اعراض نزول المهبل وأسبابه وكيفية علاجه ونصائح للوقاية منه

اعراض نزول المهبل

هل سمعتِ سيدتي عن نزول المهبل؟ هل حدث لكِ قبل ذلك؟ هل صادفتكِ هذه الحالة مع إحدى صديقاتكِ أو معارفكِ؟ فما هي اعراض نزول المهبل ؟ وما أسباب حدوث؟ وكيف يتم علاجه؟ وهل يمكن الوقاية منه؟ سنتعرف على إجابات هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

ما هو نزول المهبل؟

نزول المهبل يعني أن المهبل يمتد نحو أجهزة أو أعضاء أخرى أو يلامسها، ومن الممكن أن يحدث هبوط أمامي للمهبل إذا تم استئصال الرحم، وهناك نوعان من النزول من الممكن أن يحدثان في الجانب الأمامي من المهبل، وهما أكثر الأنواع شيوعاً، الأول هبوط المثانة إلى المهبل، والثاني هبوط الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى الخارج “هبوط مجرى البول”.

ويمكن للجزء العلوي من المهبل أيضاً أن يهبط، إذا تمت إزالة الرحم بعملية جراحية، ويسمى هذا الهبوط حينها بـ الهبوط القمي.

اقرئي أيضاً: أنواع المهبل وأحجامه، ونصائح هامة لـ كيفية العناية به.

أطباء نساء وتوليد

أسباب نزول المهبل

  • الولادة الطبيعية وهي السبب الأكثر شيوعاً، ولا سيما الولادة في سن كبيرة، أو تعدد الولادات الطبيعية، حيث يُضعف ذلك من عضلات الحوض، ولا تستطيع تقديم الدعم الكامل للمهبل، فيحدث الهبوط، ولا يحدث ذلك عند كل السيدات، ولكن في الأغلب يحدث عند عدم التعافي التام من الولادة.
  • السمنة من الممكن أيضاً أن تكون سبباً في نزول المهبل.
  • السعال المتكرر الشديد، خاصة المرتبط بـ أمراض الربو والتدخين، يعتبر من العوامل المسببة أيضاً.
  • الشيخوخة بشكل عام تُضعف من العضلات في جميع أنحاء الجسم، بما فيها عضلات الحوض، مما قد يؤدي إلى نزول المهبل.
  • الإمساك المزمن، والتحميل على عضلات الحوض أثناء عملية الإخراج قد يسبب نزول المهبل.

اقرئي أيضاً: الدش المهبلي، طريقة استخدامه، وأضراره ومخاطره.

مواضيع متعلقة

اعراض نزول المهبل

العديد من النساء ليس لديهن اعراض نزول المهبل .. ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تدل عليه، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • انتفاخ، وإحساس بالثقل، وعدم راحة عامة في المهبل.
  • آلام أسفل الظهر عند التمدد.
  • نزول قطرات من البول عند الضحك، أو السعال، أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • المعاناة من سلس البول.
  • صعوبة في حركة الأمعاء والمستقيم.
  • صعوبة وألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.

اقرئي أيضاً: أسباب جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية، وطرق التغلب عليه.

علاج نزول المهبل

هناك طريقتين أساسيتين في علاج نزول المهبل، إما بالتمارين وأسلوب المحافظة، أو بالعمليات الجراحية، وذلك كما يلي:

علاج نزول المهبل بالتمارين

كما في معظم الحالات الطبية، يتم اختيار أسلوب المحافظة أولاً، مثل ممارسة التمارين التي تعزز من عضلات الحوض، كما من الممكن استخدام حلقات المهبل المخصصة لهذا الغرض، حيث تعقد الهبوط في المنطقة، وذلك للنساء اللواتي يعانين من ظروف صحية تمنعهن من ممارسة تمارين الحوض، أو في حالة السيدات كبار السن.

علاج نزول المهبل بالعمليات الجراحية

إذا فشلت إجراءات المحفاظة، قد يوصي الطبيب بالجراحة لعلاج وإصلاح هبوط المهبل، وهناك نوعان من العمليات التي يتم إجراءها لهذا الغرض:

النوع الأول هو عمليات يتم القيام بها من خلال المهبل نفسه، وهو نوع من العمليات لا يترك ندوب أو آثار، يتم إجراء هذه العمليات من خلال أنابيب ضيقة يتم إدراجها من خلال شقوق أقل من 1 بوصة، وتحد هذه العمليات من الجروح، والندوب، وفقدان الدم، وطول مدة الإقامة في المستشفيات، كما تزيد من سرعة الاستشفاء.

النوع الثاني هو عملية شد الجدران الأمامية أو الخلفية من المهبل، يتم استخدام إجراءات بالمنظار، لتخفيف سلسل البول، وإصلاح الفتق في الجزء العلوي من المهبل، وتجديد الدعم للمهبل بعد أن كان ضعيفاً بسبب استئصال الرحم، ومن الممكن وضع أنسجة طبيعية أو صناعية إضافية لدعم المهبل.

اقرئي أيضاً: علاج التهاب المهبل البكتيري بالأدوية والطرق المنزلية وطرق الوقاية وتحذيرات هامة.

كيفية الوقاية من نزول المهبل

إذا تم الحد من عوامل الخطر التي تسبب المعاناة من اعراض نزول المهبل يمكن الوقاية من حدوثه من الأساس، وهناك بعض الإجراءات التي يمكنكِ اتباعها للحد من خطر الإصابة به، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • أداء تمارين كيجل على نحو منتظم، هذه التدريبات تقوي من عضلات الحوض، وتزيد أهميتها بعد الولادة.
  • علاج ومنع حدوث الإمساك، عن طريق شرب الكثير من السوائل، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات.
  • تجنب رفع الأثقال، أو رفعها بالشكل الصحيح، واستخدام الساقين بدلاً من الظهر أو الخصر.
  •  السيطرة على السعال، عن طريق الحصول على علاج للسعال المزمن أو التهاب الشعب الهوائية، والابتعاد عن التدخين.
  • تجنب السمنة وزيادة الوزن، تحدثي مع طبيبكِ حول الوزن المثالي، والاستراتيجيات اللازمة في فقدان الوزن، إذا كنتِ بحاجة إليها.

اقرئي أيضاً: تمارين تضييق المهبل وفوائدها، تعرفي على كيفية القيام بها.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أنهيتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتِ على اعراض نزول المهبل واسبابه، وطرق علاجه، وكيف يمكن الوقاية منه، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد اطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17597-vaginal-prolapse

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *