الأخطار الصحية للعلاقات المثلية

الأخطار الصحية للعلاقات المثلية

المحتوى

بدأ مؤخرًا جدل واسع حول العالم بسبب قانون جديد يخص العلاقات المثلية ، لذا سنحاول في هذا المقال إلقاء الضوء على أهم المشاكل الصحية التي تنتج من العلاقات المثلية وفقاً لما ذكرته الدراسات الطبية و نشرته أكبر المؤسسات الطبية الغربية …

 

ماهي الأخطار الصحية للعلاقات المثلية ؟

 

1 – انتشار الزهري و الأمراض المنتقلة جنسياً لدى المثليين :

أظهرت دراسات أجراها مركز مكافحة الأمراض في الولايات المتحدة في عام 2012 أن الذكور الذين يشاركون في علاقات مثلية يشكلون 75% من المصابين بمرض الزهري ، و ذلك مقارنة بـ 25% فقط من الأشخاص الذين يشاركون في علاقات سوية .

 

2 – انتشار الفيروس الحليمي البشري و مضاعفاته لدى المثليين :

يشكل الفيروس الحليمي البشري مشكلة طبية ذات انعكاسات خطيرة في الذكور المثليين حيث يؤدي لإرتفاع احتمالات اصابتهم بسرطان فتحة الشرج بمعدل يزيد 17 مرة عن الرجال الأسوياء ، و ذلك وفقاً لمركز مكافحة الأمراض بالولايات المتحدة .

 

3- انتشار الأيدز لدى المثليين :

رغم أن نسبة المثليين وفق الاحصائيات الغربية لا تتجاوز 2% من اجمالي عدد السكان ، إلا أنهم يشكلوا ما يصل الى ثلثي عدد المصابين بالأيدز .

 

حيث أشار التقرير القومي لمكافحة الأيدز بالولايات المتحدة أن هناك زيادة في معدل الإصابة بالايدز لدى الذكور المثليين تصل الى 12% .

على جانب أخر تشير الإحصائيات وفقاً لمركز مكافحة الأمراض بالولايات المتحدة أن نصف المرضى المتعايشين مع الأيدز داخل الولايات المتحدة هم من الذكور المثليين .

 

 

4 – انتشار الفيروس الكبدي ب لدى المثليين :

تشير بعض الدراسات الغربية أن الذكور المثليين يشكلوا 20% من اجمالي المرضى المصابين بفيروس الكبدي ب في الولايات المتحدة ؛ حيث أن هذا الفيروس قد ينتقل من خلال السائل المنوي للشخص المصاب .

 

 

ماهي معدلات التدخين و الكحول لدى المثليين ؟

وفقاً للمؤسسة الوطنية للصحة بالمملكة المتحدة فإن الذكور المثليين ينتشر بينهم التدخين و تناول الكحوليات بمعدل أكبر من باقي الذكور ؛ حيث وجد أن ثلثي الذكور المثليين قد دخنوا مرة على الأقل في حياتهم ، مقارنة بنصف الذكور الأسوياء .

 

كما وجد أن 42% من الذكور المثليين يتناولون الكحول بكثرة مقارنة بـ 35% فقط من الذكور الأسوياء ، كما وجد أن الإناث المثليات نسبة تناول الكحول يكثر لديهم تصل الى 40% ، مقارنة بـ 25% فقط من الإناث الأسوياء .

 

 

مواضيع متعلقة

ستوري

– هل العلاقات المثلية بين الإناث لا تنقل أمراض ؟

هناك معتقد خاطئ بين بعض الشرائح أن العلاقات المثلية بين الإناث يستحيل أن تنقل أي من الأمراض المنتقلة جنسيًا ، و هو الأمر الخاطئ حيث أظهر مسح أجري على مجموعة من السيدات المثليات أن نصفهن كان مصاباً بأمراض منتقلة جنسيًا رغم أن لم يشارك في أي علاقة مع ذكور خلال الخمس سنوات الماضية .

 

 

 

 

اخترنا لك أيضًا :

 

 

 

 

المصادر
1. http://www.nhs.uk/Livewell/LGBhealth/Pages/Access.aspx 2. http://www.nhs.uk/Livewell/LGBhealth/Pages/lesbianhealth.aspx 3. http://www.cdc.gov/msmhealth/STD.htm 4. http://www.cdc.gov/msmhealth/HIV.htm 5. http://www.cdc.gov/msmhealth/viral-hepatitis.htm

6 تعليقات على “الأخطار الصحية للعلاقات المثلية

  1. روعه المعلومات

  2. مشكور

  3. جميل شكرا لكم

  4. في الوقت الذي نستنكر و ندد فيه بهذا الفعل نتمنى أن يجد الضحايا و خصوصا الطرف السالب العلاج المناسب من هذا الداء بدلا من الجريمة التي تمارس في الغرب من خلق الأعذار و الحجج و النظريات الواهية من أن هذا شيء طبيعي موجود في الجينات. و بفرض أقول بفرض أن هذا منقول جينيا فهو مرض جيني إذن مثل أن يولد الطفل مشوها لأسباب جينية.

    و بعد عرض العلاج النفسي و البدني على الضحايا يبقى العقاب على المنظرين و الممولين و المتاجرين و الرافضين للعلاج ممن استمرأو ما يفعلون.

    إنه زمن الرأسمال الذي يتاجر في كل شيء و على رأس ذلك تجارة البشر بجميع الصور. و لكنا بالمرصاد إن شاء الله.

    ما أجمل الدين الذي عرفنا الخبيث من الطيب. و لو أن هذه الأمور تعافها فطريا النفوس السليمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *