ADVERTISEMENT

اكل النفاس .. المغذيات الهامة بعد الولادة وأفضل وأسوأ الأطعمة

اكل النفاسعلى مدار تسعة أشهر من الحمل، يأخذ الجنين من جسم الأم العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها، لذلك لابد من عناية خاصة بالنظام الغذائي للحامل، كما أن تغذية ما بعد الولادة لا تقل أهمية عن تغذية فترة الحمل، فالجسم يحتاج العديد من العناصر الغذائية لاستعادة قواه بعد تجربة الولادة، ونحن في هذا المقال نقدم لكِ عزيزتي المرأة معلومات ونصائح هامة عن اكل النفاس وفترة ما بعد الولادة، فتابعي معنا القراءة.

ما هي كمية الأكل المناسبة بعد الولادة؟

طوال الأشهر التالية للولادة بما فيها فترة النفاس، تحتاج الأم إلى ما بين 1800 إلى 2200 سعر حراري كل يوم، وفي حالة إذا كانت تقوم بـ الرضاعة الطبيعية تحتاج إلى 500 سعر إضافي، ويمكن أيضاً أن يزداد عدد السعرات الحرارية التي تحتاجها المرأة لأكثر من ذلك، في حالة إذا كانت ترضع أكثر من طفل، أو إذا كانت مصابة بالضعف الجسدي، أو كان وزنها أقل من الوزن المناسب.

ADVERTISEMENT

ما يجب تناوله وما يجب الابتعاد عنه

ستحتاجين إلى الاهتمام بتناول الفواكه والخضروات، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة وغيرها من المغذيات المهمة، مع ضرورة الابتعاد عن الأطعمة المعبئة التي تحتوي على الملح والدهون المشبعة بالإضافة إلى السكريات المضافة.

العناصر الغذائية الضرورية في اكل النفاس

على الرغم من أنكِ الآن لا تأكلي لشخصين كما كان في الحمل، إلا أن الجسم لازال يحتاج للكثير من العناصر الغذائية الهامة، ومن العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم في هذه الفترة ويجب أن تتوافر في اكل النفاس ما يلي:

  • الفيتامينات الموجودة في الفاكهة والخضروات بأنواعها.
  • الكربوهيدرات في الأرز والخبز والحبوب الكاملة أو دقيق الشوفان.
  • البروتينات في الفول، والدجاج، واللحوم خفيفة الدهن، والبيض، والأسماك والمأكولات البحرية، ومنتجات الصويا، يجب استهداف خمس إلى سبع حصص من البروتين يومياً للمساعدة على التعافي من الولادة.
  • الكالسيوم الموجود في الحليب ومنتجات الألبان، حيث تحتاج الأم حوالي ثلاث حصص من منتجات الألبان قليلة الدسم يومياً.
  • الحديد الموجود في اللحوم الحمراء والدواجن والبقوليات، يجب تناول 15 ملليجرام يومياً.
  • قد تحتاج الأم لبعض الفيتامينات والمكملات بجانب الأطعمة إذا كان لديها توأم، يجب استشارة الطبيب حول ذلك.

أطعمة ومشروبات يجب تجنبها في النفاس

يتأثر الطفل بما تتناوله الأم من أطعمة ومشروبات أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، لذلك يجب الانتباه إلى توخي الحذر مع الأشياء التالية:

  • الابتعاد تماماً عن المشروبات الكحولية.
  • عدم الإفراط في الكافيين وتقليله قدر المستطاع، يمكن أن يؤثر الكافيين بشكل مباشر على الطفل ويسبب مشاكل في نومه.
  • بعض الأسماك مثل القرمد والقرش وأبو سيف والإسقمري، تحتوي هذه الأسماك على نسبة عالية من الزئبق وهو سام لطفلكِ لذلك يجب تجنبه، يمكن أن تحتوي التونة أيضاً على الزئبق لذلك يجب التاكد من تناول التونة الخفيفة فقط، وليس أكثر من 6 أوقية كل أسبوع.
  • الحد من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة والصوديوم والسكريات الصناعية.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفت على اكل النفاس وما تحتاجينه فيه من عناصر غذائية، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد