اعراض تضخم الرحم وأسبابه.. وكيف يمكن علاجه وتشخيصه؟

اعراض تضخم الرحم

رحم المرأة بحجم قبضة اليد ولكنه يمكن أن ينمو بحجم كرة القدم أو أكبر خلال فترة الحمل، ولكن بالإضافة إلى الحمل، هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تجعل رحم المرأة يتضخم، تابعي المقال التالي لمعرفة اعراض تضخم الرحم وأسبابه وكيف يمكن علاجه وتشخيصه.

اعراض تضخم الرحم

تشمل اعراض تضخم الرحم الآتي:

  • اضطرابات الدورة الشهرية، مثل النزيف الغزير والتشنج.
  • كتلة فوق البطن السفلية.
  • فقر الدم بسبب نزيف الحيض المفرط.
  • الضعف العام والشحوب.
  • زيادة الوزن عند الخصر، من فرط نمو الرحم.
  • الضغط على الرحم والمنطقة المحيطة به.
  • التشنج في منطقة الحوض.
  • الإمساك.
  • تورم وتشنج في الساقين.
  • آلام الظهر.
  • زيادة معدل التبول.
  • إفرازات مائية.
  • نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • ألم أثناء الجماع.

اقرئي أيضا: بطانة الرحم المهاجرة .. كيف تتعاملين مع هذا المرض؟

أسباب تضخم الرحم

تضخم الرحم يمكن أن يسبب الألم والمضاعفات الصحية الأخرى، ويمكن أن تكون المرأة غير مدركة أن لديها تضخم في الرحم، وفي أغلب الأحيان تكتشف النساء أن لديهن مشكلة أثناء فحص الحوض، وتشمل أسباب تضخم الرحم:

الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية الرحمية هي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا لتضخم الرحم، ولحسن الحظ، الأورام الليفية غير سرطانية، وهي كتل صغيرة توجد على طول جدران الرحم، وتصاب ما بين 20 إلى 80 % من النساء بالأورام الليفية قبل سن الخمسين، وهي أكثر شيوعًا بين النساء في الأربعينيات وأوائل الخمسينات.

قد تحدث الأورام الليفية بدون أعراض، أو قد تسبب ألمًا وغزارة في دورة الطمث، كما أن الأورام الليفية أيضا تضغط على المثانة والمستقيم، مما يتسبب في التبول المتكرر، والضغط على المستقيم، وإذا كانت الأورام الليفية كبيرة جدًا، فقد تتسبب في تضخم الرحم.

اقرئي أيضا: علاج الأورام الليفية في الرحم عن طريق الآشعة التداخلية 

العضال الغدي الرحمي

العضال الغدي الرحمي هو حالة غير سرطانية تحاكي أعراض الأورام الليفية، وينتج عن ذلك أن بطانة الرحم تنزرع مباشرًة في جدار عضلات الرحم، وأثناء الدورة الشهرية تنزف خلايا العضلات، مما يسبب الألم والتورم.

اقرئي أيضا: أعراض ورم الرحم الحميد وأنواعه.. وهل يشكل ورم الرحم الحميد خطرًا؟

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

قد تتسبب مجموعة من الحالات في تضخم الرحم، بما في ذلك متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، كنتيجة للاختلالات الهرمونية في الحيض.

اقرئي أيضا: تكيس المبايض .. أسباب و أعراض هذا المرض .. و طرق بسيطة لعلاجه

سرطان بطانة الرحم

غالبا ما يتم تشخيص سرطان بطانة الرحم لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 55 و 64 عاما، وواحد من أعراض سرطان بطانة الرحم هو تضخم الرحم.

اقرئي أيضا: أعراض سرطان الرحم .. وأسبابه وكيفية تشخيصه وعلاجه والوقاية منه

سن اليأس

المرحلة قبل سن اليأس هي سبب آخر لتضخم الرحم، وذلك بسبب تقلب مستويات الهرمونات، وفي معظم الأحيان يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي بمجرد وصول المرأة إلى سن اليأس.

اقرئي أيضا: أعراض سن اليأس .. 16 علامة احذري منها وعالجيها 

أكياس المبيض

الأكياس المبيضة هي أكياس مملوءة بالسوائل، وتنمو على سطح المبيض أو داخله، في معظم الحالات تكون  الأكياس المبيضية غير ضارة، ولكن إذا أصبحت الأكياس كبيرة جدًا، فقد تتسبب في تضخم الرحم، بالإضافة إلى مضاعفات أكثر خطورة.

مواضيع متعلقة

مضاعفات تضخم الرحم

قد تؤدي أسباب تضخم الرحم إلى مضاعفات في حالة تفاقم أعراض الحالة الكامنة، أو تركها دون علاج، وقد تشمل المضاعفات ما يلي:

  • استئصال الرحم.
  • فقدان الخصوبة.
  • الإجهاض ومضاعفات الحمل الأخرى.
  • العدوى بسبب التهاب الرحم.

اقرئي أيضا: هل عملية استئصال الرحم خطيرة ؟ وما هي نتائجها؟

تشخيص علاج تضخم الرحم

كثير من النساء لا يعرفن أنه لديهن تضخم في الرحم، وعادًة لايكتشف الطبيب هذه الحالة إلا أثناء الفحص البدني أو مع اختبارات التصوير، وفي معظم الحالات يكون الرحم المتضخم حالة حميدة ولا يتطلب العلاج إلا إذا كان المرأة عاني من أعراض وألم شديد.

علاج تضخم الرحم

بعض النساء قد يحتجن إلى أدوية لتخفيف الألم، فيمكن لحبوب منع الحمل، والأجهزة الرحمية (اللوالب) التي تحتوي على هرمون البروجسترون تخفيف أعراض نزيف الحيض الثقيل، وفي الحالات الشديدة، قد تحتاج بعض النساء إلى استئصال الرحم.

في حالة سرطان الرحم، قد يكون الاستئصال الجراحي للرحم وقناتي فالوب والمبايض هو العلاج الموصى به، وبعد الجراحة ، قد تخضع النساء للعلاج الكيميائي والإشعاعي.

وفي النهاية وبعد معرفة اعراض تضخم الرحم وأسبابه وكيف يمكن علاجه وتشخيصه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/318832.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *