلل الغدة الدرقية.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

في حال كانت إحدى الحالات المرضية سببا في ذلك، سيكون هنا العلاج مختلف حسب ما يصفه الطبيب، ولكن بعد التأكد أولا من خلال الفحوصات المختلفة التي سيقوم بطلبها، لذلك لا يجب أن تقومي بالتشخيص من تلقاء نفسك وأخذ الأدوية بدون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

متى يجب عليك استشارة الطبيب؟

بالرغم من أن تأخر الدورة عن موعده في الغالب يكون نتيجة مشكلة بسيطة، إلا في حال استمراره لمدة طويلة وفي حال كان يرافقه ظهور بعض الأعراض المختلفة، التي تكون مؤشرا على أهمية زيارة الطبيب، ومن أعراض عدم انتظام الدورة التي يجب الانتباه لها:

  • وجود حرارة مرتفعة.
  • ملاحظتك لنزيف حاد غير طبيعي أو غير معتاد.
  • وجود آلام شديدة.
  • الشعور بالغثيان أو بالقئ.
  • استمرار مدة الحيض عن 7 أيام.

في حال ظهور هذه الأعراض المذكورة مع تأخر الدورة، سيكون من الأفضل لك أن تقومي بالتوجه للطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة والاطمئنان أنه لا توجد مشكلة خطيرة تحتاج إلى علاجات مختلفة.

كما يمكنك التعرف على

المزيد من المعلومات عن اضطرابات الدورة الشهرية

، والمشاكل المتعلقة بها.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد