الأدوية الملينة والأعشاب للتخسيس كارثة طبية بكل المقاييس !

الأدوية الملينة

قصتنا اليوم تبدأ مع فتاة مصابة بحالة إعياء شديد تدخل استقبال إحدى المستشفيات بصحبة والدتها ، و بالكشف عليها يتضح أنها تعاني من سوء تغذية و درجة متقدمة من الجفاف و إمساك، لذا قامت والدتها بإحضارها للطبيب من اجل تشخيص حالتها و  علاجها، من تفاصيل التاريخ الصحي للحالة يتضح أنها كانت في الأسابيع الأخيرة منتظمة على تناول الأدوية الملينة باستمرار بهدف فقدان الوزن !!

 ‫كارثة الأدوية الملينة والأعشاب للتخسيس

من حين لأخر تنتشر صيحة جديدة في عالم التخسيس تجذب الحالمين و الحالمات بوزن صحي دون بذل مجهود و في أسرع وقت، و مؤخراً ظهرت صيحة استخدام الأدوية الملينة من اجل تخسيس سريع للوزن، تعتمد فكرة استخدام الأدوية الملينة في التخسيس على معتقد خاطئ أن تحفيز الإسهال بواسطة الملينات يساعد في التخلص من كمية كبيرة من الطعام بما يحتويه من دهون و سعرات حرارية و يمنع امتصاص هذه الدهون و السعرات .

سبب خطأ هذه الفكرة هو أن الملينات تعمل في مرحلة متأخرة للغاية من مراحل عمل الجهاز الهضمي، حيث يكون أغلب تأثيرها على الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، و في هذه المرحلة من عملية الهضم يكون امتصاص المكونات الغذائية الأساسية قد تم بالفعل في الأمعاء الدقيقة، والتأثير الوهمي لانخفاض الوزن مع تناول الملينات يكون ناتج في الحقيقة عن فقدان كميات كبيرة من سوائل الجسم مع الإسهال المستمر، مما يؤدي لاختلال توازن السوائل و الأملاح في الجسم.

 الأعشاب الملينة المُنحفة (أعشاب التخسيس) ماذا تتوقعون؟

بعد أن تحدثنا عن الأدوية الطبية الملينة و ما يمكن أن تسببه من أضرار إذا استخدمت من اجل تخسيس الوزن، يأتي الدور الآن على الحديث عن الأعشاب التي يتم الترويج لدورها في فقدان الوزن من خلال تأثيرها الملين في الجهاز الهضمي، و هنا علينا أن نتوقع نفس الأضرار السابق ذكرها مضاعفة عدة أضعاف للأسباب التالية :

  1.  غالباً ما تحتوي هذه الأعشاب الملينة المزعوم قدرتها على التخسيس مكونات عدة من النباتات المجهولة .
  2. هذه الأعشاب الملينة لا يتم تحضيرها بجرعات قياسية لذا فإنه لا يمكن ضبط جرعاتها للحماية من خطر الجرعة الزائدة للملينات .
  3.  هذه الأعشاب يمكن أن تتحول داخل جسم الإنسان إلى مركبات كيميائية سامة تسبب تضرر الكلى و الكبد .
  4.  هذه الأعشاب لا يوجد دراسات كافية حول فاعليتها و أمانها في التأثير على حركة الأمعاء .
  5.  في حين أن الأدوية الملينة يمكن للطبيب أن يتعرف على مكوناتها في حالة الجرعة الزائدة و يتدخل بعلاج مناسب ، تجد أن الأعشاب الملينة يكون من الصعب أو المستحيل التعرف على مكوناتها الدقيقة ، مما يجعل التدخل في حالة الجرعة الزائدة صعب من الناحية العملية .

اقرأ أيضاً: اعشاب التخسيس و حرق الدهون و فوائدها الرائعة

مواضيع متعلقة

 احذري هذه الأنظمة في التخسيس و ابتعدي عنها

بعد أن تحدثنا عن المخاطر الصحية لاستعمال الأدوية الملينة بهدف تخسيس الوزن، يصبح من المنطقي التحذير من استخدامها لهذا الغرض على الإطلاق، و لا يفوتنا أن نلاحظ هنا أن التخسيس باستخدام الأدوية الملينة ينطبق عليه كافة مواصفات أنظمة التخسيس الخادعة، و من أشهر هذه المواصفات:

  1. نظام يعد بفقدان وزن كبير في وقت قصير .
  2.  نظام يعد بفقدان وزن دون ممارسة رياضة
  3.  نظام يحرم الإنسان من احتياجاته الغذائية المتوازنة .
  4.  نظام يؤدي لظهور أعراض جسمانية مرضية .
  5. نظام يستخدم دواء لغير هدفه العلاجي الأصلي .

اقرأ أيضاً: أفضل طرق التخسيس بدون رجيم

عندما ترى هذه المواصفات في أي نظام تخسيس تأكد بنسبة 100% أنه نظام كاذب و غير صحي، هكذا تكون جولتنا مع الأدوية الملينة و مخاطر استخدامها بهدف فقدان الوزن والتخسيس السريع، شاركونا بتجربتكم مع هذه الأدوية ، و لا تنسوا أن تتحدثوا مع المقربين منكم عن هذه المعلومة الهامة، فالكثيرون لم يسمعوا عنها من قبل.

اقرأ أيضاً:

المصادر
1. http://eatingdisordersreview.com/nl/nl_edr_10_5_15.html 2. https://www.nationaleatingdisorders.org/laxative-abuse-some-basic-facts 3. http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmedhealth/PMH0003191/ 4. http://www.mydiet.com/warning-top-11-consequences-of-laxative-abuse-for-weight-loss/ 5. http://www.nhs.uk/conditions/Laxatives/Pages/Introduction.aspx 6. http://www.nhs.uk/Conditions/Laxatives/Pages/Cautions.aspx

13 تعليق على “الأدوية الملينة والأعشاب للتخسيس كارثة طبية بكل المقاييس !

  1. موضوع جامد جدا مشكورين

  2. معلومات رائعه

  3. مشكورين جدا اخواني الاعزاء

  4. نشكركم على المعلومه الجيده الصيام هو الحل

  5. لاحول ولاقوة لابالله ياضحكون على الناس وكانا الصحة البشر عندهم لعبة

  6. شكرا على المعلومات المفيده جدا ^^

  7. جزاكم الله خيرا

  8. جزاكم الله خيرا

  9. جزاكم الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *