اعراض ورم الراس الدبقي وأسبابه وطرق علاجه

اعراض ورم الراس

الورم الدبقي يعد من أكثر أنواع أورام الدماغ انتشارا، لكن ما هي اعراض ورم الراس الدبقي التي يمكن ملاحظتها؟ وكيف يمكن علاجه؟ تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لتعرف اعراض ورم الراس الدبقي وأسبابه وكيفية العلاج منه.

ورم الراس الدبقي

هو نوع من الأورام التي تحدث في الدماغ والحبل الشوكي، حيث تبدأ في الخلايا الداعمة اللاصقة أي الخلايا الدبقية التي تحيط بالخلايا العصبية التي تساعدها على القيام بوظائفها، هناك 3 أنواع من الخلايا الدبقية يمكنها أن تسبب الورم، حيث يتم تصنيف الأورام الدبقية وفقا لنوع الخلايا الدبقية المتسببة في الورم وتشمل تلك الأنواع:

أستروسيتوماس

ويشمل ورم جليوبلاستوما و أنابلاستيك، والورم النجمي.

الأورام البطانية العصبية

وتمشل أنابلاستيك و الورم البطاني، و ورم بطاني عرقي مخاطي، وسوبديبليموما.

ورم الدبقيات القليلة التغصن

ويشمل ورم غضروفي قلبي، وأنابلاستيك، وأوليجاستروسيتوما.

ويؤثر الورم الأرومي الدبقي على وظائف الدماغ ويمثل خطر على الحياة معتمدا على مكان الإصابة به ومعدل نموه، ويعتبر الورم الدبقي الأرومي هو أكثر أنواع أورام الدماغ الأولية انتشارا.

اقرأ أيضا: ما هو اعتلال الدماغ؟

اعراض ورم الراس الدبقي

تختلف اعراض ورم الراس الدبقي باختلاف نوعه ومكان الإصابة به ومعدل نموه ويشمل:

مواضيع متعلقة

ستوري

متى يجب رؤية الطبيب؟

في حال وجدت تلك اعراض ورم الراس الدبقي مستمرة يجب أن تقوم باستشارة الطبيب فورا.

أسباب حدوث ورم الراس الدبقي

كمعظم أنواع الأورام الدماغية يكون من الصعب تحديد سبب بعينه، ولكن يمكن أن يكون هناك بعض العوامل التي تسبب هذا المرض مثل:

السن

ينتشر هذا الورم بين كبار السن نسبيا بين سن الـ 60 والـ 80 ، لكن يظل هذا الورم ممكن الحدوث في أي سن، كما أن هناك بعض أنواع الأورام مثل الورم البطاني و الورم النجمي شعري الخلايا التي تنتشر بين الأطفال والبالغين أكثر.

التعرض للإشعاعات

تعرض بعض الأشخاص للإشعاعات خاصة الإشعاعات الأيونية يسبب زيادة مخاطر الإصابة بورم الراس الدبقي، مثل خطر التعرض للأشعة الناتجة من القنابل الذرية و العلاج الإشعاعي.

تاريخ عائلي من الإصابة

من النادر أن ينتشر مرض الورم الدبقي بين العائلة ولكن وجود تاريخ عائلي من الإصابة يضاعف أيضا من فرص حدوث الورم، ومازال ذلك في طور الدراسة.

تشخيص ورم الراس الدبقي

يمكن أن يقوم طبيبك بتحويلك لاختصاصي أمراض الدماغ والأعصاب، ويضمن ذلك القيام ببعض الاختبارات والفحوص والتي تشمل:

فحص عصبي

ويقوم فيه الطبيب بفحص الرؤية والسمع والتوازن وفحص قوة ردود الفعل، فالمشاكل في واحدة أو أكثر من هذه المناطق يمكن أن يحدد المنطقة المصابة بالورم.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يساعد ذلك في تحديد مكان الورم، يمكن أيضا أن يتم حقن صبغة تعرف بمادة التابين من خلال الوريد في الذراع لاكتشاف الاختلافات في أنسجة المخ، وهناك أيضا التصوير المقطعي والمسح الضوئي .

اقرأ أيضا: التصوير بالرنين المغناطيسي متى يكون خطر؟

علاج ورم الراس الدبقي

الجراحة

يعتبر اللجوء للجراحة هي أول الخيارات في العلاج من الورم الدبقي لعلاج معظم أنواع الورم، خاصة أنه في بعض الأحيان يكون الورم صغير ومنفصل عن الأنسجة السليمة في المخ وبالتالي يكون من السهل إزالته بالجراحة، لكن في بعض الأحيان يكون من الصعب إزالة هذا الورم وفصله عن الأنسجة عند تواجدها بالقرب من مناطق حساسة من الدماغ وتجعل هناك خطورة عند إجراء الجراحة، وفي هذه الحالة يقوم الجراح بإزالة الأجزاء الآمنة فقط.

وتساعد الآن بعض التقنيات الجراحية في مساعدة جراح الأعصاب في حماية الأنسجة السليمة من الدماغ قدر المستطاع عند إزالة الورم، لكن تظل هناك بعض عوامل الخطورة من إجراء الجراحة تشمل الإصابة بالعدوى والنزيف ويتوقف ذلك على الجزء المصاب من الدماغ .

العلاج الإشعاعي

يعتبر هو الخيار الثاني بعد الجراحة ويضمن استخدام الأشعة عالية الطاقة خاصة مع الأورام المتقدمة، مثل الأشعة السينية أو باستخدام البروتونات لقتل خلايا الورم، ويتحدد نوع والمدة الزمنية لاستخدام الأشعة على حسب درجة الورم، أما الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي تتوقف على نوع وجرعة الإشعاع وتشمل تلك الآثار الشعور بالتعب والصداع وتهيج فروة الرأس.

العلاج الكيميائي

يشمل العلاج الكيميائي استخدام المخدرات للقضاء على خلايا الأورام ويمكن تناولها كأقراص أو كحقن في الوريد، ويستخدم العلاج الكيميائي في الغالب بالتعاون مع العلاج الإشعاعي، أما الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي فتشمل الغثيان والقئ والصداع وفقدان الشعر والحمى والشعور بالضعف، ويتوقف ذلك على نوع وحجم الجرعة.

العلاج بالأدوية المحددة

وتركز تلك الأدوية على تشوهات محددة موجودة في الخلايا السرطانية من خلال منعها، وبالتالي موت تلك الخلايا، وهذا الدواء هو دواء أفاستين ويؤخذ من خلال الوريد لعلاج ورم محدد يعرف بالورم الأرومي الدبقي.

إعادة التأهيل بعد الإصابة بورم الراس الدبقي

لأن الإصابة بالورم الدبقي يكون في الدماغ فهو يسبب مشاكل بالرؤية والتفكير والسيطرة على المهارات الحركية، لذلك قد يقوم طبيبك بتوفير برنامج لإعادة التاهيل بعد العلاج لك ويشمل:

العلاج البدني

لاستعادة مهارات السيطرة على الحركة.

العلاج الوظيفي

حتى يساعدك في العودة لأنشطتك اليومية العادية مثل العمل.

العلاج الخطابي

ليساعد على استعادة مهارات التكلم والحديث.

علاج خاص بالأطفال

لمساعدتهم على التركيز والتعلم خاصة في المدرسة.

الطب البديل

بالرغم من أن الأبحاث لم تثبت فاعلية العلاجات البديلة والمكملة بشكل صريح ومحدد إلا أن الطب البديل يمكن أن يساعدك في التعامل مع المرض ويمكن أن يشمل الآتي:

وفي النهاية عزيزي القارئ حاول دائما أن تلاحظ أي أعراض غريبة ، لضمان الاكتشاف المبكر لأي مرض، يمكنك أيضا أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/glioma/diagnosis-treatment/treatment/txc-20129508

تعليقان على “اعراض ورم الراس الدبقي وأسبابه وطرق علاجه

  1. يرجى كتابة مقال عن الطنين و اسبابه و علاجه

    1. مرحبا بك
      يمكنك إيجاد ما تبحث عنه في هذا المقال
      https://www.dailymedicalinfo.com/?p=135820

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *