ADVERTISEMENT

الأعراض المبكرة للحمل العنقودي

الحمل العنقودي هو حالة غير شائعة قد تحدث في عدد قليل من النساء، يمكنكِ تشخيصه مبكراً إذا كنتِ تعرفي الأعراض المبكرة للحمل العنقودي وللتعرف عليها تابعي هذا المقال.

ما هو الحمل العنقودي؟

هو حالة نادرة قد تحدث في بعض حالات الحمل حيث تحدث في امرأة واحدة بين كل 1000 امرأة، يتميز بنمو غير طبيعي للأرومة الغاذية، وهي الخلايا التي تتطور فيما بعد للمشيمة وتنقسم لنوعين هما:

ADVERTISEMENT

الحمل العنقودي الكامل

في هذه الحالة لا يتطور الجنين ويتطور نسيج المشيمة إلى كتلة غير طبيعية ومتورمة ويشكل تكيسات مليئة بالسوائل شبيهة بعنقود العنب، في فحص الموجات فوق الصوتية لا يظهر أي جنين على الإطلاق لكن فقط تظهر الأنسجة المشيمية غير الطبيعية التي تتطور.

الحمل العنقودي الجزئي

تنمو البويضة المخصبة (الجنين) وتتطور تطور جزئي بجانب النمو غير الطبيعي لأنسجة المشيمة، ولكن الجنين غير قادر على البقاء على قيد الحياة، وعادة ما يُجهض في وقت مبكر من الحمل.

أسباب الحمل العنقودي

يحدث بسبب تخصيب البويضة غير الطبيعي حيث تحتوي الخلايا البشرية على 23 زوج من الكروموسومات (المادة الوراثية) يأتي نصفها من الأم والنصف الآخر من الأب، في الحمل العنقودي الكامل يحدث تخصيب لبويضة فارغة بحيوانين منويين وبالتالي غياب كروموسومات الأم، بينما في الحمل العنقودي الجزئي يتم تخصيب البويضة بمجموعتين من كروموسومات الأب وبدلاً من توافر 46 كروموسوم نصفها من الأم والنصف الثاني من الأب نجد أن هناك 69 كروموسوم.

تزيد احتمالية الحمل العنقودي إذا كان عمر المرأة أكبر من 35 عام أو أصغر من 20 عام، وإذا سبق لها أن عانت من الحمل العنقودي.

ADVERTISEMENT

الأعراض المبكرة للحمل العنقودي

هناك بعض الأعراض المبكرة للحمل العنقودي وتتضمن:

النزيف المهبلي

قد يكون لون النزيف بني داكن لأحمر فاتح، كما يمكن أن يحتوي على تكتلات صغيرة تشبه العنب الصغير، يحدث في بداية الحمل في الشهر الثاني أو الثالث، عند حدوث أي نزيف في بداية الحمل يُوصى بسرعة الذهاب للطبيب.

النمو غير الطبيعي للرحم

في الحمل العنقودي الكامل يكون أكبر من المعتاد، بينما في الحمل العنقودي الجزئي يكون حجم الرحم أصغر من المعتاد.

تضخم المبايض

يحدث بسبب زيادة هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية هذا الهرمون يتم إفرازه في بداية الحمل الطبيعي، لكن زيادته عن الحد الأقصى تسبب تضخم في المبايض، الغثيان والقئ الشديد وارتفاع ضغط الدم خلال الثلث الأول من الحمل أو بداية الثلث الثاني من أعراض الحمل العنقودي أيضاً.

ADVERTISEMENT

علاج الحمل العنقودي

  • الإزالة بالشفط حيث يتم إدخال أنبوب صغير من خلال المهبل وشفط أو امتصاص الخلايا النامية غير الطبيعية، غالباً ما تخضع المرأة لتخدير كلي أثناء هذا الإجراء.
  • العلاج بالأدوية إذا كانت الكتلة أو الخلايا النامية كبيرة في الحجم ولا يمكن إزالتها بالشفط.
  • جراحة استئصال الرحم، إذا كنتِ لا تفكرين في الإنجاب مرة أخرى.

يتم علاج معظم الحالات بنجاح من خلال عملية الإزالة بالشفط، لكن قد لا تتلاشى الخلايا غير الطبيعية من الرحم وهذا يُسمى بمرض ورم الأرومة الغاذية.

إذا كنتِ تريدي تأجيل الحمل بعد الحمل العنقودي فأي وسيلة لمنع الحمل من الممكن استخدامها ماعدا اللولب، ينبغي على النساء اللتي عانين من الحمل العنقودي تأجيل الحمل لمدة سنة على الأقل، كما يجب مراقبة هرمون الحمل hCG شهرياً لمدة 6 شهور على الأقل بعد التخلص من الحمل العنقودي.

وفي النهاية بعد أن عرفتِ عزيزتي القارئة الأعراض المبكرة للحمل العنقودي ننصحكِ بزيارة الطبيب إذا واجهت أي أعراض غير أعراض الحمل المعتادة، أو واجهتِ نزيف في الأشهر الأولى من الحمل.

ADVERTISEMENT
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد