افرازات العين عند الاطفال … تعرف عليها وعلى أهم طرق العلاج

افرازات العين عند الاطفال


تُعتبر العناية بالأطفال هي الشغل الشاغل للآباء والأمهات، حيث يحرص الوالدان على الاهتمام بالطفل واحتياجاته، ويُعتبر الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض، مما يدفع الوالدن للتساؤل عن طرق للعناية بالطفل، وواحد من الأمور الشائعة هو ظهور افرازات العين عند الاطفال بمختلف الأعمار. إن كنت أب أو أم وتريد أن تطمئن على طفلك، تابعنا لأننا سنعرض لك ما تحتاج إلى معرفته بشأن افرازات العين عند الاطفال وهل هي إشارة تحذرية تدفعك للقلق أو لا.

افرازات العين عند الاطفال حديثي الولادة

افرازات العين عند الاطفال حديثي الولادة أمر شائع ونادراً ما يسبب القلق. والسبب الشائع لإفرازات العين هو انسداد واحدة من قنوات الدموع. ويشير الأطباء في بعض الأحيان إلى أن سبب هذه الحالة هو ضيق القناة الدمعية أو انسداد مجرى الأنف الدمعي.

وتتشكل الدموع في الغدة الدمعية، التي تقع فوق العين مباشرة، وتساعد الدموع على تنظيف وتشحيم سطح العين. والقناة الدمعية أو القناة الأنفية الدمعية، هي عبارة عن قناة صغيرة تقع في زاوية العين بالقرب من الأنف. وعندما يقوم أحد الأشخاص بالرمش، تقوم الأجفان بدفع الدموع في هذه القنوات، والتي تقوم بصبها في الأنف.

أطباء عيون

وإذا حدث انسداد للقناة الدمعية، فقد لا تكون الدموع قادرة على الخروج من سطح العين. ويمكن أن يتسبب الانسداد في ظهور العيون المليئة بالدموع، وقد تتشكل الإفرازات اللزجة في زوايا العين.

وفقا للأكاديمية الأمريكية لطب العيون، ما يقرب من 20 في المئة من الأطفال حديثي الولادة لديهم قناة دمعية مسدودة، ويمكن أن تحدث هذه الحالة لأن نهاية القناة الدمعية لا تفتح بشكل صحيح عند ولادة الطفل. ويمكن أن تؤثر القناة الدمعية المسدودة على إحدى العينين أو كلتاهما.

اقرأ أيضاً: انسداد القناة الدمعية .. الأسباب والأعراض وطرق العلاج للأطفال والبالغين

أسباب أخرى لظهور الإفرازات

قد تكون افرازات العين عند الاطفال الرضع إشارة إلى الإصابة بحالة تسمى العين الحمراء (التهاب ملتحمة العين)، وهي حالة تسبب احمرار العين. ويؤثر مرض العين الحمراء على الملتحمة، وهي الغشاء الأبيض الرقيق الذي يحمي مقدمة العين.

وهي من الحالات التي قد تحدث مع انسداد القناة الدمعية، ولكن يمكن للأم أن تمرر العدوى الفيروسية أو البكتيرية أثناء الحمل أو أثناء الولادة، مما يتسبب في إصابة الطفل بمرض العين الحمراء.

اقرأ أيضاً: التهاب الملتحمة أو العين الوردية .. إليك ملف شامل عن هذا المرض!

افرازات العين عند الاطفال

عليك أن تعلم عزيزي القاريء أن إفرازات العين لا تقتصر على حديثي الولادة فقط، بل قد حدث الأمر للأطفال الأكبر سنناً وعند البالغين أيضاً. وهناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لظهور إفرازات العين عند الأطفال بصورة عامة، ومن بينها:

  • التهاب الملتحمة الفيروسي.
  • التهاب الملتحمة البكتيري.
  • الإفرازات الطبيعية، والتي لا تدعو للشعور بالقلق.
  • انسداد واحدة من القنوات الدمعية.
  • دخول شيء إلى العين، وهو من الحالات الخطيرة.
  • التهاب الجفن وإصابته بالعدوى.

اقرأ أيضاً: افرازات العين متى تكون أمر طبيعي ومتى تحتاج لاستشارة الطبيب؟

مواضيع متعلقة

ستوري

علاج افرازات العين عند الاطفال بالطرق المنزلية

افرازات العين عند الاطفال
تنظيف افرازات العين عند الاطفال

إذا كانت إفرازات العين ناتجة عن قناة دمعية مسدودة، فعادة ما تختفي المشكلة دون علاج في غضون 4 إلى 6 أشهر من ولادة الطفل.

ويمكن للوالدين في كثير من الأحيان علاج المولود الجديد، والذي يعاني من وجود قناة دمعية مسدودة في المنزل. وقبل لمس المنطقة القريبة من عيون الطفل، من الضروري غسل اليدين بالصابون والماء الدافئ لمنع إصابة الطفل بالعدوى. واحرص على شطف الأيدي جيدًا بعد تنظيفها لتجنب دخول الصابون في عين الطفل.

ولإزالة الإفرازات، اغمس قطعة نظيفة من الشاش أو قطعة قماش ناعمة في بعض الماء الفاتر، ثم امسح زاوية العين برفق. وإذا كانت القناة الدمعية المسدودة تؤثر على كلتا العينين، فاستخدم دائمًا منطقة جديدة من القماش أو الشاش لتنظيف العين الأخرى.

وقد تؤدي الرياح والطقس البارد وأشعة الشمس القوية إلى زيادة سوء الأعراض، لذا فقد يكون من المفيد حماية أعين المواليد الجدد من هذه العوامل. وقد يوصي الطبيب أيضًا بتدليك القناة الدمعية المسدودة برفق حتى يزول الانسداد، وسوف يوضح الطبيب كيفية القيام بذلك بأمان.

علاج افرازات العين عند الاطفال بالأدوية

بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، تميل القنوات الدمعية المسدودة إلى الانفتاح من تلقاء نفسها خلال عدة أشهر من الولادة. ومع ذلك، إذا لم يتم حل الانسداد بحلول عام واحد، فيجوز للطبيب أن يوصي بإجراء علاج طبي يسمى فحص قناة الأنف الدمعية.

ويتضمن هذا الإجراء إدخال مسبار صغير في القناة الدمعية للرضيع. وسيتمكن الطبيب من فتح القناة الدمعية. وسوف يستخدم بعد ذلك محلول ملحي لطرد أي بقايا متبقية.

وفي بعض الأحيان، قد يقوم الطبيب أيضًا بإدخال أنبوب صغير أو دعامة في القناة لإبقائها مفتوحة. وقبل القيام بهذا الإجراء، يقوم الطبيب بإعطاء قطرات العين المخدرة للرضيع أو إخضاعه لمخدر عام خفيف. القيام بذلك سيمنع الطفل من الشعور بأي ألم.

وعادة ما تكون عملية الفحص ناجحة في فتح القناة المسيلة للدموع. وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من انسداد شديد، قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية أكثر تعقيدًا تسمى فغر كيس الدمع الأنفي لإزالة وفتح القناة المسيلة للدموع.

وبالنسبة لحالات التهاب الملتحمة (مرض العين الحمراء) سيقوم الطبيب بوصف بعض قطرات الدموع الصناعية، أو سيقوم بوصف المضادات الحيوية والمراهم في حالة الإصابة بالتهاب الملتحمة البكتيري.

متى يجب زيارة الطبيب

بالتأكيد يجب عليك أن تعلم عزيزي القاريء أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن علاجها في المنزل والتي تحتاج لعلاج، لذا يجب عليك التوجه للطبيب فوراً في حالة:

  • وجود جفن أحمر للغاية أو متورم جداً
  • كانت الرؤية غير واضحة
  • كان ألم العين أكثر من خفيف
  • كانت الحمى تزيد عن 40 درجة مئوية
  • كان عمر الطفل أقل من 12 أسبوعًا ومصاب بالحمى.
  • كانت العيون حمراء أو حساسة أو منتفخة
  • كان هناك تورم في الجفون
  • كان هناك قيح أصفر أو أخضر
  • كان هناك نتوء أو تورم في الزاوية الداخلية للعي

والآن وقد انتهيت عزيزي القاريء من قراءة هذا المقال، ستكون قادر على التعرف على افرازات العين عند الاطفال ومتى تشكل خطراً يستدعي زيارة الطبيب. لذا إن شعرت أنك بحاجة لاستشارة أو الحصول على استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324571.php https://www.seattlechildrens.org/conditions/a-z/eye-pus-or-discharge/ https://www.webmd.com/eye-health/understanding-conjunctivitis-treatment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *