أضف استشارتك

اكتئاب الدورة الشهرية وأعراضه وكيف يمكن السيطرة عليه وعلاجه

اكتئاب الدورة الشهرية

تعاني النساء ليس فقط من آلام جسدية أثناء الدورة الشهرية، ولكن من آلام نفسية أيضاً قد تصل للإكتئاب، أو حتى الاكتئاب الشديد في بعض الحالات! لذلك تعرفي في المقال التالي على اكتئاب الدورة الشهرية وماهي أعراضه وكيف يمكن علاجه.

اكتئاب الدورة الشهرية

  • اكتئاب الدورة الشهرية أو ما يعرف باسم اضطراب انزعاج ما قبل الحيض (PPMS)، هي حالة تكون فيها المرأة لديها أعراض الاكتئاب الشديد، وحدة الطباع، والتوتر قبل الدورة الشهرية.
  • أعراض اضطراب انزعاج ما قبل الحيض هي أشد من تلك التي تظهر مع متلازمة ما قبل الدورة الشهرية (PMS).
  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية تشير إلى مجموعة واسعة من الأعراض الجسدية أو العاطفية التي غالبا ما تحدث قبل حوالي 5 إلى 11 يوم قبل أن تبدأ الدورة الشهرية، وفي معظم الحالات، تتوقف الأعراض عندما تبدأ الدورة الشهرية، أو بعدها بقليل.

اقرئي أيضا: أعشاب طبيعية لتخفيف أعراض الدورة الشهرية 

أسباب اكتئاب الدورة الشهرية

  • لم يتم العثور على أسباب لاكتئاب الدورة الشهرية، و متلازمة ما قبل الدورة الشهرية.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية للمرأة، قد تلعب دورا في الاضطرابات النفسية، و اكتئاب الدورة الشهرية .

مواضيع متعلقة

 أعراض اكتئاب الدورة الشهرية

  • أعراض اكتئاب الدورة الشهرية مماثلة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ولكنها أكثر حدة وإيلاماً.
  • يشمل اكتئاب الدورة الشهرية واحدة على الأقل من الأعراض المرتبطة بالمزاج.
  • تحدث الأعراض قبل اسبوع من بدء الحيض، وغالبا ما تتحسن في غضون بضعة أيام بعد بدء الدورة الشهرية.

وتعاني النساء المصابات باكتئاب الدورة الشهرية من:

  • القلق.
  • الاكتئاب حاد.
  • الاضطرابات العاطفية الموسمية (SAD).
  • عدم الاهتمام بالأنشطة اليومية والعلاقات الإجتماعية.
  • التعب أو الطاقة المنخفضة.
  • الحزن أو اليأس، وربما الأفكار الانتحارية.
  • القلق.
  • الشعور بعدم السيطرة على مقاليد الأمور.
  • الرغبة الشديدة في الطعام أو تناول الطعام.
  • تقلب المزاج مع نوبات البكاء.
  • نوبات الذعر.
  • التهيج أو الغضب الذي يؤثر على الآخرين.
  • الانتفاخ، وآلام الثدي، والصداع، وآلام المفاصل أو العضلات.
  • مشاكل النوم.
  • صعوبة في التركيز.

عوامل تفاقم أعراض اكتئاب الدورة الشهرية

  • الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • زيادة الوزن.
  • وجود تاريخ طبي من الاضطرابات لدى الأم.
  • عدم ممارسة الرياضة.

اقرئي أيضا: أعراض الدورة الشهرية ..حلول سريعة للتخلص منها

الفحوصات الطبية أثناء اكتئاب الدورة الشهرية

لا يمكن للفحص البدني أو الفحوص المخبرية تشخيص اكتئاب الدورة الشهرية، ولكن:

  • يتم أخذ التاريخ الطبي الكامل، والفحص البدني بما في ذلك فحص الحوض، واختبار الغدة الدرقية، والتقييم النفسي لاستبعاد الحالات الأخرى.
  • الحفاظ على ملاحظات أو مذكرات عن الأعراض يمكن أن تساعد النساء على تحديد الأعراض الأكثر إزعاجا، والأوقات التي من المحتمل أن تحدث فيها.
  • قد تساعد هذه المعلومات الطبيب على تشخيص اكتئاب الدورة الشهرية وتحديد أفضل علاج.

علاج اكتئاب الدورة الشهرية

  • أسلوب الحياة الصحي هو الخطوة الأولى لإدارة اكتئاب الدورة الشهرية.
  • تناول الأطعمة الصحية مع الحبوب الكاملة والخضار والفواكه، مع تقليل أو منع الملح، والسكر، والكحول، والكافيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية العادية طوال الشهر للحد من شدة أعراض اكتئاب الدورة الشهرية.
  • إذا كان لديك مشاكل في النوم، حاولي تغيير عادات النوم الخاصة بك قبل تناول أدوية للأرق.

احتفظي بمذكرات أو تقويم لتسجيل:

  • نوع الأعراض التي تواجهينها.
  • مدى خطورتها، ومدتها.

مضادات الاكتئاب لعلاج اكتئاب الدورة الشهرية

  • الخيار الأول في حالة اكتئاب الدورة الشهرية، في معظم الأحيان، يكون مضادات الاكتئاب المعروفة باسم مثبطات استرداد السرتونين الانتقائية (SSRI).
  • يمكنك أخذ هذه الأدوية المضادة للاكتئاب تحت الإشراف الطبي في الجزء الثاني من الدورة حتى تبدأ الدورة الشهرية التالية، ويمكنك أيضا أخذها طوال الشهر.
  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) مع أخصائي الصحة النفسية يمكن أن يُستخدم إما مع أو بدلا من مضادات الاكتئاب.

العلاجات الأخرى التي قد تساعد تشمل:

  • عادة ما تساعد حبوب منع الحمل على تقليل أعراض اكتئاب الدورة الشهرية.
  • أنواع الجرعات المستمرة هي الأكثر فعالية، وخاصة تلك التي تحتوي على هرمون يسمى دروسبيرينون (drospirenone).
  • مدرات البول قد تكون مفيدة للنساء الذين يكتسبون زيادة كبيرة في الوزن على المدى القصير من احتباس السوائل.
  • أدوية أخرى مثل الديبو-لوبرون تثبط عمل المبايض وعملية الإباضة.
  • يمكن وصف مسكنات الألم مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين للصداع، وآلام الظهر، وتشنجات الحيض، وآلام الثدي.
  • أظهرت معظم الدراسات أن المكملات الغذائية، مثل فيتامين B6، والكالسيوم والماغنيسيوم غير مفيدة في تخفيف الأعراض.

اقرئي أيضا: تمارين لتخفيف الام الدورة الشهرية بالصور والأطعمة التي عليكِ تناولها 

التحكم في اكتئاب الدورة الشهرية

بعد التشخيص والعلاج المناسب، تختفي أعراض اكتئاب الدورة الشهرية، أو تنخفض إلى مستويات مقبولة.

المضاعفات المحتملة

  • قد تكون أعراض اكتئاب الدورة الشهرية شديدة بما يكفي للتعارض مع الحياة اليومية للمرأة.
  • قد تعاني النساء المصابات بالاكتئاب من أعراض أسوأ خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، وقد يحتجن إلى تغييرات في الأدوية.
  • بعض النساء المصابات باكتئاب الدورة الشهرية لديهم أفكار انتحارية، الانتحار في النساء المصابات باكتئاب الدورة الشهرية هو أكثر احتمالا أن يحدث خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية.
  • قد يرتبط اكتئاب الدورة الهرية مع اضطرابات الأكل والتدخين.

وفي النهاية وبعد معرفتك لأعراض اكتئاب الدورة الشهرية وأسبابه، وطرق علاجه والتغلب عليه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://medlineplus.gov/ency/article/007193.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *